السبت، 2 يناير، 2016

فضيحة من العيار الثقيل: ثانوية بأولاد تايمة تدرس قسمين اثنين

فضيحة من العيار الثقيل: ثانوية بأولاد تايمة تدرس قسمين اثنين

السبت 02-01-2016



تأخذ الإختلالات التي تعرفها نيابة التعليم بتارودانت أشكالا مختلفة وتتلون بألوان متعددة حسب اجتهادات وإبداعات المسؤولين اليومية في التلاعب بالمال العام وبمصالح الأطر العاملة بهذا الإقليم.
وفي هذا المقال سنحاول أن نعرج على فضيحة قديمة جديدة من العيار الثقيل تتعلق بثانوية بأولاد تايمة اسمها الثانوية الفلاحية والتي لا يسمح بالانتقال إليها إلا للمحظوظين والمحظوظات من الأطر التربوية والإدارية. ويتمتع العاملين بهذه الثانوية التي صرفت عليها الملايين وربما الملايير لبنائها وتجهيزها بامتيازات خاصة لن تجدها في غيرها من الثانويات.
فكل الأطر التربوية والإدارية العاملة بالثانوية هي لتدريس قسمين اثنين في كل سنة، حيث لا يتجاوز عدد الساعات الأسبوعية للأساتذة في الغالب ست ساعات. بينما تشتكي كل الثانويات بنفس المدينة من الخصاص في الأطر الإدارية والتربوية، والذي يحل في اغلب الأحيان بطرق ترقيعية كالرفع من عدد التلاميذ في الأقسام والرفع من عدد الساعات الأسبوعية للأساتذة ليتجاوز العدد القانوني المخصص لهم، وكتكليف بعض اساتذة التعليم الابتدائي للتدريس بالثانوي الاعدادي والتاهيلي وحرمان تلامذتهم من الدراسة.
وفي الوقت الذي تعرف داخلية الحسن الثاني ارتفاعا في عدد القاطنين بها إلى درجة ما عادت تتحمل أكثر نجد أن وجود الحارس العام للداخلية بالثانوية الفلاحية التي لا تبعد عنها كثيرا هو للسهر على عدد قليل من التلاميذ.
عن أكادير24

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة