الجمعة، 21 أكتوبر، 2016

بعد تحليق العٓدس عالياً، اللوبيا و الحمص يـودعان الفقراء ليقفزا لـ22 درهماً للكيلوغرام

بعد تحليق العٓدس عالياً، اللوبيا و الحمص يـودعان الفقراء ليقفزا لـ22 درهماً للكيلوغرام 



أكتوبر 21, 2016

زنقة 20. الرباط

بعد الارتفاع الصاروخي لمادة ‘العدس’ التي كانت الى وقت قريب تعتبر من أساسيات الطبق المغربي الشعبي، والذي وصل لـ32 درهماً للكيلوغرام الواحد، التحق كل من الحمص و اللوبيا، بالعدس ليرتفع ثمنهما الى 22 درهماً للكيلوغرام الواحد، بعدما لم يكن يتجاوز سعر اللوبيا 7 دراهم و الحمص بين 7 و 9 دراهم.

ففي ظل غياب تام للحكومة المنتهية ولايتها والتي في طور التشكل، فان المضاربين و لوبيات حبس انفاس المواطنين، تتلاعب بسعر القطاني مع دخول فضل الشتاء حيث الاقبال الكبير عليها.

و استغرب متتبعون كيف يرتفع سعر العدس الى هذا الحد في الوقت الذي يستورده المغرب من كندا بأقل من درهمين للكيلوغرام الواحد، فضلاً عن كون كندا تعرف سنويا انتاجاً وفيراً من القطاني تصدر جزءاً كبيراً منه لدول العالم، بينها المغرب.

و تسائل المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، حول دور الدولة و مؤسساتها امراقبة و زجر المتلاعبين والمضاربين بالاسعار، في الوقت الذي لا يتجاوزوز سعر العدس بسبتة المحتلة عشرة دراهم بالعملة الصعبة.

و سخر الفيسبوكيون من كون ‘العدس’ لم يعد يحتوي على الحديد بعد ارتفاع سعره، بل اصبح يحتوي على الذهب.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة