الأحد، 16 أكتوبر، 2016

هروات حكومة بنكيران تنزل على الاطر التربوية مرة اخرى و هذه المرة بمسيرة الدار البيضاء ( صور+ فيديو من موقع هسبريس)

هروات حكومة  بنكيران   تنزل على الاطر التربوية مرة اخرى و هذه المرة بمسيرة الدار البيضاء ( صور من موقع هسبريس)

هسبريس ــ محمد لديب
الأحد 16 أكتوبر 2016 - 20:00

لجأت عناصر محسوبة على قوات التدخل السريع والقوات المساعدة، مساء الأحد، إلى استعمال القوة المفرطة من أجل تفريق المشاركين في المسيرة الاحتجاجية التي نظمتها الأطر التربوية، وانطلقت من ساحة الأمم المتحدة وسط الدار البيضاء، قبل التوجه إلى امتداد شارع الجيش الملكي، ثم شارع آنفا بقلب العاصمة الاقتصادية.



وأصيب عشرات المشاركين من الأطر التربوية المحتجة بجروح متفاوتة، وسجلت حالات إغماء وسط المشاركات في المسيرة، فيما لم يسلم بعض ممثلي وسائل الإعلام من الاعتداء الجسدي من طرف قوات التدخل السريع، كما قام أحد العناصر "الهائجة" والمحسوبة على جهاز القوات المساعدة بالاعتداء على محمد كريمي المصور الصحافي بجريدة هسبريس الإلكترونية.



وقال المهدي فتاح، عضو المجلس الوطني للبرنامج الحكومي 10.000 آلاف إطار تربوي، إن التدخل القوي لعناصر القوات الأمنية تسبب في عشرات الإصابات متفاوتة الخطورة في صفوف المشاركين في المسيرة، التي أكد أن الغرض من ورائها هو الاحتجاج على ما آلات إليه وضعية المدرسة العمومية بالمغرب.



وأضاف المهدي فتاح، في تصريح لهسبريس، أن المنظمين سجلوا إصابة العديد من الأطر التربوية بكدمات وكسور، نقلوا على إثرها إلى مراكز صحية مجاورة لتلقي العلاجات الضرورية، فيما واصلت العناصر الأمنية محاصرة المسيرة ومنع المحتجين من التقدم.



ويطالب المحتجون بضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة لإصلاح التعليم العمومي المغربي، والإسراع بسد الخصاص في هيئة التدريس الذي يقدر بأزيد من 30 ألف رجل تعليم، والعمل على إلحاق أطر البرنامج الحكومي 10.000 إطار تربوي بالمؤسسات التعليمية العمومية دون الحاجة إلى إعادة التكوين بمراكز التكوين الجهوية لأنهم سبق لهم أن خضعوا للتكوين نفسه.



وينادي خريجو البرنامج بحل مشكل الاكتظاظ في الأقسام الدراسية الذي بلغ مستويات قياسية لم يشهد لها المغرب مثيلا، كما أكد ذلك المهدي فتاح، عضو المجلس الوطني للبرنامج الحكومي عشرة آلاف إطار تربوي.



وطالب المتحدث بمعرفة الأسباب التي دفعت وزارة التربية الوطنية إلى صرف 161 مليون درهم على 10 آلاف إطار دون توظيفهم، وتساءل: "ألا يعتبر هذا هدرا للمال العام؟"، ليجيب: "لقد تبين أن الإدارة، في شخص وزير التربية الوطنية، بعيدة على كل البعد عن هموم المواطنين، ولا تهتم بالمدرسة العمومية التي تحتاج إلى إعادة هيكلة حقيقية".

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة