الخميس، 25 مايو، 2017

تقرير: المغرب يحتل المرتبة 136 عالميا في متوسط سنوات التمدرس


تقرير: المغرب يحتل المرتبة 136 عالميا في متوسط سنوات التمدرس
25 مايو، 2017  م

ل ف

كشف تقرير “الأطلس المجالي الترابي للفوارق في التربية 2017” الذي أنجزه المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن المغرب احتل سنة 2014 المرتبة 136 عالميا ضمن 175 بلدا في العالم في متوسط سنوات تمدرس الأطفال بمعدل بلغ 5 سنوات و 6 أشهر.


و أوضح التقرير ذاته، أن “مدة تمدرس الساكنة المغربية البالغة من العمر 15 سنة فأكثر هي خمس سنوات وستة أشهر، أي أقل من السنوات الست التي تستغرقها مدرة الدراسة في السلك الابتدائي”.

و أشار التقرير إلى أن مؤشرا جينيا للتربية منح المغرب المرتبة 150 عالميا من حيث مساوة الحظوظ في ولوج التربية. “وهو ما يعني أنه يتعين على المغرب أن يبذل المزيد من الجهد للحد من اللامساواة في مجال التربية”، تقول توصية صادرة عن المجلس

و وقف التقرير على أن المغرب عرف خلال الفترة ما بين 2004 و2014، تزايدا كبيرا في متوسط سنوات التمدرس. “لكن هذه الزيادة لم يرافقها بما فيه الكفاية، تراجع دال للامساواة في التعليم. فنحن نلاحظ أن متوسط سنوات التمدرس قد تحسن في هذه الفترة أكثر مما تحسن مؤشر جيني” حسب التقرير.

و بالنسبة للتصنيف الجهوي، ذكر التقرير ذاته، أن جهة العيون-الساقية الحمراء احتلت المرتبة الأولى وطنيا حسب متوسط سنوات التمدرس، وأن جهة مراكش-آسفي ستحتل المرتبة الأخيرة في الترتيب الوطني. فيما احتلت جهتي الرباط-سلا -القنيطرة والدار البيضاء الكبرى-سطات المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي في متوسط سنوات التمدرس لسنة 2014.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة