الأربعاء، 10 فبراير، 2016

أساتذة يعتصمون أمام مقر ولاية جهة مراكش

أساتذة يعتصمون أمام مقر ولاية جهة مراكش

ابراهيم مغراوي من مراكش
الأربعاء 10 فبراير 2016

خاض أساتذة المراكز الخاصة لمهن التربية والتكوين بمراكش، اليوم الأربعاء، اعتصاما إنداريا للمطالبة بحوار مسؤول من طرف القائمين على قطاع التعليم حول ملفهم المطلبي، مؤكدين عدم تنازلهم عن مضامينه، معلنين الاستمرار في الاحتجاج.

عبد الرحيم أبوهان عن المحتجين، أوضح لهسبريس أن شكلهم الاحتجاجي يأتي من أجل المطالبة بإدماجهم في الوظيفة العمومية، والتعويض عن البطالة، و"تكوين مرفق بشهادة تخول لنا الإعفاء من الانتقاء الأولي في قطاع التعليم".

واسترسل المتحدث ذاته، قائلا أن الأساتذة المذكورين "يطالبون بالاعتراف القانوني بالشواهد التي حصلوا عليها من المراكز الخاصة"، مضيفا "أنهم أخبروا خلال التكوين بأن هذه الوثيقة تعفيهم من الانتقاء، لكن حين تقدموا للمباراة التي أعلنت عنها وزارة التربية والتكوين المهني، "فوجئنا بحرماننا من الانتقاء الأولي ومن المباراة"، يقول أبوهان.

وأضاف منسق الأساتذة، أن معظم المتضررين من خارج مدينة مراكش، مما يعني أن كل واحد منهم صرف على الدبلوم الخاص الذي حصل عليه، ما يفوق 25 ألف درهم، موردا أن إدارة مركز التكوين الخاص بعاصمة النخيل طالبتهم بدفع ألف درهم مقابل الحصول على شهادة التكوين.

المحتجون الذين بلغ عددهم 40، رفعوا شعارات طالبت السلطات الرسمية بفتح حوار مسؤول، والعمل على تمكينهم من حقوقهم الدستورية، مهددين بالدخول في خطوات تصعيدية، كاعتصام مفتوح وإضراب عن الطعام.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة