الخميس، 11 مايو، 2017

حصاد: تلامذة الابتدائي "أكثر رسوبا" .. والانقطاع يتزايد في الثانوي

حصاد: تلامذة الابتدائي "أكثر رسوبا" .. والانقطاع يتزايد في الثانوي

هسبريس – محمد بلقاسم
الخميس 11 ماي 2017

كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد، عن معطيات صادمة بخصوص انقطاع التلاميذ المغاربة عن الدراسة، وكذا نسب الراسبين في مستويات ما قبل الباكالوريا.

وأوضح الوزير الوصي على التربية الوطنية، ضمن عرض له قدمه صبيحة اليوم الخميس أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن عدد التلاميذ المغاربة بالمستويات الثلاث، الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، يبلغ ما مجموعه 5 ملايين و952 ألف تلميذ، فيما يبلغ عدد المؤسسات بين الابتدائي والإعدادي والثانوي 10 آلاف و833 مدرسة، وعدد المدرسين 213 ألفا.


وخلال اجتماع اللجنة الذي خصص لتقديم ومناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أوضحت المعطيات التي كشفها الوزير حصاد أن نسبة التمدرس في الابتدائي بلغت حوالي 97 في المائة، فيما وصلت في الثانوي الإعدادي حوالي 75.7 في المائة، وحوالي 65.6 في المائة في الثانوي التأهيلي.

وأبرز حصاد أنه تم تحقيق تعميم التمدرس بالتعليم الابتدائي، خاصة بالنسبة لفتيات الوسط القروي، مشددا على أن التعليم الإعدادي لا زال يتطلب المزيد من الجهود لبلوغ نسبة التعميم.

من جهة ثانية، أكد المسؤول الحكومي، في عرضه أمام نواب الأمة، أن ظاهرة الانقطاع الدراسي لا تزال من أهم انشغالات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مما يستدعي، بحسبه، تضافر جهود كافة القطاعات المعنية، موضحا أن الانقطاع بلغ نسبة 1.9 في المائة في الابتدائي، في حين بلغت النسبة ما مجموعه 10.8 في المائة في الثانوي الإعدادي، و11.5 في الثانوي التأهيلي.

وبخصوص التكرار المدرسي، أوضح الوزير حصاد أن "النسبة بالتعليميين الابتدائي والثانوي الإعدادي تعرف ارتفاعا متزايدا"، وهو الأمر الذي أصبح يؤرق كثيرا أولياء أمور التلاميذ، فيما سجلت هذه النسبة انخفاضا في التعليم الثانوي التأهيلي بحوالي 15.1 في المائة خلال الموسم الدراسي 2015-2016.

هناك تعليق واحد:

  1. كشف حصاد عن عطيات صادمة و و و....و راه داكشي عارفينو او عارفين كتر من داكشي

    ردحذف

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة