السبت، 22 أبريل، 2017

بنكيران يحرض برلمانيي حزبه ضد حصاد

بنكيران يحرض برلمانيي حزبه ضد حصاد
الجمعة 21 أبريل 2017

بديل - هشام العمراني


"واش نتوما غدي تسكتو على هذا الشي؟ طبعا لن تسكتوا على ذلك"، بهذه الكلمات تساءل عبد الإله بنكيران الأمين العام لـ"البيجيدي"، مع برلمانيي حزبه وهو ينتقد إعلان محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني، عزمه مراجعة كتاب التربية الإسلامية الذي أثار جدلا بين أساتذة نفس المادة وأساتذة الفلسفة.


وأضاف بنكيران وهو يخاطب برلمانيي حزبه خلال كلمة بالاجتماع الذي عقده معهم الأسبوع الماضي وبثها الموقع الإلكتروني "بجيدي.ما"، مساء يوم الجمعة 21 أبريل الجاري، (أضاف) " أنتم لن تسكتوا على ذلك لأنكم نموذج للأحزاب وهي تريد نقل تجربتكم التي أثبتت نجاحها، ولستم أنتم من ستنقلونها عنهم، فلم تلد الأمة ربتها بعد".

وتابع بنكيران " أنا عندما كنت رئيسا للحكومة وتقع أشياء مثل هذه كنت أتصل على الفور بالوزير المعني، وتُقدم لي شروحات وتوضيحات، واش نبقى ندير هذا الدور دائما، دبا شكون خاصو يدير هذا الدور؟ أنتم لأن هذا قدركم جئتم في هذه المرحلة"، مردفا "هذا هو دور العدالة والتنمية، وماغديش يقلب كلشي وبسرعة سيقبل دخول الاتحاد الاشتراكي، ويقبل الشروط".

ولم يفوت بنكيران الفرصة ليقطر الشمع عل عدوه اللذوذ، حزب "الأصالة والمعاصرة"، حيث قال: "نحن لسنا مثل شي حزب أعطيت له مدينة بأكملها ليفعل فيها ما يشاء، وعندما قامت فيها احتجاجات لأسباب معروفة خرج يقول أنا مع الاحتجاجات"، وذلك في إشارة لاحتجاجات حراك الريف.

وواصل بنكيران في كلمته انتقاد حصاد قائلا: "هاذي مشي وزارة الداخلية، راه عندك 300 ألف موظف وستة ملايين تلميذ، بشوية عليك واعرف شنو كاين بعدا"، مشيرا إلى أن "تغيير حصاد لبعض التربية الاسلامية، هو انتصار لبضعة أساتذة للفلسفة، على حساب عدد لا يعلمه إلا الله من أساتذة التربية الاسلامية، وهذه الكتب وضعت بإشراف من الملك، وأعدتها لجنة فيها وزير الأوقاف والمجلس العلمي ووزير التربية الوطنية"، حسب بنكيران.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالجريــــدة التربويـــة