الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

“أساتذة الغد” يعودون لشوارع الرباط مُطالبين بإنصاف “زملائهم المرسّبين”

“أساتذة الغد” يعودون لشوارع الرباط مُطالبين بإنصاف “زملائهم المرسّبين”
محمد أسوار - كشك -

بعد أقل من شهرين من قرار الأساتذة المتدربين وضع حد لاحتجاجهم على الحكومة، وتوقيع اتفاق بين الطرفين يقضي بعودتهم إلى مراكز التكوين، وما سبق ذلك من سلسلة الاحتجاجات التي امتدت لعدة أشهرٍ، ضداً على مرسومي وزارة التربية الوطنية اللذان يفصلان التكوين عن التوظيف ويقلصان من مِنح التكوين، قرر الأساتذة المتدربون العودة إلى الشارع مجدداً، بعد اتهامهم للحكومة بالإخلال بمبادئ محضر الاتفاق، وذلك عبر قرار ترسيب 13 أستاذاً بمركز “العرفان” بالعاصمة الرباط، منهم 7 بشعبة اللغة الفرنسية و 6 بشعبة الرياضيات.

وكخطوة تصعيدية، خاض “أساتذة الغد”، صباح يومه الثلاثاء 2 غشت 2016 مسيرة احتجاجية من مركز “العرفان” بالرباط في اتجاه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، تضامناً مع الأساتذة الراسبين، رفعوا فيها شعارات تطالب “بالتسوية الفورية لملفات رسوب زملائهم”.

وأفادت مصادر من داخل “التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين”، في تصريحات مختلفة لجريدة ”كشك” الإلكترونية، عن عزمهم مواجهة ما وصفوه بالاستهداف المُمنهج الذي يطالهم، وكونهم سيعقدون اجتماعا يومه الثلاثاء 02 غشت 2016، لتدارس سبل الرد على قرار “ترسيب زملائهم”، حيث رجحت مصادر من داخل التنسيقية أن يتم اتخاذ قرار العودة إلى الشارع عبر تنظيم مسيرات ووقفات احتجاجية، وذلك بمختلف المراكز الجهوية، أو عبر تنظيم مسيرة وطنية بالرباط.

وأكد مصدر من داخل وزارة التربية الوطنية لجريدة ”كشك” الالكترونية، أن “الأساتذة الـ 13 الراسبين اجتازوا الامتحانات كباقي زملائهم، غير أنهم لم يتمكنوا من النجاح”، مرجحاً أن يتم قبولهم لاجتياز امتحانات السنة المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة