الجمعة، 13 مايو، 2016

تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين لا أساس لها من الصحة و هذه هي الحقيقة ...

 تسوية ملف ضحايا النظامين الأساسيين لا أساس لها من الصحة و هذه هي الحقيقة ...

 الجريدة التربوية
بتاريخ 13 مايو 2016

نشر الكاتب العام للجامعة الحرة للتعليم تدوينة على صفحته على الفيس بوك جاء فيها :

مشاركتي في برنامج مواطن اليوم عن الجامعة الحرة للتعليم في ملف ضحايا النظامين الأساسين ،حيث تخلفت الوزارة والحكومة عن الحضور وارسلت فقط مراسلة تقول فيها انها بصدد تشكيل لجنة لبحث السيناريوهات الممكنة من طرف وزارة التربية الوطنية من اجل تقديمها للوظيفة العمومية طبعا سيناريوهات تقلص العدد فقط ، هذا يعني ان كل ما راج في بعض المواقع الحزبية عن توقيع وزراء دعاية ليس الا... والخبر اليقين ان أنباء المرسوم او التسوية المالية في أشهر ابريل او ماي 2016عار من الصحة رسميا ، و من الان يجب التكتل و النضال حول الحل الشامل وترك التنابز وكيل التهم التي تَخلق التفرقة وتضعف وحدة الصف . اكررها هذا ملف ليس للمتاجرة او المزايدة هذا ملف الكرامة ويعني الجميع و مصداقية العمل النقابي امام اختبار حقيقي اما المصالحة وأما تنامي التنسيقيات المستقلة التي ستضع العمل النقابي في طور الانقراض ....

هناك تعليق واحد:

  1. ما نتمناه من هذه النقابة التي تخلت عن الضحايا الذين كانو يناضلون معها في هذا الملف أن تدافع عن ملف بشموليته ، ,ان لا يتم فقط إدراج نقطة خريجي مراكز التكوين كما تريده الحكومة بل إنصاف جميع الموظفين الذين وظفوا كأول توظيف بالسلم 7و8 ، إنصافا للجميع وكما استفاذ من ذلك أصحاب التوظيف المباشر والعرضيين الذين وظفوا مباشرة بالسلم 10 .

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة