السبت، 24 سبتمبر، 2016

حكومة حزب العدالة و التنمية تفتتح حملتها الإنتخابية بإقتطاعات مرتفعة من أجور الموظفين ابتدءا من اجرة هذا الشهر + ( قيمة الاقتطاعات حسب الدرجة )


حكومة حزب العدالة و التنمية  تفتتح حملتها الإنتخابية بإقتطاعات مرتفعة من أجور الموظفين ابتدءا من اجرة هذا الشهر  +  ( قيمة الاقتطاعات حسب الدرجة )



بتاريخ 24 سبتمبر, 2016

الجريدة التربوية

على بعد أيام من نهاية الولاية الحكومة الحالية، تنتظر الموظفين في أسلاك الوظيفة العمومية، اقتطاعات مهمة في الأجور برسم إصلاح التقاعد، بداية من أكتوبر المقبل، وفق ما نص عليه قانون إصلاح التقاعد الذي صادق عليه البرلمان، وسيدخل حيز التنفيذ نهاية شتنبر الحالي، بعد نشره في الجريدة الرسمية، وفق ما نص القانون على ذلك.

وحسب يومية “الأخبار”، فإن فصول القانون الجديد الذي سيدخل حيز التنفيذ، تشير إلى اقتطاع نسبة 14 في المائة من عناصر الأجرة الخاصة بالموظفين، برسم الإطار والدرجة والسلم والرتبة التي ينتمون لها، حسب الفصل 19 من القانون، وهو ما عززه الفصل 16 أيضا الذي نص على اقتطاعات بنسبة 14 في المائة تشمل كذلك الأجرة التي يتقاضاها المستخدمون المرسمون والمتمرنون برسم الإطار والدرجة والسلم، مع إشارة المادة الرابعة من القانون نفسه إلى أن تطبيق هذه الاقتطاعات سيتم بشكل تدريجي، حيث من المقرر بناء على القانون اقتطاع نسبة 11 في المائة من أجرة الموظفين بداية من نهاية الشهر الجاري، فيما من المنتظر أن ترتفع هذه النسبة إلى 12 في المائة من الفترة الممتدة ما بين فاتح يناير من السنة المقبلة ونهاية 2017، في الوقت الذي ستبلغ هذه النسبة 13 في المائة خلال عام 2018.

وحسب ما أوردته اليومية، فستبلغ الاقتطاعات من أجرة الموظفين المدرجين في صفوف الوظيفة العمومية ضمن السلم التاسع، برسم هذا القانون، مابين 192 درهما للمرتبين في الرتبة الأولى من السلم، وصولا إلى أزيد من 230 درهما للمرتبين في الرتبة 10، بينما تبدأ الاقتطاعات من أجرة الموظفين في السلم العاشر من 232 درهما للدرجة الأولى، وصولا إلى 319 درهما للموظفين المدرجين في الدرجة الاستثنائية من السلم العاشر، كما ستصل الاقتطاعات إلى 343 درهما في الرتبة الأولى للسلم الحادي عشر، وتنتهي إلى 578 درهما في آخر درجة من السلم الحادي عشر.

هناك 3 تعليقات:

  1. وهذه الاقتطاعات لا تكون دفعة واحدة بل ستتم عبر ثلاث سنوا ت يعني لمبلخ لمحدد مقسوم على 36 وشهرا ،وهذا سيظهر في نظر البعض أنها اقتطاعات بسيطة ،ولكن بالمقارنة مع الزيادة الموهلة في المواد الاستهلاكية سيكون لها تأثير على أجرة الموظف ،فإلى متى ستستمر حكوماتنافي الزج بالموظف االذي لادخل لهسوى تيك الأجرة التي يقتات منها هو وعائلته والتي هي غارقة في القروض ،وهذا هو الحكم عليه بالموت البطيئ

    ردحذف
  2. النفايات هي التي تواطات مع الحكومة لتمرير الثلاثي المشؤوم...فلا لشرعية النفايات وتبا للباجدة وموعدنا صناديق الاقتراع...

    ردحذف
  3. سبب تجدر الباجدة هم نساء التعليم (الرجال رحمة الله عليهم) من ساهم في نجاحهم و صوت لهم هم المعلمين.. كفى احتقارا للنقابات... فمعيار قياس النقابات هي القواعد.. ان لم توجد قواعد لا داعي للتباكي على المركزيات.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة