الخميس، 30 يوليو، 2015

الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية برسم 2015 (اصحاب الطلبات المزدوجة ) يطالبون وزير التربية الوطنية بمعاقبة و محاسبة المسؤولين على فضيحة تشتيت أسرهم

الأساتذة المتضررون من الحركة الانتقالية برسم2015  (اصحاب الطلبات المزدوجة ) يطالبون وزير التربية الوطنية بمعاقبة و محاسبة المسؤولين على فضيحة تشتيت أسرهم و بتصحيح الخطأ بالحاقهم بأزواجهم او زوجاتهم

الجريدة التربوية 
بتاريخ  30 يوليوز 2015 
اليكم الخبر كما  جاء في صفحة التنسيقية على الفيس بوك  بعد الوقفة التي نظمها المتضررون و نقلتها  القناة الثانية :

اليكم بيان التنسيقية:

الحمد لله وحده
الرباط في :27/7/2015
مجموعة الأساتذة المتضررين
من نتيجة الحركة الانتقالية الوطنية 2015
بيان رقم 1
نحن ـ الأساتذة والأستاذات ـ أصحاب الطلبات المزدوجة ـ المتضررين من نتيجة الحركة الانتقالية الوطنية 2015 ،و بعد الحيف الذي طالنا بانتقال طرف دون الآخر.قمنا بتقديم طعـوننا للسيد الوزير .
وبعد عدة زيارات لمديرية الموارد البشرية من أجل تسوية وضعيتنا،وبعد تنطيمنا لوقفتين احتجاجيتين أمام مقر الموارد البشرية ، و أخريين ـ أمام الوزارة الوصية ،نوضح للرأي العام أننا:
نستنكر صمت الوزارة و عدم تجاوبها مع مشروعية مطلبنا،و عدم تحملها مسؤوليتها كاملة فيما اقترفه قسم الحركات الانتقالية من أخطاء في حقنا.
نطالب بالتسوية الفورية لملفنا عبر تلبية طلب الطرف غير المنتقل .
نناشد جميع الجمعيات الحقوقية و الهيئات النقابية و كافة فعاليات المجتمع المدني في ظل سيادة دولة الحق و القانون من أجل مؤازرتنا و إيجاد حل عادل و منصف لمطلبنا المشروع.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة