الاثنين، 3 يوليو، 2017

المتضررون من الحركة الانتقالية يصعدون ضد وزارة التربية الوطنية ويتهمونها بخرق المذكرة الإطار

المتضررون من الحركة الانتقالية يصعدون ضد وزارة التربية الوطنية ويتهمونها بخرق المذكرة الإطار.. 
 الجريدة التربوية الالكترونية
بتاريخ 03 يوليوز 2017


مازالت تبعات المنهجية الجديدة، التي كانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنتها في معالجة ملفات "الحركة الانتقالية" لرجال التعليم، تثير موجة تحفظ واسعة في صفوفهم، حيث كشفت التنسيقية الوطنية للمتضررين من الحركة الانتقالية ما قالت إنها "خروقات تنظيمية وقانونية تجلت في خرق المعايير المسطرة في المذكرة الإطار المنظمة للحركة الانتقالية الصادرة يوم 6 ماي"، حسب بيان صادر عن التنسيقية.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة