الخميس، 16 فبراير، 2017

أستاذ يتابع أحد تلامذته أمام القضاء في آسفي



أستاذ يتابع أحد تلامذته أمام القضاء في آسفي

هسبريس من الرباط
الخميس 16 فبراير 2017

شهدت الثانوية التأهيلية ابن مولاي الحاج بمدينة آسفي استنفارا في صفوف التلاميذ والأساتذة وهيئة الإدارة، وارتباكا في السير العادي للدراسة، نتيجة ما وصفه عصام دالي، أستاذ مادة الرياضيات، بـ"الاعتداء الشنيع الذي تعرض له داخل حجرة الدراسة على يد أحد تلامذته بسبب نقطة المراقبة المستمرة للدورة الأولى".


وأوضح دالي، في تصريح لهسبريس، أن التلميذ المشار إليه تغيّب عن حضور حصته الدراسية، وبعد انتهائها مع فترة الاستراحة الصباحية، دخل إلى الحجرة من أجل تدريس تلامذة آخرين، فتفاجأ بولوج التلميذ المذكور إلى القاعة، قصد الاحتجاج على النقطة المحصل عليها في مادة الرياضيات، والتي لا تتعدى 3 على عشرة.

وأضاف المتحدث ذاته أن "التلميذ سرعان ما شرع في تهديده، والتلفظ بكلام ناب، متوعّدا إياه بالانتقام عن طريق تدخّل أسرته لدى المصالح الأمنية والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية"، مشيرا إلى أن "مقتحم الحجرة الدراسية استعان بأحد زملائه من أجل توثيق الواقعة بالصوت والصورة، من أجل استفزاز الأستاذ واختيار الأجزاء التي تناسب خطتهما، ونشر الشريط بعد ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي"، وفق تعبيره.

وشدّد عصام دالي على أنه حاول وضع حدّ للاستفزاز الذي تعرّض له، ما دفع التلميذ المذكور إلى مهاجمته، وإصابته بخدوش وكدمات على مستوى الوجه والركبة؛ فيما حرص على إغلاق باب الحجرة، والمناداة على هيئة الإدارة بالمؤسسة التعليمية، "قصد التدخل وربط الاتصال بالشرطة، في وقت حاولت التلميذات الفرار عن طريق تحطيم باب الحجرة الدراسية".

وأفاد المتحدث ذاته بأنه انتقل إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس، حيث خضع لفحوصات طبية، وحصل على شهادة طبية تُثبت مدة العجز في 20 يوما، قبل أن يتقدّم إلى المصالح الأمنية لوضع شكاية في الموضوع، "قصد متابعة المعتدي أمام القضاء".

هناك تعليق واحد:

  1. غالبا سيتوصل الاستاذ باستفسار من بلمختار على الاقل إن لم يكن هناك توقيف مؤقت عن العمل.

    ردحذف

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة