الخميس، 9 يونيو، 2016

الوكيل العام يكشف حقيقة اختطاف أستاذ متدرب بمكناس

الوكيل العام يكشف حقيقة اختطاف أستاذ متدرب بمكناس
-المصدر:  كشـــك



في الوقت الذي تناقل فيه عدد من الأساتذة المتدربين، خبر اختفاء زميلهم “المهدي زمكري” المتدرب بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بمكناس ، وإمكانية تعرضه للاختطاف والتعذيب، خرج الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، لينفي أي محاولة اختطاف أو تعذيب طالت الأستاذ المذكور.

بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمكناس، أكد أن الأستاذ المهدي زمكري، عثر عليه يوم 6 يونيو 2016 من طرف أسرته وهو في حالة هذيان بمدينة فاس، بعدما كانت مصالح الشرطة القضائية بمكناس قد توصلت بطلب بحث لفائدة العائلة تقدم به أخ المعني في اليوم الذي قبله.

وأوضح المصدر نفسه، على أن عرض الأستاذ المتدرب من طرف الشرطة القضائية على طبيب، أكد أن الأمر يتعلق بحالة مرضية، كما يبدو من المعطيات الأولية للبحث أنه لا وجود لحالة اختطاف أو تعذيب.

ولفت الوكيل العام لدى الملك باستئنافية مكناس على أن البحث مستمر للتأكد من حقيقية الأمر وسيتم ترتيب الآثار القانونية على نتائجه.

وتناقلت الصفحة الرسمية لـ”التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين” خبر العثور على الأستاذ بمدينة فاس، وهو “مرمي في إحدى الحدائق وفي حالة نفسية يصعب وصفها وفي حالة فقدان تام للذاكرة”.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة