الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

حكومة حزب العدالة و التنمية التي رفعت شعار محاربة الفساد و الاستبداد ترفض الحضور للبرلمان للجواب على أسئلة النواب بخصوص تجزئة "خدام الدولة"

حكومة  حزب العدالة و التنمية التي رفعت شعار محاربة الفساد و الاستبداد ترفض الحضور للبرلمان للجواب على أسئلة النواب بخصوص تجزئة "خدام الدولة"


لكم26 يوليوز, 2016

أكد مصدر برلماني -فضل عدم ذكر اسمه- أن مكتب مجلس النواب قرر في آخر لحظة سحب الأسئلة الآنية والكتابية التي بعثها نواب برلمانيون من فرق مختلفة، والمتعلقة باستفادة والي الرباط من بقعة أرضية بثمن بخس في طريق زعير بالرباط، وبلاغي وزارتي الداخلية والمالية''.

وأضاف المصدر ذاته، لموقع لكم أن ''الأسئلة التي كان من المقرر طرحها على كل من وزير الداخلية محمد حصاد ووزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، قرر مكتب المجلس بتنسيق مع الوزراء المعنيين بالاسئلة الخاصة بتفويت العقارات، سحبها وذلك بعدم برمجتها في جلسة اليوم''.

وكانت فرق "الاتحاد الاشتراكي" و"الاستقلال" و"البيجيدي"، قد بعتث بطلب إحاطة وأسئلة آنية لوزيري الداخلية والمالية، لتقديم توضيحات بخصوص ''تجزئة خدام الدولة''، التي أثارت الكثير من الجدل.
 
طلب الاحاطة للفريق الاستقلالي الذي رفضت الحكومة الإيجابة عنه:


ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة