الجمعة، 24 مارس، 2017

سابقة: وزارة التربية الوطنية تستفسر أستاذ بسبب صورة على الفايسبوك!!!

سابقة: وزارة التربية الوطنية تستفسر أستاذ بسبب صورة على الفايسبوك!!!
الجريدة التربوية
-24 مارس، 2017



تداول رواد الفضاء الأزرق يومه الجمعة 23 مارس 2017 مراسلة مديرية غريبة من نوعها،وهي الأولى في جنسها بسبب موضوعها.

المراسلة الموجهة إلى أستاذ يعمل بالثانوية الإعدادية الإدريسي بجرسيف ،هي عبارة عن استفسار مستند على مراسلة مدير الأستاذ ع.ع للمديرية و التي تسائل الأستاذ حول خلفيات نشره لصورة لتلاميذه يحملون لوحة مكتوب عليها:”أستاذي راك عزيز”.


الاستفسار اعتبر أن نشر الصورة على الفايسبوك هو نوع من الدعاية!ولا يخدم الأهداف المتوخاة من مهام و ادوار المؤسسات التعليمية ،واعتبرت بالتالي هذا السلوك يتعارض مع الأدوار التربوية المنوطة بالأستاذ و بالمؤسسة التعليمية ككل.

واختتم الاتفسار بمطالبة الأستاذ بموافاة المديرية بالبيانات المتعلقة بالموضوع.

المتتبعون و رواد الفايسبوك أجمعوا على ان هذه سابقة خطيرة و مصادرة لحقوق الاستاذ و حريته،حيث ذهب البعض إلى اعتبار أن الصورة لا تستحق إطلاقا أن يساءل ناشرها،فيما اعتبر اخرون أن الوزارة تستهدف الأساتذة وتتصيد عثراتهم و تغض البصر عن النقائص التي تعتري المنظومة التعليمية و التي جعلت التعليم المغربي يتذيل كل التصانيف العالمية .

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة