الخميس، 11 يونيو، 2015

انتخابات قطاع التعليم تُشعل احتجاجات ضد مدير أكاديمية

انتخابات قطاع التعليم تُشعل احتجاجات ضد مدير أكاديمية
الخميس 11 يونيو 2015

بديل ــ هشام العمراني (الصورة من الأرشيف)


استنكرت "الجامعة الوطنية للتعليم" بجهة فاس مكناس، ما أسمته "التعاطي السلبي المخزني لمدير الأكاديمية مع ما تقتضيه وتستوجبه الانتخابات والاعراف الديمقراطية والقاضية بضرورة تقاسم المعطيات وفرز كل محاضر مكاتب التصويت".

وأضاف ذات التنظيم في بيان له توصل "بديل.أنفو" بنسخة منه، أن "الجامعة الوطنية للتعليم" بجهة فاس مكناس قررت تنظيم وقفة احتجاجية يوم الجمعة 12 يونيو، ابتداء من الساعة 15:00 بعد الزوال بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بفاس، نتيجة لـ" التعاطي السلبي المخزني لرئيس اللجنة الجهوية المشرفة على الانتخابات المهنية والمتمثل في قراره المناقض لكل الأعراف الديمقراطية والرافض لاطلاع الجامعة الوطنية للتعليم على النتائج الجزئية المسجلة في محاضر مكاتب التصويت وتمكين ممثلها من كل النتائج والمعطيات الخاصة باقتراع 3 يونيو".

كما شجب نفس البيان "تقاعس مدير الاكاديمية الجهوية بفاس وتلكأه في البث في الطعون المقدمة من طرف الجامعة الوطنية للتعليم"، مؤكدا (البيان) " أن رفض المدير اطلاع الجامعة الوطنية للتعليم على المحاضر وإعادة فرزها لا يمكن إلا أن يكون مدعاة للتشكيك في الطريقة التي تمت بها العملية الانتخابية".

و طالبت "الجامعة الوطنية للتعليم" بجهة فاس مكناس، بضرورة إعادة الفرز لكل محاضر مكاتب التصويت وكذا التدخل الفوري للوزارة المعنية واللجنة المركزية للانتخابات المهنية من أجل تصحيح الوضعية.

كما طالبت الجامعة وزارة التربية الوطنية واللجنة المركزية للانتخابات المهنية بالتدخل الفوري من أجل تصحيح الوضعية، محملة مدير الاكاديمية كامل المسؤولية فيما ستؤول اليه الأوضاع في حالة تماديه وتعنته في رفض إعادة فرز كل المحاضر.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت عن النتائج النهائية، لانتخابات ممثلي الموظفين في اللجان الإدارية متساوية الأعضاء في قطاع التربية الوطنية، التي جرت يوم 3 يونيو الحالي، والتي احتلال فيها النقابة الوطنية للتعليم، المرتبة الأولى بـ 129 مقعدا، متبوعة بالجامعة الوطنية لموظفي التعليم بـ 98 مقعدا، ثم الجامعة الحرة للتعليم التي حصلت على 76 مقعدا، فالنقابة الوطنية للتعليم بـ 67 مقعدا، تليها الجامعة الوطنية للتعليم UMT بـ 66 مقعدا، كما احتلت الجامعة الوطنية للتعليم (FNE) على الرتبة السادسة بـ 38 مقعدا.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة