السبت، 9 يوليو، 2016

بتاريخ 8 يوليوز 2016 مستجدات ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003

بتاريخ  8 يوليوز 2016  مستجدات ضحايا النظامين الأساسيين 1985 و  2003
الجريدة التربوية


الرباط في 8 يوليوز 2016

من اللجنة الوطنية لضحايا النظامين الأساسيين 1985 و 2003 بتنسيق مع النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية.
إلى ممثلي وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والالكترونية
تحية نضالية، وبعد. يشرفنا أن نطلب منكم الحضور لتغطية ندوة صحفية يوم 20016/07/12 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الظهر بمقر الجامعة الحرة للتعليم بحي ماراسة بالرباط ، وذلك :
- لكشف السيناريو الحكومي الجديد الذي تعتزم الحكومة طرحه في الملف الاسبوع المقبل .
ـ لتحميل كامل المسؤولية للحكومة من خلال وزارة التربية الوطنية على هذا التماطل للإعلان عن التسوية الشاملة للملف بالترقية للسلم 11.
ـ للإعلان عن البرنامج النضالي التصعيدي المقبل لمواجهة ضرب الحكومة الحقوق والمكتسبات.
وفي انتظار حضوركم ومشاركتكم، تقبلوا منا فائق التقدير والاحترام.
والسلام ./.

هناك 4 تعليقات:

  1. شافوا القضية قريبة من التسوية بغاو يحرموها على الناس.لعنهم الله إلى يوم الدين .باعوا الماتش فملف التقاعد و دابا بغاو يدفنوا ملف الضحايا

    ردحذف
  2. ان المتامل في ملف ضحايا النظامين غالبا ما يجد نفسه مجبرا على طرح سؤال جوهري بخصوص الانطباع العام السائد عند غالبية رجال التعليم حيت يسلم معضمهم بان لا نية حقيقية عند المسؤولين في الاصلاح المنظومة هل هذا الامر صحيح فعلا خصوصا حينما نقابله بمعانات الوزارة ومعها المجلس الاعلى للتعليم من ضعف انخراط رجال التعليم في الاصلاح هذا الانفصام الذي يعاني منه الحقل التربوي يجد له جوابا شافيا في ملف ضحايا النضامين من خلال سؤال بسيط وواضح ماذا كانت تريد الوزارة حينما سمحت بقهقرة جيل بوكماخ مؤسس مدرسة الجد والاجتهاد والانضباط انها بكل بساطة كانت تريد مدرسة اليوم فهي لها اما جيل بوكماخ فهو اليوم يرحل وله كل شرف عدم الاستسلام للضمير المهني الحي الذين اعطووللمدرسة الكتيرواخلصوا للناشئة ايما اخلاص لم تعطيهم الى القليل والذين لم يعطوها شيئا اوفت لهم الكيل فاي فلسفة عقيمة هذه لمن كانوا يتدبرون الامور عن غير بينة ام ان الامر مقصود كما يعتقد معضم رجال التعليم وهم على النحو محقون

    ردحذف
    الردود
    1. عندما كان الاخلاص شيم جميع مهنيي التعليم في السبعينات والثمانينات وكانت الكلمة واحدة والراي واحد كانت ام الوزارات =الداخلية=تهرول عندما تعلن النقابةعن الاضراب لتحل اي مشكل متعلق بالتعليم وتنبهت الداخلية لقوة النقابة وتكاثف منخرطيهاووحدة كلمتها فارتات تفريقها وتشتيتهاوذلك بخلق فصائل بل واحزاب لكل حزب نقابته ومن اجل الضربة القاضيةتقتقت عبقرية المجرمين عن شرط البكلوريا وما فوق..الاجازة...كشرط للقبول بسلك التعليم والتخرج بالسلم 10 ليتاتى لهم بعد 6 سنوات الفوز بالسلم 11..... لانحسد احدا على ذلك... فاخوة لنا كانوا لايبالون بالتلاميذ ومقرراتهم بل كان همهم الوحيد الظفر بالسلم.. تلك كانت خطة ممنهجة لضرب التعليم في الصميم باحداث شرخ جسيم في جسم الاسرة الواحدة.. وتمخض عن ذلك نظرة الازدراءمن الجدد للقدماء واصبحت النقابات لا جدوى منها اذ اصبح قياديوها التاريخيين مجرد دمى تحركهم الدولة كيفما شاءت بعد ان صاروا يقبضون الدعم منها وما الانبطاح والسكوت والتبريرات الواهية في كثير من المواقف واخرها ملف التقاعد وملف تقاعد الوزراءوالبرلمانيين ومنح نهاية الخدمة للوزراء التي تعد بالملايير الا تقاعس وخيانة لمبادئ الاخلاص التي صارت شعارا للنقابات والاحزاب المستحدثة

      حذف
  3. عندما كان الاخلاص شيم جميع مهنيي التعليم في السبعينات والثمانينات وكانت الكلمة واحدة والراي واحد كانت ام الوزارات =الداخلية=تهرول عندما تعلن النقابةعن الاضراب لتحل اي مشكل متعلق بالتعليم وتنبهت الداخلية لقوة النقابة وتكاثف منخرطيهاووحدة كلمتها فارتات تفريقها وتشتيتهاوذلك بخلق فصائل بل واحزاب لكل حزب نقابته ومن اجل الضربة القاضيةتقتقت عبقرية المجرمين عن شرط البكلوريا وما فوق..الاجازة...كشرط للقبول بسلك التعليم والتخرج بالسلم 10 ليتاتى لهم بعد 6 سنوات الفوز بالسلم 11..... لانحسد احدا على ذلك... فاخوة لنا كانوا لايبالون بالتلاميذ ومقرراتهم بل كان همهم الوحيد الظفر بالسلم.. تلك كانت خطة ممنهجة لضرب التعليم في الصميم باحداث شرخ جسيم في جسم الاسرة الواحدة.. وتمخض عن ذلك نظرة الازدراءمن الجدد للقدماء واصبحت النقابات لا جدوى منها اذ اصبح قياديوها التاريخيين مجرد دمى تحركهم الدولة كيفما شاءت بعد ان صاروا يقبضون الدعم منها وما الانبطاح والسكوت والتبريرات الواهية في كثير من المواقف واخرها ملف التقاعد وملف تقاعد الوزراءوالبرلمانيين ومنح نهاية الخدمة للوزراء التي تعد بالملايير الا تقاعس وخيانة لمبادئ الاخلاص التي صارت شعارا للنقابات والاحزاب المستحدثة

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة