الأربعاء، 12 أكتوبر، 2016

أطر البرنامج الحكومي يستقبلون ولاية بنكيران الجديدة بالإحتجاجات


أطر البرنامج الحكومي يستقبلون ولاية بنكيران الجديدة بالإحتجاجات


لحسن سكور


يستعد خريجو البرنامج الحكومي لتكوين 10000 إطار تربوي إلى تنظيم مسيرة احتجاجية يوم الأحد 16 أكتوبر بالدار البيضاء، وستنطلق المسيرة من ساحة الأمم على الساعة الرابعة بعد الزوال.

وأورد بلاغ لأطر البرنامج الحكومي أن هذه المسيرة تأتي “للمطالبة بإدماجهم في قطاع التعليم بعد ما تم تكوينهم بالمدارس العليا للأساتذة”، لافتا إلى أن “هذا الملف يعرف تناقضات كبيرة في الأونة الأخيرة وسط استغراب أغلب النقابات التعليمية”.

وأوضح ذات المصدر أنه في الوقت الذي تعاني فيه المدرسة العمومية خصاصا مهولا في الموارد البشرية “تستمر الدولة في تجاهل مطالب هؤلاء الخريجين الذين تم تكوينهم بالمدارس العليا للأساتذة و حصولهم على شهادة الأهلية لمهن التدريس التي تؤهلهم للعمل في سلك الثانوي التأهيلي”.

وستعرف المسيرة مشاركة النقابات التعليمية و أولاياء تلاميذ مدينة الدار البيضاء، خصوصا، بالتزامن مع الاحتجاجات التي تعرفها العاصمة الاقتصادية للمملكة ردا على إغلاق مجموعة من المدارس العمومية و على الإكتظاظ المهول التي وصلت إليه الأقسام الدراسية.

يشار إلى أن الحكومة كانت قد صادقت سنة 2013 على تكوين 10 آلاف إطار تربوي للتأهيل لمهن التدريس، بناء على اتفاقية إطار سنة 2013 مع القطاع الخاص، حيث نصت الاتفاقية الإطار “على تكوين أطر تربوية وإدماجها في سوق الشغل، على أن يستمر التكوين عاماً واحداً لكل فوج، ضمن 3 سنوات هي مدة البرنامج”.

وصادقت الحكومة على برنامج تكوين 10000 إطار تربوي، وفق اتفاقية إطار بين كل من وزير الدولة، وزارة التعليم العالي، وزارة التشغيل، وزارة الاقتصاد والمالية، رؤساء الجامعات، مديري المدارس العليا للأساتذة وممثلي القطاع الخاص، يهدف إلى تزويد القطاع الخاص بأطر تربوية تتكلف الدولة بتكوينهم، وذلك بمبلغ مالي قدره 161 مليون درهم، غير أن ممثلي القطاع الخاص تملصوا من الاتفاقية، وقرروا عدم الالتزام بتشغيلهم.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة