الاثنين، 23 يناير، 2017

فضيحة جديدة: سخط و استساء عارم وسط الاساتذة من برنامج مسار الذي صرفت عليه أموال باهضة و قد يحرم التلاميذ من الحصول بيان نتائجهم في وقتها لهذا السبب

فضيحة جديدة:  استساء عارم وسط   الاساتذة من برنامج مسار الذي صرفت عليه  أموال باهضة و قد يحرم  التلاميذ من الحصول بيان نتائجهم لهذا السبب .
الجريدة التربوية
بتاريخ 23 يناير 2017
المصدر: صفحات نساء و رجال التعليم على الفيس بوك 


لا حديث هذه الايام داخل اوساط رجال و نساء التعليم و عبر صفحاتهم على الفيس بوك  الا عن برنامج مسار " و اش خدام مسار " " مالوا ما بغاش يخدم " شنو واقع " و اش المشكل في الحكومة لباقي ماكيناش داكشي علاش مسار مخدامش" ...و... عبارات اخرى تبين الاستياء العارم للاساتذة و الاداريين من الخادم المركزي SERVEUR  لبرنامج مسار الذي صرفت عليه  أموال باهضة و في الاخير الخادم المركزي لا يجيب ... ليبقى الاستاذ ساهرا أمام الحاسوب من اجل ان يمكن تلاميذه الابرياء من  بيان نقطهم لكن دون جدوى.  و قد طالب مجموعة من رجال و نساء التعليم و مجموعة من  النقابيين قضاة جطو   بان يقوموا بافتحاص للاموال الباهضة التي تصرف على مثل هذه البرامج  خصوصا برنامج مسار الذي عند نهاية كل اسدس يتوقف عن العمل و يسبب اختلالات على مستوى اعداد نتائج المتعلمين ...علما  و حسب مجموعة من الاساتذة  فالوزارة لا توفر اي حاسوب للاستاذ و لا اي انترنيت  و لا اي تكوين للقيام بهذه المهمة  فهو الذي يعبئ الانترنيت   من ماله الخاص  لادخال النقط التي قد تستغرق اكثر من خمسة ايام بسبب مشكل خوادم مسار serveur علما بان العملية لو كانت الخوادم جيدة لن تتطلب اكثر من ساعة واحدة . 
و قد اوضح احد الاداريين بان هذا المشكل يتكرر سنويا و يحرم العديد من المتعلمين من  بيان نتائجهم في وقتها فنحن نسهر الليالي و نقضي وقتا طويلا أمام الحاسوب   بسبب ضعف خوادم مسار من اجل حساب المعدلات و استخراج بيان النتائج ..

و فيما يلي بعض تعليقات نساء و رجال التعليم على مواقع التواصل الاجتماعي:


و لماذا نستعمل حاسوبنا و تعبئاتنا التي هي من مالنا الخاص لادخال النقط في مسار ؟؟؟؟


اين نضالكم يا رجال التعليم ...ما الفائدة منه....معندناش كونكسيون فالدار...ابقالنا غير سيبير نمشيوا انباتو نستناوا السي مسار ايحل علينا الباب....اونتهناوا..


فلتكن حملة فايسبوكية ضد برنام مسار ....على بركة الله ...لا لنظام مسار


 مسار مبغاش اخدم لي..مدخلتش الفروض .وعلمت الادارة..قالي الحارس العام.غادي ايجيك انذار..سيري لسبير.ودخلي النقط..قلت ليه .نمشي بوراقي..المهم انا مازال انتظر.هو مبغاش اشد النقط.ونا مبغيتش نمشي لسبير..ونلفون مبغاش اخدم لي مسار. ومعنديش الحاسوب..وعلمتهم .ادخل النقط .مبغاوش .انا درت خدمتي و لا اتحمل غباء دولة .بغات نخدم التكنولزجيا ولا توفرها..


الصراحة اتفق مع كل ما قالته الاستاذة ، كيف يعقل ان نتحمل مسؤولية المسك ، ؟ هل بالضرورة اتوفر على حاسوب او هاتف ذكي ،؟ هل بالضرورة اتفن لغة الحاسوب ؟ بمعنى كي نكون ملزمين على الدولة ان توفر لنا حواسب و، و تعمم التكوينات في ما يخص المستجدات . تكوينات حقيقية و مسؤولة . شكرا

نحن لسنا مسؤوليين عن مسار و الكونكسيون و الحاسب ، مهمتنا انجاز الفروض و ملأ النقط في اللوائح و الباقي تتحمله  .. 



دابا ايلا ماعنديش حاسوب وما عنديش انترنيت مثلا لأنني ما عنديش باش نشريه ولا باش نخلص فاتورة الانترنت حيت المانضا ماكافيانيش واش عندهوم الحق يحاسبوني؟؟ ايلا بغاوني ندخل النقط فمسار يعوضوني فالمصاريف ولا يوفرو الوسائل  

 

هناك 3 تعليقات:

  1. سي بالمختار كيعرف ما يختار.ناديو على الشيخ سار امسح العار واكشف لخبار.كنت فالكار اولا فالدار اوالله ما يجاوبك مسار ولو تكون مجبد فالطريق السيار.

    ردحذف
  2. هناك في السوق خادمserveur ثمنه يبدأ ب 4000درهم و هناك خادم يصل 200 مليون سنتم ، الإدارة مبالغ باهضة مقابل أرخص في السوق لأن الفاتورات لا تتطابق مع الأجهزة باتفاق بين البائع و المشتري في تقسيم هامش الربح ، المزاد العلني هو في ظاهره مسطرة صارمة لكن من ينوب عن الشعب لإظهار و كشف صفقات مشبوهة، أغلب الصفقات العمومية تنحاز لأشخاص معينة باتفاق في الكواليس ، لماذا الدولة لا تكتري الخدمات من القطاع الخاص الذي يتوفر على أجهزة جد متطورة في مثل هذه الوسائل ، إنها تدافع عن نفسها بما يسمى لها بالسرية و هي أكذوبة

    ردحذف
  3. ينبغي التفكير بجدية في توفير خادم لكل اكاديمية وبه يمكن للمؤسسات ان ترسل كل البيانات الي يتم نقلها فيما بعد للخادم المركزي.وبهدا نحد من عناء البحث.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة