الأحد، 14 أغسطس، 2016

عوض ان تفتح حوارا معهم حكومة حزب العدالة و التنمية تمنع بالقوة إنزال خريجي 10 آلاف إطار تربوي (صور)


عوض ان تفتح حوارا معهم حكومة حزب العدالة و التنمية تمنع بالقوة إنزال خريجي 10 آلاف إطار تربوي  (صور)


كشك




منعت السلطات الأمنية بمدينة طنجة “مبيت ليلي” كان يعتزم خريجو البرنامج الحكوميي 10 آلاف إطار، تنفيذه بساحة الأمم بطنجة يومه السبت 13 غشت 2016، وذلك في إطار “معركة تصعيدية” تتضمن مسيرة وطنية بعروش الشمال.



وبحسب تصريحات خريجي مدارس تكوين الأساتذة، لجريدة “كشك” الإلكترونية، فقد انطلقت مسيرة وطنية بمدينة طنجة وبالضبط برياض تطوان قرب المحطة الطرقية، متجهة إلى ساحة الأمم الشهيرة من أجل تنفيذ مبيت ليلي، إلا أن قوات الأمن تدخلت وشتت المسيرة لمنع أي تجمهر قد يتحول إلى تجمع بالساحة المذكورة.



ووفقا لذات المصادر، فقد خلف التدخل الأمني أزيد من 40 إصابة تم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى محمد الخامس بطنجة.

هذا، وحمل أصحاب البرنامج الحكومي الذي يقضي بتكوين 10 ألاف إطار في أفق إدماجهم في القطاع الخاص أو العام، المسؤولية لعبد الإله بنكيران، وذلك بسبب ما اعتبروه “الفشل التام لهذا البرنامج الحكومي”، خصوصا بعد انسحاب القطاع الخاص منه وبالتالي “وجدنا أنفسنا أمام أبواب البطالة”، بحسب تصريحات إطار تربوي لـ “كشك”. وأوضح ذات المتحدث، أن خريجي المشروع الحكومي يعانون من تعتيم إعلامي متعمد وغياب أي قنوات الحوار”، مهددا بتصعيد غير مسبوق في الأيام القليلة المقبلة.

وسبق، أن أكد عبد الصادق أوحسين عضو المجلس الوطني للأطر التربوية في تصريح لـ”كشك”، أن ”استمرار سياسة الأذان الصماء والتجاهل من طرف الحكومة وتعاملها بمنطق العنف والقمع”، دفع الـ 10000 إطار تربوي إلى تجسيد هذا البرنامج الإحتجاجي الثامن الذي يعتبر ”تصعيديا ونوعيا”، سيحج خلاله الأساتذة والإداريون من خريجي المدارس العليا للأساتذة إلى مدينة طنجة لحضوره.



وأضاف أوحسين، أن اختيار طنجة جاء نظراً لاعتبارها المدينة الأكثر ”استقطابا للمغاربة والأجانب في هذه الفترة”، وكذلك من أجل ”ممارسة ضغط أكبر، وحشد اهتمام شعبي لقضيتهم العادلة والمشروعة”.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة