الأربعاء، 20 يوليو، 2016

حكومة حزب العدالة و التنمية تمنع المحتجين على خطة التقاعد من المبيت ليلا أمام البرلمان


حكومة حزب العدالة و التنمية تمنع المحتجين على خطة التقاعد من المبيت ليلا  أمام البرلمان 
 


محمد أسوار


قررت وزارة الداخلية منع المبيت الليلي الذي تعتزم كل من الفيدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، تنفيذه أمام قبة البرلمان للاحتجاج على تمرير الحكومة لقوانين التقاعد.

وعلى إثر قرار المنع الذي أصدرته ولاية أمن الرباط، سارعت الجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، إلى إدانته معبرة عن نيتها تنفيذ وقفة إحتجاجية أمام البرلمان مساء يومه الأربعاء 20 يوليوز 2016.

واعتبر التوجه النقابي قرار المنع- الذي كان منتظرا- ” غير قانوني ويضرب في الصميم الحق في الاحتجاج من طرف هيئات نقابية ذات شرعية قانونية ونضالية أو غيرها”.

وأدانت الجامعة الوطنية للتعليم، عبر بلاغ لها، قرار المنع الذي اعتبرته ”دليلا آخرا على الديمقراطية الشكلية والمزيفة والواجهية السائدة”.

ورغم التنسيق المشترك والقبلي بين الفيدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، من أجل تنفيذ الشكل الاحتجاجي أمام البرلمان، إلا أن الجامعة الوطنية للتعليم هاجمت الفيدرالية بسبب ما وصفته بـ ”الاختلال والخطأ الذي وقع في التعامل مع موضوع المنع” وجاء في نص البلاغ ” كان على من توصل، من قيادة ف د ش، بخبر وقرار منع السلطات للاعتصام أن يُخبرنا نحن، أولا كجامعة وطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، كطرف في التنسيق ثم نقرر ما يجب القيام به قبل أن نخبر المعتصمين والمعتصمات، إلا أن ما حصل هو أننا لم نُخبَر وتم إعلان فض الاعتصام بشكل إنفرادي من طرف قيادي ف د ش، ويعتبر هذا مسا بمبادئ العمل المشترك.”

ودعا التنظيم النقابي المذكور إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي ستنظم أمام البرلمان، اليوم الأربعاء، بالتزامن مع تصويت مجلس النواب على مشاريع القوانين للتقاعد.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة