الجمعة، 16 يونيو، 2017

حصاد يشن حربا ضد "أقراص القرقوبي" في المدارس المغربية

حصاد يشن حربا ضد "أقراص القرقوبي" في المدارس المغربية

هسبريس - محمد لديب
الجمعة 16 يونيو 2017 -

أفاد محمد حصاد، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بأن الوزارة بصدد وضع تصور شمولي لإصلاح التعليم يقوم على إصلاح المناهج وملاءمتها مع مستجدات العصر، ووضع آليات للتكوين المستمر لأطر التعليم، والعمل على ضمان الانضباط داخل المؤسسات التعليمية.

وأوضح حصاد في تصريح أدلى به لهسبريس، خلال اللقاء الذي نظمته مؤسسة "Hec Paris" بمدينة الدار البيضاء، أن الوزارة قررت إطلاق حملة واسعة لمحاربة ظاهرة تفشي الإتجار بالأقراص المهلوسة والمخدرات واستهلاكها داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها.


وقال حصاد لهسبريس: "سنتعامل بصرامة مع ظاهرة ترويج واستهلاك هذه المخدرات داخل أسوار المؤسسات التعليمية، انطلاقا من بداية الموسم الدراسي المقبل؛ حيث سنعمل في إطار استراتيجية متكاملة مع جميع الأطراف المعنية من أجل وضع حد لهذه الظاهرة التي تهدد تلاميذ المؤسسات التعليمية".

وأكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أنه موازاة مع تنظيف المدرسة ومحيطها من مثل هذه الشوائب التي تترصد بالتلاميذ، سيشرع في الاهتمام بتطوير المناهج الدراسية وإدخال التكنولوجيات الحديثة في طرق التدريس والتركيز على وضع خطط للتكوين المستمر للأساتذة.

وأورد محمد حصاد أن الإصلاح الذي تصبو إليه الوزارة "يقوم على مجموعة من الأسس، تتمثل في التعاون مع الفرقاء الاجتماعيين وحيازة ثقة وزارة التعليم والطبقة السياسية"، مشيرا إلى أنه جد متفائل بإمكانية إصلاح منظومة التعليم، رابطا هذا الأمر بالاهتمام الملكي بهذا الملف، الذي يأتي في الرتبة الثانية وراء الوحدة التربية للمغرب.

واستطرد وزير التربية الوطنية قائلا: "في مجال التربية والتعليم، مسألة الدعم والمساندة السياسة مسألة حيوية، وجلالة الملك يولي أهمية قصوى للتعليم، وأنا شخصيا أعتبر أن المساندة الملكية هي محفز لنجاحي في المهمة التي أشرف عليها".

وتعهد محمد حصاد بإصلاح التعليم العمومي في المغرب وتشجيعه بقدر تشجيع القطاع الخاص، مع العمل على تحسين جودته حتى يكون للمغاربة الخيار في توجيه أبنائهم لمتابعة دراستهم في المؤسسات التعليمية العمومية أو الخصوصية، حسب اختيارهم.

وقال حصاد: "موازاة مع الشروع في هذا الإصلاح، قررنا عدم التسامح مع كل أشكال الاختلالات التي يتم تسجيلها في التدبير اليومي للقطاع من طرف المسؤولين والأطر العاملة في القطاع"، مشيرا في هذا الإطار إلى أنه تم توقيف العديد من المسؤولين في هذا الخضم، وستتم متابعة بعضهم أمام القضاء.

ليست هناك تعليقات:

ط§ط¶ط§ظپط© طھط¹ظ„ظٹظ‚

الجريدة التربويةالمدونة التربويـــة