الاثنين، 28 نوفمبر، 2016

موقع كشك: الغاء مجانية التعليم ...بنكيران وزوجته وقيادات من الحزب يتصدرون لوبيات التعليم الخصوصي


موقع كشك: الغاء مجانية التعليم ...بنكيران وزوجته وقيادات من الحزب يتصدرون لوبيات التعليم الخصوصي

المصدر: موقع كشك
بتاريخ 28 نونبر 2016



كشف مصدر مطلع، أن رئيس الحكومة المعين عبد الإله بنكيران، بات يتربع – إلى جانب عدد من إخوانه بحزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح – على قائمة “لوبيات” التعليم الخصوصي بالمملكة، كما يهيمن العديد من أتباع حزبه الذي يقود الحكومة، على مختلف أجهزة المجلس الأعلى للتربية والتكوين، ومركزية نقابية بالتعليم العمومي، فضلا عن هيئات مهنية مدافعة عن “مول الشكارة”.

وأكد المصدر ذاته، أن العديد من إخوان بنكيران، المساهم إلى جانب زوجته نبيلة بنكيران في شركة “أرض السلام”، المالكة لمجموعة مدارس خاصة بسلا، يستثمرون في التعليم الخصوصي، ويملكون مدارس ومعاهد عليا.

وأشار مصدرنا، إلى أن حزب العدالة والتنمية، والذراع الدعوي المتحكم فيه حركة التوحيد والإصلاح، “وضعا منذ مدة الاستثمار في التعليم الخصوصي هدفاً استراتجياً للاغتناء السريع، والاستقطاب الحزبي والدعوي”.

ونبه مصدر الجريدة، إلى أن الحزب الحاكم، الذي كان زمن المعارضة يناهض برامج بعض مؤسسات البعثات الأجنبية، لم يتمكن وهو في السلطة، من إغلاق مدارس المعارض التركي فتح الله غولن بالمغرب، موضحاً أنه رغم تحالفه الاستراتجي مع حزب العدالة والتنمية التركي، فإن حكومة بنكيران، لا تقوى على تلبية نداء الحكومة التركية بإغلاق مدارس غولن في المغرب، لوجود مصالح مشتركة بين “البيجيديين” وتلك المدارس.


ويهيمن حزب العدالة والتنمية على الهيئات المهنية الخاصة بالاستثمار في التعليم الخصوصي، حيث يترأس محمد الزويتن، وهو عضو لائحة عبد الإله بنكيران في انتخابات 7 أكتوبر بسلا، والأمانة العامة للحزب، رابطة المستثمرين في التعليم الخصوصي.

وتتوزع الاستثمارات التعليمية لإخوان بنكيران، في حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، على طول وعرض المغرب، وتتضاعف أكثر في المدن المتقدمة اقتصاديا، حيث تعد مدن فاس وطنجة والرباط وسلا ومراكش والبيضاء حاضنة لها، إلى جانب مدينة القنيطرة، إذ يملك عدد من قادة الحزب المحليين، مدارس خصوصية، كمجموعة مدارس “السبيل”.

جدير بالذكر أن مؤسسة “أرض السلام”، التي أسست عام 1983 على يد عبد الإله بنكيران، وتطورت بشكل ملفت بعد سنة من دخوله مجلس النواب عام 1997، ستحصل عام 2015، على عهد رئاسته للحكومة، على علامة “إيزو 9001″، أي قبل أشهر فقط، من إعدام حكومته لمجانية التعليم العمومي

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة