الثلاثاء، 12 مايو، 2015

بلاغ إخباري : وزير التربية الوطنية يكرم أستاذا من نيابة تيزنيت لتجربته الرائدة في إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الفصل الدراسي‏

بلاغ إخباري 
 السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني يكرم أستاذا من نيابة تيزنيت لتجربته الرائدة في إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الفصل الدراسي





أشاد السيد رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بتجربة أستاذ بمجموعة مدارس الجيل الجديد بنيابة تيزنيت، في مجال ادماج التكنولوجيات الحديثة في المعلومات والاتصال في التعليم، خلال حفل نظم يوم السبت 09 ماي 2015 بمدينة أكادير.

وفي هذا السياق، نوه السيد الوزير بمجهودات الأطر التربوية والإدارية وانخراطهم لتفعيل الاستراتيجية الوطنية لإدماج المعلومات والاتصال داخل المنظومة التعليمية، كما أبدى إعجابه بالذكاء الذي أبان عنه الأستاذ عبد الله وهبي المحتفى به لإنجاز أمور جيدة ومهمة للمنظومة ورغبته الأكيدة في خلق دينامية تربوية جديدة داخل الفصل الدراسي ، وهي تجارب متميزة – يضيف السيد الوزير- قد نجدها في مدن وقرى صغيرة ولا نجدها في مدن كبرى، معربا عن أمله ان تكون التجربة الرائدة لهذه المؤسسة دافعا لباقي المؤسسات الاخرى لتسير في نفس الاتجاه وأن يتبع خطواته باقي الاطر التربوية لتجديد ممارساتهم المهنية وتحقيق الجودة المطلوبة باستعمال ادوات ووسائل مبتكرة.

كما تميز اللقاء الذي حضره السيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة والسيد المفتش العام للشؤون التربوية والسيد علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة وعدد من المديرين المركزيين والسيدة إلهام واعزيز مديرة برنامج جيني والسيد النائب الإقليمي للوزارة بتزنيت بعرض شريط من لدن مديرة برنامج جيني يبرز تجربة هاته المؤسسة التي تقع بالوسط القروي في توظيف وإدماج التجهيزات المعلوماتية المتوفرة بالمؤسسة واستغلالها لتيسير الممارسة الفصلية في بعديها التعليمي والتعلمي.

كما نوهت السيدة مديرة برنامج جيني بنتائج الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة في مجال التكوينات الإشهادية والتي احتلت المرتبة الاولى وطنيا بنسبة %94.48.

من جهته، تحدث الأستاذ عبد الله وهبي، معدّ الشريط والمشرف على التجربة بالمؤسسة، عن تجربة مؤسسته في توظيف هذه التقنيات الرقمية الجديدة ومدى نجاعتها في الارتقاء بالممارسات التربوية وتحسين المستوى العام للمتعلمين، كما عبّر عن فرحه بهذا التكريم الذي خصّه به السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، مقدما الشكر الجزيل لجميع المتدخلين مركزيا وجهويا واقليميا ومحليا على ما يبذلونه من دعم ومساندة للمؤسسات التعليمية وللأطر التربوية من اجل الارتقاء بالمنظومة التربوية، داعيا الى مواصلة ذلك عبر الوسائل التعليمية والموارد الرقمية المسهلة للعمل داخل الفصول الدراسية.

وفي الختام، منح السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رسالة شكر وتقدير للأستاذ عبد الله وهبي تقديرا لمجهوداته المميزة والمتواصلة التي يقوم بها إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منظومة التربية والتكوين.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة