السبت، 18 يونيو، 2016

بعد أشهر من نهاية ولايتها حكومة حزب العدالة و التنمية تبيع مؤسسات ومنشآت عمومية لتجاوز عجز الميزانية

بعد أشهر من نهاية ولايتها حكومة حزب العدالة و التنمية  تبيع مؤسسات ومنشآت عمومية لتجاوز عجز الميزانية

السبت 18 يونيو 2016
بديل ــ الرباط

أفادت مصادر مطلعة، أن الحكومة تنكب هذه الأيام وعلى بعد أشهر من نهاية ولايتها على دراسة خوصصة بعض المؤسسات والمنشآت العمومية، لتوفير مداخيل إضافية لخزينة الدولة، وتجاوز العجز الذي تعرفه ميزانية الدولة.

وأكدت يومية "الأخبار"، في عدد نهاية الأسبوع، نقلا عن مصادرها، أن مديرية المنشآت العامة والخوصصة، تعمل على إنجاز دراسات حول المرافق المرشحة للخوصصة، قبل عرض هذه الدراسات على رئيس الحكومة للمصادقة عليها.

وذكرت المصادر ذاتها، أن وزارة الاقتصاد والمالية تعمل على‏ إعداد البرنامج العام لعمليات تحويل المنشآت العامة إلى القطاع الخاص بتشاور مع الوزارات المعنية، وعرض مخطط تحويل تلك المراد خوصصتها على لجنة التحويل قصد الموافقة عليه.

وكشفت مصادر حكومية، عن وجود توجه اقتصادي جديد في السياسة الحكومية يروم خوصصة بعض المؤسسات والشركات العمومية وشبه العمومية، بغرض تغطية العجز المزمن الذي تعرفه ميزانية الدولة، منذ تعيين عبد الإله بنكيران رئيسا للحكومة.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة