الاثنين، 29 مايو، 2017

مبادرة وطنية تحذر حصاد من الخطر الذي يهدد حياة أساتذة مضربين عن الطعام

مبادرة وطنية تحذر حصاد من الخطر الذي يهدد حياة أساتذة مضربين عن الطعام
الأثنين 29 مايو 2017

بديل ـ هشام العمراني


راسلت "المبادرة الوطنية للتضامن مع الأساتذة المتدربين المرسبين"، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، محمد حصاد، طالبة منه إجراء لقاء مستعجل حول وضعية الأساتذة المتدربين المرسبين، ومنبهة إياه إلى كون "الصمت تجاه قضية عادلة بكل المقاييس يجعل حق هؤلاء المواطنات والمواطنين في الحياة في خطر".


واعتبرت المبادرة المشار إليها، في مراسلتها التي حصل "بديل" على نسخة منها، (اعتبرت) أن "الصمت عن هذه القضية ويؤكد مسؤولية الحكومة في فقدانهم لحياتهم لا قدر الله ثابتة، ويعتبر ذلك مخالفة صريحة للفصل 20 من الدستور المغربي الذي ينص على: " الحق في الحياة هو أول الحقوق لكل إنسان، ويحمي القانون هذا الحق"، و انتهاكا لمقتضيات المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي التزمت ببنوده الدولة المغربية وتقول: لكل فرد حق في الحياة والحرية وفى الأمان عل ىشخصه " وخرقا للفقرة الأولى من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية الذي صادق عليه المغرب سنة 1979 ونشره في الجريدة الرسمية سنة 1980:" الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان، وعلى القانون أن يحمى هذا الحق، ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفا".

وأوضحت الرسالة الموجهة لحصاد أن الأساتذة المتدربين "رسبوا ظلما مع سبق الإصرار والترصد، وحرمانهم من حقهم في ولوج مهن التربية والتكوين مع بداية السنة الدراسية الحالية، علما أن الحكومة المغربية ممثلة في والي ولاية الرباط سابقا ووزير الداخلية حاليا وقعت على اتفاق يقضي بتوظيف الفوج بأكمله بعد أن تم التأكيد من توفر المناصب المالية المخصصة لذلك".

أشارت المبادرة إلى أن "الوضعية الحالية لهؤلاء المواطنين المغاربة متردية وكارثية وتزداد سوء منذ اليوم الأول للإضراب عن الطعام، وتنذر بالأسوء إذا لم يتم التدخل العاجل من طرف الوزير لحل هذه القضية، وإنصاف المتضررين".

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة