الخميس، 10 نوفمبر، 2016

بالفيديو الوالي زينب العدوي تنفجر في وجه مدير الأكاديمية : ” فليسات الأكاديميات يبانوا فالمدارس ديالها ، أو لا غندير شغلي ”

بالفيديو الوالي زينب العدوي تنفجر في وجه مدير الأكاديمية : ” فليسات الأكاديميات يبانوا فالمدارس ديالها ، أو لا غندير شغلي ”

الجريدة التربوية
بتاريخ 10 نونبر 2016

المصدر: تغازوت 24

هناك 5 تعليقات:

  1. وهي الى دارتو وبينات لينا حنت اديها. مزال خدامين ب الطباشير. و 56 واحد فالقسم.لا آلة للنسخ ووووووووو. وهدشي كيمرااااض

    ردحذف
  2. كلمة حق يا سيدتي الوالية زينب للدفاع عن حقوق ابنائنا في التعليم العمومي لان هناك اوضاع مزرية يعيشها هدا القطاع لدا وجب ضرب من حديد الدي يتلاعب بمصير ابنائنا .وفق الله في مسيرتك ياسيدتي و السلام.

    ردحذف
  3. قد يتفهم المرئ هذا الموقف للوالية في اهتمامها بمصير تمدرس التلميذ لكن في احترام للمسؤولين الجهويين عن قطاع التربية والتكوين وتقدير للمثل الجهوي لوزارة التربية والتكوين المهني . إلا أن هذا الأسلوب في المحادثة مع مدير الأكاديمية يظهر بجلاء مستوى الخلل والعطب الذي يسم تقنيات التواصل لذي الوالية السيدة زينب العدوي مع وعدم تقيدها لضوابط التواصل الإداري مع الموظفين الساميين للدولة والمسؤولين الجهويين . وهذا خلل يحسب على معاهد تكوين أطر وزارة الداخلية ورجال السلطة ومستوى التكوين الذي تقدمه معاهد تكوين أطر الإدارة الترابية في نسجام مع فلسفة الجهوية المتقدمة وأساليب تدبيرها للتواصل في القيادة الترابية مع باقي الفرقاء بباقي القطاعا الإجتماعية و الإنتاجية

    كان في التدخل مستشار في التوجيه التربوي وإطار تخصصي في مجال التواصل التربوي

    ردحذف
  4. قد يتفهم المرئ هذا الموقف للوالية في اهتمامها بمصير تمدرس التلميذ لكن في احترام للمسؤولين الجهويين عن قطاع التربية والتكوين وتقدير للمثل الجهوي لوزارة التربية والتكوين المهني . إلا أن هذا الأسلوب في المحادثة مع مدير الأكاديمية يظهر بجلاء مستوى الخلل والعطب الذي يسم تقنيات التواصل لذي الوالية السيدة زينب العدوي مع وعدم تقيدها لضوابط التواصل الإداري مع الموظفين الساميين للدولة والمسؤولين الجهويين . وهذا خلل يحسب على معاهد تكوين أطر وزارة الداخلية ورجال السلطة ومستوى التكوين الذي تقدمه معاهد تكوين أطر الإدارة الترابية في نسجام مع فلسفة الجهوية المتقدمة وأساليب تدبيرها للتواصل في القيادة الترابية مع باقي الفرقاء بباقي القطاعا الإجتماعية و الإنتاجية

    كان في التدخل مستشار في التوجيه التربوي وإطار تخصصي في مجال التواصل التربوي

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة