الجمعة، 17 مارس، 2017

أزمة جديدة تنفجر في وجه بلمختار بسبب الأساتذة

أزمة جديدة تنفجر في وجه بلمختار بسبب الأساتذة
الجمعة 17 مارس 2017




لم تكد تنتهي أزمة الأساتذة المتدربين الذين لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية، حتى تفجرت أزمة جديدة فى وجه رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، متعلقة بعدم تسوية وضعية أساتذة يزاولون مهامهم فى عدد من الإعداديات والثانويات، بسبب عدم توصلهم بمستحقاتهم المالية، المقدرة ب 20 ألف درهم للواحد، وتخص الأربعة أشهر الأولى، مباشرة بعد التحاقهم بمقرات عملهم.


وذكرت يومية "الاخبار" في عدد الجمعة، أنه في الوقت الذي اعترفت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعدم تسوية وضعية الأساتذة المالية والإدارية، في ما يتعلق بالأربعة أشهر الأولى، مباشرة بعد التحاقهم بعملهم بعملهم موسم 2016- 2015، قرر المعنيون بالأمر، بعد مرور عام، دون نتيجة، تأسيس تنسيقية، وخوض أشكال احتجاجية، آخرها الإضراب الذي خاضوه أول أمس الأربعاء، والمرشحة للتصعيد.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة