الأحد، 16 أبريل، 2017

عكس بنكيران.. الرميد يشيد بحصاد وهذا ما قاله عنه في لقاء مغلق

عكس بنكيران.. الرميد يشيد بحصاد وهذا ما قاله عنه في لقاء مغلق

الأحد 16 أبريل 2017


بعد هجوم عبد الاله بنكيران عليه بالقول “عندك تظن أن وزارة التربية الوطنية بحالها بحال وزارة الداخلية”، خرج مصطفى الرميد وزير حقوق الانسان، مدافعا عن زميله وزير التربية الوطنية محمد حصاد، واصفا إياه بالرجل الذي له القدرة على استيعاب الملفات بسرعة.


الرميد، وخلال اجتماع مغلق مع شبيبة العدالة والتنمية بالدار البيضاء، احتضنه بيته بعين الشق، أمس السبت، قال لأعضاء من الشبيبة تحدثوا باستنكار عن إسناد حقيبة التربية الوطنية لرجل لم يكن محط رضا الحزب ومناضليه، عندما كان على رأس وزارة الداخلية (قال) إن “حصاد رغم أن تكوينه لا علاقة له بالتعليم، فإن له قدرة كبيرة على استيعاب الملفات وتفعيلها”.

يذكر أن بنكيران، كان قد هاجم حصاد، على هامش اجتماعه ببرلمانيي فريق حزبه بمجلسي النواب والمستشارين، بسبب القرار الذي أقدم عليه، قبل حوالي أسبوع، والقاضي بمراجعة سلسلة كتب منار للتربية الإسلامية بالتعليم الثانوي التأهيلي، استجابة للحملة التي قادها أساتذة الفلسفة منذ شهور، والذين انتقدوا فيها بشدة بعض المضامين الواردة في هذه المقررات، حيث اعتبر بنكيران أن قرار حصاد بمثابة لعب بالنار في قطاع حساس. وحذر بنكيران وزير التربية الوطنية محمد حصاد من عواقب هذا القرار، وقال مخاطبا إياه “عندك تظن أن وزارة التربية الوطنية بحالها بحال وزارة الداخلية”.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة