الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2016

المديرية العامة للضرائب تطلق خدمات رقميّة جديدة لتسهيل المعاملات

المديرية العامة للضرائب تطلق خدمات رقميّة جديدة لتسهيل المعاملات


الثلاثاء 01 نونبر 2016

أطلقت المديرية العامة للضرائب حزمة جديدة من الخدمات الإلكترونية لفائدة المساهمين في النظام الضريبي، بهدف تسهيل المعاملات الضريبية وتعزيزا لسياسية التحول الرقمي التي تنهجها الإدارة المغربية، حسب ما كشفت عنه "DGI".

وأشرف عمر فرج، المدير العام للمديرية، على إعطاء الانطلاقة الرسمية للخدمات الجديدة خلال ندوة صحافية بالرباط، استعرض من خلالها مزايا المنتجات الثلاثة؛ في مقدمتها خدمة متابعة الحساب الضريبي، وخدمة "SIMPL" للبحث عن الشركات والمقاولات، إلى جانب خدمة الدفع عبر قنوات متعددة لمجموع الضرائب والرسوم.



وقال فرج، خلال تقديمه للخدمات الجديدة، إن "الهدف الأساس من إطلاق هذه الباقة من المنتجات هو تبسيط المساطر لفائدة المواطنين والعمل على تقليل الحضور المادي للمساهمين ودافعي الضرائب بالإدارة"، مضيفا أن المقاولين لديهم التزامات أهم من الحضور إلى المديرية من أجل إجراء معاملاتهم الضريبية.

وأضاف المسؤول عن المؤسسة ذاتها أن توفير هذه الخدمات لفائدة المساهمين في النظام الضريبي أصبح ضرورة ملحة لمواكبة مشاريع رقمنة الإدارة وتسهيل الولوج إليها، مشددا على أنه بات بإمكان المواطنين بعد إطلاق الخدمات الجديدة الاختيار بين عدة وسائل للأداء المناسبة لوضعية كل شخص أو مؤسسة.



وستمكن المنتجات الإلكترونية التي ستكون متاحة للعموم ابتداء من اليوم، حسب ما جرى الكشف عنه خلال المناسبة، المساهمين في النظام الضريبي المغربي من متابعة وضعيتهم الضريبية والبنيات المتعلقة بالإقرارات والتسديدات والأموال المستردة، عبر حساب خاص يتم الولوج إليه عبر موقع المديرية الإلكتروني.

من جهته، استعرض نبيل الأخضر، المدير المشرف على نظام المعلومات والقطاع الإستراتيجي، أهم خصائص خدمة "SIMPL" المخصصة للمقاولات، والتي ستمكن كل شخص راغب في التأكد من سلامة المعاملات بين الشركات من الاطلاع على رقم التعريف الخاص بها لدى المديرية العامة للضرائب والحصول المعلومات الخاصة بالشركة أو المقاولة ووضعيتها القانونية.



وحول خدمة القنوات المتعدد لدفع الرسوم الضريبية، أشار الأخضر خلال تقديمه للمنتج الجديد إلى تمكين دافعي الضرائب من الاختيار بين الدفع عبر الاقتطاع البنكي على البوابة الإلكترونية للمديرية أو عبر البطاقة البنكية، إضافة إلى إمكانية الدفع المباشر لدى الأبناك ومقدمي خدمات الدفع مثل الوكالات ونقاط البيع والدفع عبر الهاتف النقال، موضحا أن الهدف من تنويع الأساليب هو الاستجابة لحاجيات الجميع.


 أيوب التومي (صور: منير امحيمدات)

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة