الجمعة، 3 يونيو، 2016

الكونفدرالية تندد تضييق ''البرلمان'' على مستشاريها وتدعو للتصعيد للضغط على الحكومة

الكونفدرالية تندد تضييق ''البرلمان'' على مستشاريها وتدعو للتصعيد للضغط على الحكومة
 

لكم02 يونيو, 2016



احتجت ''الكونفدرالية الديمقراطية للشغل'' على توجيه مجلس المستشارين تنبيها لمستشارها عبد الحق حيسان، لتصويره جزءا من اجتماع 26 ماي بالهاتف النقال، وانتقدت الكونفدرالية سبب هذا القرار، واصفة إياه في بلاغ توصل به موقع ''لكم'' بـ” السابقة الخطيرة''.

واعتبرت النقابة حسب المصدر نفسه أن هذا ''الإجراء التعسفي واللامسبوق في الحياة السياسية لبلادنا لا يستهدف المستشار عبد الحق حيسان فقط، وإنما عبره ومن خلاله يستهدف الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كإطار وطني، دافع، ومازال يدافع، وسيظل يدافع، عن الطبقة العاملة، وعموم المواطنين، وعن الوطن عامة، بنفس الجرأة والقناعة والحماس بعيدا عن المزايدات السياسوية. التي تحرك العديد من الجهات”.

كما حملت الكونفدرالية الحكومة مسؤولية هذا الإجراء لـ''تسهيل المأمورية عليها وعلى وأغلبيتها، لتمرير قانون أنظمة التقاعد، وضرب هذا المكتسب، والإجهاز عليه، كما تم الإجهاز على العديد من مكاسب عمالية وشعبية من طرف هذه الحكومة المعادية لحقوق العمال، والموظفين، والمواطنين عامة ( صندوق المقاصة…)'' يقول نص البلاغ.

وأعلنت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عقب اجتماعها، أمس الأربعاء فاتح يونيو الجاري بالدار البيضاء، أن '' برنامجها النضالي المسطر من طرف النقابات الخمس، والذي سيمتد طول شهر رمضان، وما يليه لغاية 7 أكتوبر، هو برنامج تم الاتفاق على تكييفه مع خصوصيات رمضان الأبرك، وإكراهات العطلة، مع ترك حرية التصرف لكل اتحاد محلي وفق خصوصياته''.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة