الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

رجال التعليم ; و مواطنون مستاؤون من لهو بلمختار بهاتفه النقال أثناء طرح سؤال شفوي

رجال التعليم  و مواطنون مستاؤون من لهو بلمختار بهاتفه النقال أثناء طرح سؤال شفوي

الكاتب: رجاء خيرات فى: 18 نوفمبر 2015


عبر مجموعة من أطر التدريس و مجموعة من المواطنين  عن أستيائهم بسبب سلوك وزير التربية الوطنية و التكوين المهني رشيد بلمختار، في جلسة الأسئلة الشفوية أمس الثلاثاء بمجلس المستشارين، حيث بدا الوزير منشغلا بهاتفه النقال، بينما كانت المستشارة خديجة الزومي تسائل الوزير عن سبب إصراره على استصدار مجموعة من المراسيم الوزارية و الاستغناء عن مشاريع قوانين.

و انتقدت البرلمانية بشدة المراسيم التي أصدرتها وزارة بلمختار، قبل أن تختم قولها ب”سيدي الوزير اتقوا الله في قطاع التربية و التعليم”.

واعتبر الكثيرون من أطر التدريس و المواطنين  في تدويناتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أن سلوك الوزير لم يكن لائقا، وهو يتظاهر بعدم الاهتمام لما تناقشه المستشارة، علما أن قطاع التعليم يعرف الكثير من الاختلالات التي تستوجب النقاش الجاد و الهادف بين كافة المتدخلين.

هناك 7 تعليقات:

  1. ربما كان تغيير السيد الوفا في غير محله فلقد ساهم وبشهادة الجميع في إصلاح التعليم وحل مشاكله العويصة كما اشتهر بوقوفه بجانب رجال التعليم والدفاع عنهم.وقد تكون شهرته وعمله الجاد البعيد عن التعسف والانفراد بالقرارات هو الذي أحرج الحكومة لتضع مكانه من يسير على نهجها ويتبع خططها الغير مرضية سواء بالنسبة لرجال التعليم أو بالنسبة للمتمدرسين.

    ردحذف
  2. فعلا لقد كان السيد الوفا سيصلح التعليم أما بلمختار فهو رجل قد هرم إضافة إلى كونه لم يلعب في صغره .

    ردحذف
  3. ان السيد الوزير بلمختار غير قادر على اصلاح التعليم

    ردحذف
  4. سوق التعليم مجال خصب ووافر لترويج السلع والربح السريع ،فلماذا لانروج فيه سلعنا ؟؟؟ هذا هو مفهوم اقتصادي العالم ،فما بالك باقتصادي الأمة الإسلامية وخاصة المغربية الذين يريدون أن يربحوا ولو ببيع الشعب كله ،الذي يرد أن يقرأ فليقرأ في منزله أو يعود إلى ما كانوا يسمونه الكتاتيب القرآنية (لمسيد))فهمنا هو ما نجنيه من أرباح مالية ،أيكم والنقابات فماهي إلا هي بوق لتلأصحاب المحفظات.

    ردحذف
  5. السيد الوافا هو اﻷجدر بتحمل مسؤولية وزارة التربية الوطنية، وكان يسير قدما في طريق إصﻻح الوزارة والمنظومة. هناك عﻻمة استفهام عريضة على تغييره وعلى تعويضه بالسيد بالمختار الذي سبق له أن أسندت له هذه الحقيبة وكان بالفعل من أبرز من عاد بالوزارة وبالتعليم خطوات كبيرة إلى الوراء وهاهو يكمل مسيرة التراجعات

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة