الخميس، 20 أكتوبر، 2016

طلبة "العلوم التطبيقية" يرفضون حضور نقابة مقربة من "البيجيدي" في لقائهم مع الداودي

طلبة "العلوم التطبيقية" يرفضون حضور نقابة مقربة من "البيجيدي" في لقائهم مع الداودي
عثمان بعاج20 أكتوبر, 2016

أكد مصدر من "التنسيقية الوطنية لطلبة لمدارس العلوم التطبيقية" أن لحسن الداودي، بعدما أبدى استعداده لتوثيق اتفاق مع طلبة "المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية" القاضي بإسقاط دمجهم فيما يسمى مدارس "بوليتيكنيك" خلال الخمس سنوات المقبلة ، وذلك بحضور طرف آخر والمتمثل في إحدى النقابات، حتى يلتزم الوزير المقبل بالاتفاق، تفاجأ عدد من ممثلي "التنسيقية" بكون النقابة المعنية هي "النقابة المغربية للتعليم العالي" (SMASUP) المقربة من حزب "العدالة والتنمية"، على حد تعبير المصدر.

وأضاف ذات المصدر، أن النقابة التي أراد الداودي حضورها خلال اللقاء، لم تعبر - منذ بداية الاحتجاجات - عن رفضها لهذا المرسوم عن طريق مكتبها الوطني، ليتساءل : "لماذا تم تغييب النقابة الوطنية للتعليم العالي (SNESUP) التي عبرت كل مكاتبها المحلية عن رفض المرسوم؟"، موضحاً أنه تم تجاوز هذه النقابة الأكثر تمثيلية في التعليم العالي وخصوصا في "المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية" التي عبر مكتبها الوطني مؤخراً عن رفضه مشروع الوزير وتبنى نضال المكاتب المحلية.

وأشار المصدر إلى أنه تم استدعاء "النقابة الوطنية للتعليم العالي" (SNESUP) إلى لقاء اليوم الخميس، في آخر لحظة بعدما هدد عدد من أعضاء "التنسيقية الوطنية لطلبة "مدارس العلوم التطبيقية" بمقاطعة الاجتماع.

ولازال طلبة ذات المدارس متشبثون بإسقاط مرسوم وزارة التعليم العالي رقم "2.15.645" القاضي بدمج "المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية" (ENSA)، و"كليات العلوم والتقنيات" (FST)، و"المدارس العليا للتكنولوجيا" (EST) في إطار مدارس "بوليتكنيك".

وكان طلبة مدارس "ENSA"، الذين يعتبرون "الأكثر تضرراً من نتائج هذا القرار"، قد دخلوا في أشكال نضالية عديدة من أجل إلغاء المرسوم، الذي وصفوه بـ"قرار بدون رؤية"، كان آخرها احتجاجهم أمام البرلمان، مطالبين الحكومة بسحبه حفاظاً على هوية هذه المدارس واستمرارها في أداء مهامها بشكل عادي، مستنكرة هذه الخطوة التي أقدمت عليها الوزارة الوصية دون إشراك لهياكل الجامعة المنصوص عليها في القانون "01-00".

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة