الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2016

أستاذ كلف بتدريس مادة لا يفهمها يخوض معركة قانونية ضد وزارة بلمختار


أستاذ كلف بتدريس مادة لا يفهمها يخوض معركة قانونية ضد وزارة بلمختار
 يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 م




كشف منير الروكي أستاذ يدرس مادة التكنولوجيا بإحدى الإعداديات في تمارة تعرضه للتهديد بإجراءات زجرية في حقه من طرف المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، بسبب رفضه تدريس مادة الرياضيات رغم أنه لا يفهمها.

وأوضح الأستاذ في تصريح لفبراير، أن النيابة الإقليمية بتمارة كلفته بتدريس مادة الرياضيات رغم أنها ليست تخصصه، وذلك بعد حذف مادة التكنولوجيا من المؤسسة لسد الخصاص الذي تعرفه مادة الرياضيات في الإقليم، مشيرا إلى أنه طعن في هذا التكليف عبر مراسلة للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية.

واعتبر الأستاذ المذكور، أن تكليفه بمادة لا يفقه فيها شيئا، لم يستند على أي أساس قانوني أو تربوي، موضحا أنه ليس فائضا ليتم تكليفه بمادة أخرى، مضيفا أن تكوينه كأستاذ التكنولوجيا الصناعية لا يؤهله لتدريس مادة الرياضيات بشكل قطعي.

ورفض الروكي تسميته بأستاذ احتياطي، باعتباره لم يرد اسمه في لائحة الفائض ليتم تكليفه بمادة أخرى، مشيرا إلى أن تدبير الفائض ينص حسب المذكرة 43، على أن التكليف يكون في نفس المسلك ونفس المادة، مشيرا إلى أن حذف مادة التكنولوجيا في أغلب مؤسسات إقليم تمارة، حرم التلاميذ من من « التوجه التقني بالثانوي، وهو التوجه الحيوي لكل الدول المتقدمة تكنولوجيا في العالم »، معتبرا أن هذه المادة تعد « متنفسا دراسيا يساعد على تنمية العديد من المهارات الفكرية واليدوية التي تساعد على التوجه نحو التكوين المهني عوض الهدر المدرسي ».


هناك تعليق واحد:

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة