السبت، 23 يوليو، 2016

المعطلون يلتحقون بالمسيرة الوطنية لإسقاط قوانين التقاعد يوم 24 يوليوز 2016


المعطلون يلتحقون بالمسيرة الوطنية لإسقاط قوانين التقاعد
السبت 23 يوليو 2016

بديل ــ شريف بلمصطفى

أعلنت مجموعة من تنظيمات حركة المعطلين المغاربة، انضكاكها للمسيرة الوطنية الكبرى، المقرر تنظيمها يوم الأحد 24 يوليوز، احتجاجا على إقرار قوانين "إصلاح التقاعد"، التي مررتها الحكومة المغربية قبل المصادقة عليه في البرلمان بغرفيته.

ففي بيان له، توصل به "بديل"، عبر "التحالف الموحد للأطر العليا المعطلة"، عن اقتسامه "حجم المعاناة والاستهداف من طرف حكومة عبد الاله بنكيران المسلطة على حركة المعطلين وعموم الطبقة الشغيلة بالمغرب، عبر مواجهة سياسة الانتقام الرخيصة التي تؤشر على مستوى تفكير هذه الحكومة برمتها عن سبق إصرار وترصد، من خلال الانتكاسة الحقوقية، والممارسة السياسية الدنيئة التي لاتوازي روح الدستور والديمقراطية ببلادنا".

وأكد أطر التحالف الذي يضم أفواج 2012-2013-2014-2015، أنهم "ينطلقون اليوم من واقع الاستهداف المتزايد من طرف رئيس الحكومة خطابا وممارسة كفرض الأمر الواقع بسياساته اللاشعبية، وتنزيل سلطوي لقانون التقاعد ومرسوم التعاقد، وحرمان المعطلين من الوظيفة العمومية والدفع بهم نحو المجهول، وهي حقيقة تحتم علينا مجابهة أساليب السلطوية المقيتة التي يتفنن بنكيران في تطبيقها على المعطلين والطبقة الشغيلة بوطننا العزيز"، متوعدين بمحاصرة بنكيران عبر صناديق اقتراع 7 أكتوبر، "وهو وعد قطعناه على أنفسنا كأطر عليا مشردة ومقموعة"، يضيف البيان.

وأدان البيان، استهداف حركة المعطلين والالتفاف على حقها الدستوري في التوظيف، كما ندد بقانون التقاعد المسلط بدون وجه حق والمتسم بنظرة أحادية الجانب في صياغته وتنزيله، مجددا -البيان- رفض المعطلين لمرسوم التعاقد الذي يكرس الزبونية والمحسوبية في ولوج الوظيفة العمومية.

من جهته، دعا الإتحاد الوطني للأطر العليا المعطلة، كل المنضوين تحت لوائه إلى الالتحاق بهذه المسيرة، معتبرا أن معركة النضال ضد ما سمي بـ"إصلاح قوانين التقاعد" هي معركته بالأساس لأن هذه القوانين تستهدفهم من خلال تقليل مناصب الشغل وبالمقابل رفع عدد المعطلين.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة