الاثنين، 30 يناير، 2017

اقتطاعات جديدة من أجور الموظفين:في سابقة خطيرة بنكيران يخفض أجور جميع الموظفين - و في ظل صمت الجميع ترقبوا تخفيضات اخرى في الاجور سنتي 2018 و 2019

 اقتطاعات جديدة من أجور الموظفين: في سابقة خطيرة  بنكيران يخفض أجور جميع الموظفين  - وفي ظل صمت الجميع  ترقبوا  تخفيضات اخرى في الاجور سنتي 2018 و 2019
اقتطاعات جديدة من أجور الموظفين لتمويل التقاعد

الأثنين 30 يناير 2017



فوجئ الموظفون العاملون بمختلف الإدارات العمومية والجماعات المحلية، باقتطاعات جديدة من أجورهم، خلال شهر يناير الجاري، وصلت بالنسبة إلى بعض الفئات إلى مبلغ 300 درهم، أي ما يعادل نصف الزيادة في الأجور التي أقرتها حكومة عباس الفاسي.


وبحسب ما أوردت يومية "الأخبار" في عدد الثلاثاء، فإن هذه الاقتطاعات تدخل في إطار تطبيق قوانين إصلاح التقاعد، التي تنص على الزيادة في نسبة الاقتطاعات من أجور الموظفين للمساهمة في تمويل صناديق التقاعد، بنسبة تصل إلى 12 في المائة، بعد دخول هذه القوانين حيز التنفيذ ابتداء من فاتح شتنبر الماضي، حيث شرعت الحكومة في الاقتطاع من أجور الموظفين بنسبة 11 في المائة.
للاشارة فتخفيض الاجور سيتم  مرة اخرى خلال يناير 2018 و يناير 2019  حيث سينخفض مرتب جميع الموظفين مابين 200 درهم و 800 درهم سنة 2019 بحسب السلم  و الرتبة ( نسبة 1 في المائة لمدة 4 سنوات) ... و تعتبر هذه سابقة خطيرة في تاريخ المغرب حيث لم يسبق ان تم تخفيض اجور الموظفين البسطاء و تتم هذه الاقتطاعات و التخفيضات في الاجور في ظل صمت للنقابات و الاحزاب و المجتمع المدني باستثناء احتجاجات بعض الموظفين في اطار التنسيقية الوطنية لاسقاط قوانين  التقاعد 

هناك تعليقان (2):

  1. لحق الظلم حتى بالأساتذة الذين طبق عليهم التمديد إلى متم31 غشت والمولودين سنة1956 والذين كان قانونيا إحالتهم على المعاش نهاية2016 ولقد كان على وزارة التربية الوطنية إبرام عقود معهم للاشتغال الستة أشهر من سنة2071 لكن لسوء حظ هذه الفئة من الأساتذة أنهم يشتغلون أشهرا إضافية وبدل الحصول على أجرة مقابل العمل يقتطع من أجورهم على عكس إخوانهم المزدادون في نفس السنة والذين لم يضيفوا ولا يوما واحدا بدون أجرة.

    ردحذف
  2. انه لجبن كبير ان لم تعاقب الحكومة من نهب صناديق التقاعد وتنزل دون رحمة باقتطاعاتها على الموظفين الابرياء

    ردحذف

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة