الأحد، 30 أبريل، 2017

أساتذة الغد يعتصمون أمام وزارة حصاد ويطالبون الدولة بالالتزام بتنفيذ المحضر ( +صور)

أساتذة الغد يعتصمون أمام وزارة حصاد ويطالبون الدولة بالالتزام بتنفيذ المحضر ( +صور)



فاطمة خالدي 30 أبريل, 2017


اعتصم العشرات من الأساتذة المتدربين اليوم الأحد 30 أبريل أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بالرباط، مجددين مطالبهم بتطبيق مقتضيات المحضر الموقع عليه يوم 13 أبريل 2016 بمقر ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة من قبل عبد الوافي لفتيت والي الجهة ممثلا للحكومة وممثلي النقابات التعليمة الست وأعضاء المبادرة المدنية وأعضاء التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، والقاضي بتوظيف الفوج كاملا دون استثناء.



وأكد شعيب بونقشة عضو المجلس الوطني للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، على ضرورة التزام الدولة بتنفيذ بنود المحضر، مطالبا إياها بتعويض عن الضرر الذي لحق الأساتذة المرسبين والضرر الناتج على خرق المحضر.

وأضاف المتحدث، في تصريح لموقع "لكم" عقب الاعتصام أن اللقاء الذي عقده وزير التربية والتعليم العالي وتكوين الأطر محمد حصاد مع النقابات الست الأكثر تمثيلية، لم يأتي بأي جديد بخصوص الأساتذة المرسبين، قائلا: "لم يكن هنالك أي جديد بخصوص، ملف الأساتذة المرسبين حيث أن الاجتماع حمل نوعا من المماطلة، وكسب المزيد من الوقت لصالح الوزارة فقط."



وقال المتحدث إن الاعتصام الذي سبقته وقفة احتجاجية، صباح اليوم الأحد، تميز بتلاوة كلمة لكل من النقابات وبعض الأساتذة المتضامنين والعديد من الهيئات الطلابية، المشاركة في الاعتصام.

وذكر عضو التنسقية الوطنية أن الاعتصام سيتم ختمه، بمسيرة نحو البرلمان، مشيرا إلى أن التنسيقية لم تحدد ساعة نهايته بعد.

وبخصوص برنامج التنسيقية الاحتجاجي، قال المتحدث "بمجرد ختم الاعتصام، ستعقد التنسيقية مجلسها الوطني، حيث سيتم تدارس المستجدات الأخيرة، وعلى ضوئها سيتم تسطير برنامج احتجاجي جديد"، مؤكدا على أن التنسيقية لن تتراجع حتى تحقيق مطالبها المتجلية في إدماج الفوج كاملا.



وحمل الأساتذة أثناء الوقفة التي سبقت الإعتصام صباح اليوم العديد من الشعارات من قبيل: "المفتش نجحني و المقدم رسبني"، "الحكومة زيرو الوزارة زيرو" "الحكومات مشات وجات و الحالة هي هي ..عيتونا بالشعارات ولاد الشعب الضحية" "حرية كرامة عدالة اجتماعية"، "هذا مغرب الله كريم لا صحة لا تعليم".





ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة