الاثنين، 15 مايو، 2017

تدهور الوضعية المالية لأزيد من ثلث الأسر المغربية


تدهور الوضعية المالية لأزيد من ثلث الأسر المغربية
15 مايو، 2017  م

الجريدة التربوية الالكترونية

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أن ما يعادل 57,5 %من الأسر المغربية صرحت خلال الفصل الأول من سنة 2017، أن مداخيلها تغطي مصاريفها، فيما استنزفت35,1 % من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض، ولا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيله، % 7,4


وبحسب ما أوردته المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية لها، حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر، الفصل الأول من سنة 2017، توصلت “نون بريس” بنسخة منها، فقد استقر رصيد آراء الأسر حول وضعيتهم المالية الحالية في مستوى سلبي يصل ناقص 27,8 نقطة مسجلا بذلك تحسنا بالمقارنة مع الفصل السابق وتدهورا بالمقارنة مع نفس الفصل من السنة الماضية حيث بلغ ناقص 28,7 نقطة وناقص 27,2 نقطة على التوالي.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 37,4 %من الأسر، بتدهورها مقابل 10,7 %التي رجحت تحسنها، بحسب المندوبية، فيما لا زال هذا التصور سلبيا حيث بلغ ناقص 26,8 نقطة متجاوزا ناقص 33,3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و ناقص 27,4 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2016.

و بالمقابل، تبقى نظرة نفس الأسر متفائلة بخصوص وضعيتها المالية المستقبلية، حيث تتوقع 27,5% منها تحسنها خلال 12 شهرا المقبلة، مقابل 14,1% التي تنتظر تدهورها. وبذلك حافظ رصيد هذا المؤشر على مستواه الإيجابي مستقرا في حدود 13,4 نقطة في تحسن ملحوظ سواء مقارنة مع مستواه خلال الفصل السابق أو مستواه خلال نفس الفصل من السنة الماضية حيث بلغ 6,5 نقاط و 1,2 نقطة على التوالي.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة