الأحد، 21 فبراير، 2016

المركزيات النقابية تدعو التجار والحرفيين وأصحاب المهن الحرة الانخراط في الإضراب الوطني العام

المركزيات النقابية تدعو التجار والحرفيين وأصحاب المهن الحرة الانخراط في الإضراب الوطني العام

عبد الواحد الحطابي -العمالية النقابية-
في خطوة على درجة كبيرة من المسؤولية، وجهت المركزيات النقابية الأربع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل (جناح العزوزي)، والنقابة الوطنية للتعليم العالي، نداء مشتركا إلى المهنيين والتجار بكل أصنافهم، وكافة الحرفيين على امتداد التراب الوطني، وأصحاب المهن الحرة، إلى الانخراط الجماعي في قرار الإضراب الوطني العام، الذي سيتم تنفيذه يوم الأربعاء 24 فبراير 2016 لمدة 24 ساعة في كل القطاعات والمؤسسات العمومية والخصوصية، وبمختلف المهن والأنشطة الاقتصادية والتجارية بمختلف فئاتها وأصنافها، كما جاء في التصريح الصحفي للقيادات التنفيذية للرباعية، في الندوة الصحفية المشتركة التي عقدتها صباح يوم الأربعاء 10 فبراير الجاري بمقر الاتحاد المغربي للشغل، بالدارالبيضاء.

الهيئات النقابية الخمس، التي اعتبرت في ندائها المشترك، أن إضراب 24 فبراير 2016، "لحظة تاريخية"، و"محطة احتجاجية تاريخية لكل فئات المجتمع"، وشددت على أنه "جاء بعد استنفاذ الحركة النقابية الوطنية لكل المجهودات الهادفة إلى ثني الحكومة عن التعنت الذي تواجه به مطالب الجماهير الشعبية" و"عموم الشعب المغربي" و"استخفافها بمستقبل ومصير كل أبناء وطننا العزيز"، أكدت في ندائها المشترك الموجه إلى كافة المهنيين، والتجار بكل أصنافهم، والحرفيين، وأصحاب المهن الحرة، إلى جعل يوم 24 فبراير 2016 يوم احتجاج وطني، يقف فيه الموظف والعامل والمستخدم، والتاجر وسائق سيارة الأجرة، والعامل الفلاحي، وأصحاب المهن الحرة، جنبا إلى جنب، دفاعا عن قدرتهم الشرائية، و"عن الحق في الشغل لهم ولأبنائهم" و"الاستقرار في العمل"، و"كل الخدمات الاجتماعية" التي تضمن للمواطن المغربي، تقول القيادات التنفيذية للهيئات النقابية الخمس، في ندائها، حقه في العيش بسلام وأمان.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة