الأحد، 1 يناير، 2017

وثيقة توضيحية: وزارة بلمختار تستعد لتعميم الزمن الدراسي الجديد الموسم المقبل

وثيقة توضيحية : وزارة بلمختار تستعد لتعميم الزمن الدراسي الجديد الموسم المقبل


الجريدة التربوية 
بتاريخ 01/01/2017



كما سبق للجريدة التربوية ان تطرقت سابقا فقد علم من  داخل وزارة التربية الوطنية أن اجتماعات قد جرت بالايام القليلة السابقة تمحورت حول موضوع تعميم تنزيل المنهاج المنقح بالسنوات الاربع الأولى من التعليم الإبتدائي،


 حيث تم مراسلة المصالح الخارجية للوزارة المتمتلة بالأكاديميات الجهوية و المديريات الإقليمية لرفع عدد المؤسسات التعليمية المستفيدة من التجريب من 10 بالمئة إلى 25 بالمئة على مستوى كل مديرية إقليمية تدخل حيز التنفيذ ابتداءا من انطلاق الأسدوس الثاني برسم الموسم الدراسي الحالي على ان يتم وضع كل التدابير اللازمة لتعميم هذه الإجراءات على جميع المؤسسات التعليمية بجميع ربوع المملكة ابتداءا من الموسم الدراسي المقبل غير انه ما يثير تخوفات وزارة التربية الوطنية حسب مصدرنا هو ما يصاحب هذه الإجراءات من تغيير باستعمالات الزمن الدراسي وفق النماذج التي حددتها الوزارة حسب وضعية كل مؤسسة المتعلقة بعدد القاعات الدراسية و عدد الأساتذة و التي تتضمن توزيع زمن التعلم بالنسبة للمتعلمين إلى حصتين صباحية و مسائية و تخفيض ساعات العمل من 30 ساعة المعمول بها حاليا إلى 24 ساعة بالاضافة لتلاث ساعات مخصصة للدعم و الأنشطة الموازية و التكوين و هي تخوفات من أن تخلق هذه الإجراءات سلسلة احتجاجات لدى الشغيلة التعليمية جراء تغيير ساعات عملها و لدى الآباء و اولياء التلاميذ خصوصا بالعالم القروي احتجاجات مشابهة لما حدث سابقا حين حاولت الوزارة تمرير هذا الإجراء بعهد الوزيرة السابقة لطيفة العابدة حيث اضطرت الوزارة آنذاك لسحب المذكرة الوزارية مؤقتا غير ان أطراف داخل الوزارة تؤكد أن ظروف تلك الاحتجاجات قد تغيرت و انه على الجميع الإنخراط بإصلاح المنظومة التعليمية


مواضيع ذات الصلة:

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة