الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

إغماءات في صفوف أطر البرنامج الحكومي بعد حصار أمني بطنجة


إغماءات في صفوف أطر البرنامج الحكومي بعد حصار أمني بطنجة
الثلاثاء 30 أغسطس 2016

بديل ــ هشام العمراني



علم "بديل"، أن العناصر الأمنية الخاصة بمحطة القطار ملاباطا بطنجة، حاصرت يوم الثلاثاء 30 غشت الجاري، عددا من " أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار تربوي" عند محاولتهم الخروج من المحطة المذكورة ومنعتهم من مغادرتها، مما أدى إلى وقوع حالات إغماء في صفوف الأطر.

وبحسب ما أفادت به موقع "بديل"، عضوة اللجنة الإعلامية لذات الأطر، شهرزاد إكرام، فإنه بمجرد نزول الأطر المذكورة من القطار، قادمين من الرباط، بعد انتهاء الاعتصام والإضراب عن الطعام الذي خاضوه خلال الأسبوع الماضي، تمت محاصرتهم من طرف عناصر أمن المحطة، بعد أن أبلغهم أمن القطار بقدومهم ، وطلبوا منهم بطاقات التعريف من أجل إنجاز محاضر لهم"، مضيفة "أن تعامل الأمن الخاص مع هؤلاء الأطر كان عنيفا جدا، مما تسبب في عدد من حالات الإغماء، تم منع نقلها للمستشفى من طرف أمن المحطة"، مضيفة أنه تم تسجيل وصول تعزيزات من عناصر التدخل السريع والقوات المساعدة.



وأوضحت ذات المتحدثة أن شرطة القطار كانت قد أنزلت قسما من الأطر العائدة من الرباط على متن القطار الرابط بين العاصمة وطنجة، بمحطة القصر الكبير، رغم توفرهم على تذاكر، فيما امتنع الباقي عن النزول، وهم الذين تمت محاصرتهم، ولم يسمح لهم بالخروج إلا بعد فترة من الزمن وبعد مفاوضات عسيرة بين الطرفين".



وكان أطر البرنامج الحكومي لتكوين 10 ألاف إطار تربوي، قد خاضوا الأسبوع المنصرم، اعتصاما أمام البرلمان لخمسة أيام أرفقوه بإضراب إنذاري عن الطعام، عرف تدخلا أمنيا باستعمال القوة خلف العشرات من الإصابات المتفاوتة الخطورة، وكذا عشرات حالات الإغماء نتيجة أعراض الإضراب عن الطعام.

وقام عدد من الحقوقيين والإعلاميين من قبيل الإعلامي وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال سابقا، خالد الجامعي، ورئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب سابقا، النقيب عبد السلام البقيوي، والقاضي المعزول بسبب رأيه، المستشار محمد الهيني، ورئيس جمعية "عيون" لحقوق الإنسان، زهير أصدور، والكاتب العام للنقابة الوطنية للعدول"، شكيب مصيبر، ومدير تحرير موقع "بديل"، حميد المهدوي، (قاموا) بزيارة لمعتصم هؤلاء الأطر عبروا لهم خلالها عن تضامنهم معهم.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة