الجمعة، 14 أبريل، 2017

في ظل صمت نقابي يستمر مسلسل الاقصاء: بعد حرمانهم من متابعة دراستهم الجامعية حكومة حزب العدالة و التنمية مرة أخرى تقصي الاساتذة غير المجازين من ولوج سلك تكوين أطر الإدارة التربوية + المراسلة


 في ظل صمت نقابي يستمر مسلسل الاقصاء: بعد حرمانهم من متابعة دراستهم الجامعية حكومة حزب العدالة و التنمية مرة أخرى  تقصي الاساتذة غير المجازين من ولوج سلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر الدعم الإداري و التربوي و الاجتماعي+ المراسلة
الجريدة التربوية الالكترونية

بتاريخ 14 أبريل 2017

في ظل صمت نقابي غير مفهوم و بعد ان حرمتهم حكومة حزب العدالة و التنمية من متابعة دراستهم الجامعية و ذلك بقرار حكومي ها هي تتناقض حكومة العدالة و التنمية مع نفسها و تفرض شرط الحصول على الاجازة للولوج الى سلك تكوين أطر الإدارة التربوية وأطر الدعم الإداري و التربوي و الاجتماعي بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين يعلق احد المتضررين : " يلاحظ ان معيار شهادة الاجازة هو المعيار الاهم الذي اصبح تعتمده الحكومة للولوج الى اي منصب اداري بالرغم ان هناك مباراة كان يجب الاحتكام اليها من اجل تحديد الكفاءات و ليس شرط الاجازة و كأن الذين حصلوا على الاجازة درسوا التدبير الاداري و المالي فما علاقة الاجازة بالادارة ؟؟؟
 فعلى الدولة ان تفتح المباراة امام جميع الاساتذة، و الأكفاء هم من سينجح فيها... فلماذا هذا الاقصاء الممنهج ؟ "

و اضاف استاذ اخر متحسرا : " علينا نحن غير المجازين ان نتحد و ان نعقد اجتماعات مارطونية و ان نهب جميعا الى العاصمة الرباط على الاقل في العطل  - حتى نتجنب ملء خزينة الدولة بالاقتطاعات - من اجل الاعتصام هناك امام مديرية الموارد البشرية فالحق ينتزع و لا يعطى" 
للاطلاع على المذكرة المنظمة اضغط أسفله:

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة