الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2016

رجل تعليم بتارودانت يكشف المستور و يوجه رسالة مفتوحة الى وزير التربية الوطنية يطالبه بارسال لجنة وزارية للتحقيق في ملابسات التلاعب بوثائقه الادارية

رجل تعليم بتارودانت يكشف المستور و يوجه رسالة مفتوحة الى وزير التربية الوطنية يطالبه بارسال لجنة وزارية للتحقيق في ملابسات التلاعب بوثائقه  الادارية :


رسالة مفتوحة الى السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني الرباط



الإسم و النسب: عبد السلام رعي
مقر العمل :الثانوية التأهيلية ايت إعزا-
المديرية الاقليمية تارودانت جهة سوس ماسة



طلب ايفاذ لجنة مركزية للتحقيق في ملابسات التلاعب بوثائق ادارية  بالمديرية الاقليمية بتارودانت جهة سوس ماسة



يشرفني ان اراسلكم السيد الوزير مرة اخرى برسالتي هاته المفتوحة بعد ان راسلتكم عبر محامي من هيئة المحامين باكادير بمراسلتين في نفس الموضوع ، الاولى وضعت بمصلحة تدبير المراسلات والارشيف بوزارتكم يوم 5 ابريل 2016 والثانية وضعت بنفس المصلحة يوم 17 اكتوبر 2016 .

أحيطكم علما معالي الوزير اني اعمل ضمن هيئة التسيير والمراقبة المادية والمالية المكلفين بالتدبير المالي والمحاسباتي بالمديرية الاقليمية بتاروانت الثانوية التاهيلية ايت اعزا وفي الموسم الدراسي 2014\2015 فوجئت بادراج اسمي ضمن قائمة الرغبين في المشاركة في الحركة الانتقالية .رغم انني لم ادلي بأية وثيقة تعبر عن رغبتي في المشاركة في الحركة الانتقالية مما يتنافي ويتنافض مع منطوق المذكرة الوزارية المؤطرة للحركات الانتقالية الصادرة بتاريخ 29\04\2014 تحت رقم 47 0ــ 14 وخاصة المادة 2ـ2 ــ 2ـ3 ، كما تؤكد المذكرة على حق المشارك في التوصل بنسخة من طلبه بعد توقيعه من المصالح المعنية التابعة لوزارتكم ، مما يضرب عرض الحائط كل المجهودات المبذولة لتخليق الادارة العمومية ، و يمس بهيبة وزارتكم ، فبعد أن تقدمت عبر السلم الاداري الى كل من السادة : مدير الثانوية الاهيلية ايت اعزا والسيد المدير الاقليمي والسيد رئيس مصلحة الموارد البشرية بالمديرية الاقليمية بتارودانت والسيد المدير الجهوي لاكاديمية سوس ماسة بطلب تمكيني من بطاقة التعبير عن المشاركة التي اعتمد ت عليها الادارة لادراج اسمي ضمن لائحة الراغبين في المشاركة في الحركة الانتقالية المذكورة إلا انني اصطدم تارة بعدم الجواب وتارة برفض تسلم الطلب ، مما اضطرني الى اللجوء الى استصدار امر قضائي عدد 106/2016 ع م وتفويض عون قضائي إلا ان رفض كل من السيد مير المؤسسة والسيد رئيس مصلحة الموارد البشر بمديرية تارودانت التابعة لوزارتك رفضا تلسيم الوثيقة المطلوبة للعون القضائي ،حينها اصدرت المحكمكة الادارية باكادير امرها باتنداب مفوض قضائي الى مدير اكاديمية سوس ماسة،

لاكتشف بعد ذلك ان بطاقة الرغبة في المشارك في الحركة الانتقالية التي اعتمدت عليها الادراة رقمها 2733 بتاريخ 24/04/2015 تحمل خاتم و توقيع كل من مدير الثانوية و المدير الاقليمي بتارودانت فيما لا تحمل توقيعي كمعني .

وفي الوقت الذي كنت انتظر تدخل وزارتكم للوقوف على الحقيقة والكشف عن المتورطين في التلاعب بوثائقي الادارية الشخصية ، عملت المديرية الاقليمية والاكاديمية التابعة لوزرارتكم على ايفاد لجن اقليمية واخرى جهوية الى المؤسسة التي اعمل بها لاثارة ملفات لاعلاقة لها بالشكايات التي رفعتها الى جانبكم ، ورغم اجابتي عن كل الاستفسارات التي توصلت بها فإن اجوبتي لم تليها لا المديرية الاقليمية ولا الجهوية اي اهتمام يذكر ، بل انهتا مهمتهما ( اللجنة الاقليمية واللجنة الجهوية ) بإعفائي من مهمتي كمسير للمصالح المادية والمالية بالمؤسسة مما يبين ان هناك رغبة في اسكات صوتي والانتقام مني .

ولهذا وتأكيدا لمطالبتي بايفاذ لجنة مركزية للتقصي والكشف عن المتورطين في التلاعب بالوثائق الادارية وفي تمرير بطاقة تعبير عن رغبتي في المشاركة في الحركة الانتقالية تحمل توقيع رئيس المؤسسة وتوقيع المدير الاقليمي للوزارة بتارودانت وتمريرها الى الاكاديمية ثم الى الوزارة دون ان ينتبه احد لغياب توقيعي كمعني بالأمر،مما يؤشر الى ان هناك اياد خفية تتلاعب بوثائق و مصير الموظفين. فهل ستكون راسلتي هذه محطة اهتمامكم أم ستقابل بمقاربة اللامبالات حيث مصيرها سىلات مهملاتكم الكبيرة وتضربون مرة اخرى عرض الحائط خطاب صاحب الجلالة نصره الله عند افتتاح الدورة البرلمان والذي كان واضحا في هذا الصدد ، أم ان وزارة التربية الوطنية لها طريقة خاصة في قراءة ما بين السطور للخطابات السامية أم ان هذه الوزارة لها انظمتها الخاصة .

وفي انتظار ان تجد رسالتي هذه العناية الكافية تقبلو مني فائق التقدير والاحترام .

والسلام
عبد السلام رعي

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة