الأربعاء، 5 أكتوبر، 2016

الشغيلة التعليمية تدعو لاستحضار “كوارث بنكيران” يوم 7 أكتوبر


الشغيلة التعليمية تدعو لاستحضار “كوارث بنكيران” يوم 7 أكتوبر


دعت النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، الشغيلة التعليمية، إلى تذكر “الحصيلة السوداء للحكومة”، ومحاكمة أحزاب الأغلبية الحكومية، في إشارة إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، يوم اقتراع السابع أكتوبر بعد غد الجمعة.

وأكدت النقابة في بلاغ لها، أنه “أمام هذه الحصيلة الكارثية وآثارها على الوضع الاجتماعي والمهني للمأجورين بالتعليم العمومي، فإن الموقف يستدعي انتفاضة جماعية للشغيلة التعليمية للانخراط الإيجابي لمحاكمة أحزاب الأغلبية الحكومية المسؤولة عن هذه الكارثة الاجتماعية والتعليمية التي تهدد مستقبل المنظومة التعليمية والوطن برمته”.

وشددت النقابة في بلاغها على ضرورة “دعم الأحزاب التقدمية والديمقراطية، الحليف الطبيعي للمأجورين في معاركهم من أجل تحسين أوضاعهم الاجتماعية وحماية مكتسابهم، والانخراط الواعي والمسؤول في معركة استحقاقات 7 أكتوبر 2016 لقطع الطريق أمام كل من خذلوا المأجورين وعموم الشعب المغربي، ومن أجل وقف النزيف، وفتح آفاق الأمل لمنظومتنا التعليمية”.

وأوضحت النقابة على أن “محطة الانتخابات المقبلة تعتبر بالغة الأهمية بالنسبة للشغيلة التعليمية التي عرفت أوضاعها، وأوضاع الملف الاجتماعي للمأجورين بشكل عام، في عهد هذه الحكومة اختلالات وانزلاقات خطيرة “.

ودعت النقابة الشغيلة التعليمية إلى تذكر كون حكومة عبد الإله بنكيران، قامت بـ”رفع سن التقاعد إلى 63 سنة، والزيادة في نسبة الاقتطاع للتقاعد، مع تخفيض نسبة الاستفادة إلى 2%، وفرض معدل ثمان سنوات الأخيرة لاحتساب المعاش، وتمديد مدة العمل للمقبلين على التقاعد إلى نهاية السنة الدراسية”، وكذا “إقبار إحداث درجة جديدة للترقي وفق اتفاق 26 أبريل 2011 ، وتجميد الأجور منذ تولي الحكومة، والزيادة في الأسعار”.

هناك 3 تعليقات:

  1. انتم متواطئون حينما صوتم او غبتم وقت عرض قانون التقاعد كلكم سواسية !

    ردحذف
  2. مع العدالة والتنمية ومع بنكيران

    ردحذف
  3. كل ناخب مسؤول أمام الله وأمام ضميره إما أنه سيحكم العقل ويعطي صوته لمن سيدافع عن البلاد ويدافع عن حقوقنا وحقوق أبنائنا ويقف في وجه المفسدين الانتهازيين وإما أنه سيغتر بالشعارات الزائفة والكاذبة ويصوت على أحزاب ضعيفة أظهرت إخفاقها وعجزها أثناء وجودها في الحكومة فألحقت بالبلاد وبالشعب ضررا لم يشهده منذ أن حصل المغرب على استقلاله.صوتوا على الحزب الذي يضم مترشحين نزهاء لايغرهم ريع الكراسي البرلمانية بل إن من بينهم من التزموا بالتخلي عن رواتبهم لصالح الجمعيات المدنية والفئات الهشة صوتوا على الذين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة.هؤلاء هم من يسعى لخدمة الشعب وللمسير به في طريق التقدم والنماء.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة