الاثنين، 22 فبراير، 2016

بنكيران يحذر "أساتذة الغد" من قرار قريب ليس بمصلحتهم

بنكيران يحذر "أساتذة الغد" من قرار قريب ليس بمصلحتهم


الاثنين 22 فبراير 2016

اختار رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، أن يواجه الأساتذة المتدربين في المراكز الجهوية للتربية والتكوين، والذين اختاروا التصعيد ضد مرسومي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، القاضيين بفصل التكوين عن التوظيف، وتقليص المنحة إلى ما يقارب النصف، بلغة التهديد، وذلك بعدما رفضوا العرض الحكومي المقدم لهم.

وبعدما أعلنت الحكومة في وقت سابق أنها قررت منح مهلة جديدة للأساتذة المتدربين، أكد بنكيران أن قرار حكوميا سيتخذ في الأيام بالمقبلة لن يكون في صالحهم، بالقول: "مازلت أوجه لهم اليوم نُصحي"، مضيفا: "الأيام القليلة المقبلة ستشهد قرارا لن يكون في صالحهم إن لم يرجعوا إلى دراستهم".

ولم يستبعد رئيس الحكومة، وهو يوجه تهديداته لـ"أساتذة الغد"، أن يكون هناك من يحرضهم ضد حكومته، قائلا: "أخشى أنهم يرفضون حل الحكومة لأن هناك من يحرضهم".

"مع الأسف الشديد، في مثل هذه التجمعات، الفئة القليلة تتغلب على الفئة الكثيرة"، يقول رئيس الحكومة وأمين عام حزب العدالة والتنمية، في لقاء له مع شبيبة حزبه، نافيا أن يكون في المغرب احتقان اجتماعي أو سياسي، قائلا: "المشاكل الحقيقية كانت قبل مجيئنا".

وفي هذا الصدد أضاف المسؤول عن السلطة التنفيذية موضحا: "هناك مشاكل عدة، كما على مستوى حوادث السير، وهو ما أعترف به، وإذا أراد المغاربة أن أرحل لهذه الأسباب فأنا موافق، لكن الحديث عن وجود احتقان كذب ومبالغة".

وكانت الحكومة قررت أن تمهل الأساتذة المتدربين مهلة جديدة قبل تنفيذ إجراءات في حقهم، دون أن توضح طبيعتها، لكنها أكدت أنها لن تتراجع عن المرسومين.

وفي هذا الصدد أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن "رئيس الحكومة دعا الأحزاب إلى الانخراط في ما يخدم مصلحة الطلبة المتدربين قبل أن تضيع وظائفهم، واتخاذ الإجراءات اللازمة"، مشددا على ضرورة "إنقاذ هذا الموسم وضمان مصلحة التلاميذ في الموسم المقبل، لأن هناك إجراءات يمكن اتخاذها".
هسبريس- محمد بلقاسم (كاريكاتير - مبارك بوعلي)

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة