الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

الأساتذة المتدربون يكشفون عن “زيف شعار الجودة” الذي بررت به الحكومة تمرير المرسومين


الأساتذة المتدربون يكشفون عن “زيف شعار الجودة” الذي بررت به الحكومة تمرير المرسومين
الأربعاء 16 نوفمبر 2016

 هشام العمراني


اعتبرت "التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين"، أن الإعلان عن بدأ التوظيف بالتعاقد في قطاع التعليم، يؤكد كذب وزيف شعار تجويد التعليم الذي كانت الدولة تبرر به تمرير المرسومين، اللذين وصفوهما بـ"المشؤومين" والمتعلقين بفصل التوظيف عن التكوين بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، وتقليص المنح بذات المراكز إلى أقل من النصف.

وأضاف ممثلو التنسيقية المذكورة، خلال ندوة صحفية عقدوها زوال يوم الأربعاء 16 نونبر الجاري، بالرباط، أن الفترة التي قضوها بالتداريب الميدانية كانت كافية للكشف عن مضمون هذا الشعار".

وفي ذات الندوة أكد ممثلو تنسيقية الأساتذة المتدربين، أنهم سيواجهون السياسة التي تنهجها الدولة وممثلوها في حقهم والتي وصفوها بـ" التماطلية" بالرد النضالي المتواصل حتى تحقيق آخر نقطة في محضر 21 ابريل"، محملين الدولة "المسؤولية الكاملة في خرق المحضر المذكور".

وكان الأساتذة المتدربون قد عادوا إلى نهج أسلوب التصعيد والاحتجاج ضد الحكومة، وذلك بعد ما اعتبروها "خروقات سافرة"، طالت محضر 21 أبريل، مما حذا بهم إلى تسطير برنامج احتجاجي يتضمن عددا من الأشكال النضالية من بينها مسيرات ووقفات احتجاجية جهوية ومحلية.

وتجدر الإشارة إلى أن الأساتذة المتدربين يخوضون منذ الأسبوع الجاري (14 نونبر) مقاطعة شاملة للتداريب الميدانية تنفيذا للبرنامج الاحتجاجي الذي سطروه سابقا.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة