السبت، 10 سبتمبر، 2016

المطالبة بإنقاد المدرسة العمومية تتحول من حملة فيسبوكية الى الدعوة لمسيرة وطنية


المطالبة بإنقاد المدرسة العمومية تتحول من حملة فيسبوكية الى الدعوة لمسيرة وطنية
الجمعة 9 سبتمبر 2016

بديل ــ هشام العمراني

انتقلت الحملة التي أطلقها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بانقاذ المدرسة العمومية (انتقلت) من العالم الإفتراضي الى الواقعي من خلال تحويلها إلى دعوة لمسيرة احتجاجية لذات الهدف يوم الأحد 23 أكتوبر المقبل بالرباط.

وبحسب نداء الدعوة للمسيرة المدكورة والتي ستنطلق من باب الأحد في تمام الساعة العاشرة صباحا، وستتجه إلى أمام قبة البرلمان، فإنها (المسيرة) ستطالب بتعليم ذو جودة عالية وهادف يطور القدرة العلمية والمعرفية للمتعلم والمتعلمة".

ومن أهداف هذه المسيرة كذلك، المطالبة بتعليم يجيب على حاجيات السوق الوطني، وأن يكون تعليما موحدا للفقراء والأغنياء على قدم المساواة، ومعمم، وكذا عدم الدفع به نحو الخوصصة، وأن يكون تعليما يبني الأجيال المستقبلية وأطرا قادرة على تسيير الوطن".

ومن المنتظر أن تعرف هذه المسيرة مشاركة واسعة لشرائح مختلفة من المجتمع المغربي وذلك نظرا بالتفافل الكبير الذي تم مع الحمل الفيسبوكية المطالبة بانقاد المدرسة العمومية وتوفير تعليم مجاني.

كما سبق كذلك إطلاق عريضة دولية لجمع التوقيعات لمطالبة الدولة والحكومة المغربية، ووزارة التربية الوطنية من أجل "إنقاذ المدرسة العمومية المغربية والحق في تعليم مجاني يحفظ كرامة الإنسان".

هناك تعليق واحد:

  1. ما دام المسؤولون يساهمون في تبخيس عمل الاستاد وتهويد كرامته.وما دامت اللوبيات تتحكم في شؤون التعليم فلن يكون هناك اي تغيير.

    ردحذف

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة