الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

بيان المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم - كدش - بطاطا بخصوص فضيحة الحركة الانتقالية الجهوية والتعسف الجائر الذي طال الملحق التربوي اد الرايس الحسين‎

الكونفدرالية الديمقراطية للشغل
النقابة الوطنية للتعليم
المكتب الإقليمي - طاطا -
بيان
إن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بطاطا وبعد وقوفه على فضيحة نتائج الحركة الانتقالية الجهوية بالسلك الابتدائي لأكاديمية جهة سوس ماسة والتي ألحقت الحيف والإقصاء بالعشرات من نساء ورجال التعليم الذين كانوا يرغبون في الانتقال بناء على معيار التباري الديمقراطي الشريف إلى المؤسسات التعليمية داخل إقليم طاطا أو من مؤسسات تعليمية بإقليم تارودانت صوب مقر سكنى أسرهم وعائلاتهم بطاطا في ظل وجود العديد من المناصب الشاغرة الحقيقية الفعلية بعدة مؤسسات تعليمية إلى يومنا هذا ونخص بالذكر : ( مدرسة النخيل / مدرسة محمد الزرقطوني / مدرسة ابن سينا / المدرسة الجديدة / م م اكجكال / م م تكزمرت / م م درعة / م م اقا ايكرن / م م اكادير اوزرو/ مدرسة الوحدة / م م تامدولت / م م ايت وابلي / م م ايت علي / مدرسة اكرض / م م القصبة / م م امي اكادير / م م السميرة / م م المحاميد / م م تاكموت / م م اكادير الجديد / م م اللكوم / م م ابي عنان المريني / م م اكينان .... ) وعدم وجود احتياطي من الفائض بهذه المدارس داخل نفوذ الجماعات المتواجدة بها مما يعتبر تناقضا صريحا مع مقتضيات المذكرة الوزارية الإطار المنظمة للحركات الانتقالية ، وبعد تدارسه التعسف والحيف الجائر المرتكب في حق الملحق التربوي الأستاذ اد الرايس الحسين والذي يعمل بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا جراء حرمانه ظلما من الاستفادة من الانتقال إلى المناصب الشاغرة المتواجدة بإقليمي تزنيت وسيدي افني في إطار الحركة الانتقالية الوطنية التي تم الإعلان عنها صباح الجمعة الماضي بموقع الوزارة رغم موافقة المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطاطا على طلبه في حين رفض المدير الظاهرة المكلف بتسيير الأكاديمية الموافقة على طلب الأستاذ المتضرر خدمة لأجندة خاصة بتنسيق مع الموظف الآمر الناهي بالأكاديمية الجهوية المكلف بالحركات الانتقالية وبتحريض من موظف يعمل بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا ، في الوقت الذي وافق المدير الجهوي على طلبات تحت الطلب من طاطا ومن مديريات أخرى بالجهة تزكية منه للمحسوبية الحزبية والتدخلات المشبوهة مما يؤكد عدوانه على مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة بين جميع نساء ورجال التعليم بالجهة واستخفافه الدنيء بالحقوق العادلة لنساء ورجال التعليم كأنه يسير ضيعته الخاصة .
وعليه وأمام هذه التجاوزات الخطيرة المتنافية مع كل الضوابط والمساطر القانونية المعمول بها والمتعارضة مع مبادئ المساواة والنزاهة والديمقراطية فان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم - كدش - يعلن ما يلي :
1- تضامنه المطلق مع جميع نساء ورجال التعليم الذين حرموا من الاستفادة من الحركة الانتقالية الجهوية بالسلك الابتدائي على مستوى إقليم طاطا والأقاليم الأخرى رغم وجود خصاص حقيقي بطاطا سبق الإشارة إليه أعلاه.
2- تضامنه اللامشروط مع الأستاذ المتضرر الملحق التربوي السيد اد الرايس الحسين جراء حرمانه التعسفي والبائد من حقه العادل في الانتقال إلى أحد المناصب الشاغرة بإقليمي تزنيت وسيدي افني .
3- تنديده الشديد بقرار التستر المفضوح على المناصب الشاغرة بالسلك الابتدائي بإقليم طاطا الصادر عن المدير الظاهرة المكلف بتسيير الأكاديمية ومن يجري في فلكه مما يعتبر استهتارا بحقوق الشغيلة وتلاعبا بمصالحها.
4- استنكاره الشديد بالجريمة النكراء الخبيثة المرتكبة في حق الأستاذ اد ارايس الحسين من طرف المدير المكلف بتسيير الأكاديمية وبتنسيق مع زبانيته ضدا على مبدأ تكافؤ الفرص والحق العادل في الانتقال .
5- تشبثه بضرورة إنصاف جميع ضحايا العبث والفساد الذي عرفتها الحركة الجهوية الانتقالية بالسلك الابتدائي بإقليم طاطا ، وضمان الحق العادل في الانتقال للأستاذ اد الرايس الحسين دون قيد أو شرط .
6- مطالبته السيد وزير التربية الوطنية بتحديد المسؤوليات ومحاسبة كل المتورطين في هذا الخروقات السالفة الذكر والمتلاعبة بروح القانون الذي يعلو ولا يعلى عليه ، وتأكيده على ضرورة التدخل لوقف الفساد والعبث بشتى أنواعه الذي يعشعش في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على المستوى الإداري والمالي والتربوي .
7 - تصميمه العزم على التصدي لجميع الخروقات والتجاوزات التي تمس بكرامة وحقوق الشغيلة التعليمية بجميع فئاتها وفضح جميع المفسدين والمستبدين كيفما كانت مواقعهم ومسؤولياتهم .
عن المكتب الإقليمي

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة