ADS3

المواضيع الاكثر قراءة








أكرم البوزيدي - أخبارنا 


كما كان متوقعا لم تف وزارة اخشيشن بوعودها التي قطعتها على نفسها سابقا و ذلك بحل ملف الأساتذة المجازين و حاملي الماستر أفواج 2008-2010-2011.

منذ الوهلة الأولى كانت تحوم الشكوك حول مصداقية الوعود و المذكرات التي أصدرت في هذا الشأن, ليتأكد أن كل أهداف الوزارة كانت -إيقاف أي اضرب يلوح في الأفق ولو بخداع الأسرة التعليمية وبالمقابل ضمان موسم دراسي مريح لاسيما أن هذه السنة تعتبر الأخيرة في عمر المخطط الاستعجالي و عمر الحكومة على السواء.

في هذا الإطار تعتبر كلمة الأستاذ رشيد بندير, و التي تناول فيها بشيء من التحليل مآل ملف الأساتذة المجازين بكل صراحة وصدق. الملف – كما جاءت المداخلة- لازال يراوح مكانه وكل الحقائق و المعطيات الموضوعية تفيد بعدم وجود حل يرنو طي صفحة تميزت بتكبد فئة الأساتذة المجازين معاناة كبيرة جراء الظلم الذي طالهم بحرمانهم من حقهم المشروع بالترقي بواسطة شهادة الإجازة.

نتيجة هذه المعطيات, كانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين قد أصدرت بيانا شديد اللهجة تضمن عدد من الخطوات التصعيدية و من بينها إضراب لمدة تسعة أيام مع وقفة ممركزة بمدينة الرباط يومه التاسع من أكتوبر الجاري من أجل إسماع مصالح الموارد البشرية صوت المجازين و احتجاجهم على تلكؤ الوزارة الوصية. ومن بين الخيارات التي تعكف التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين على نقاشها هي خطوة الدخول في إضراب مفتوح, و هو أمر كان متوقعا من قبل لاستشعار التنسيقية و قواعدها بعدم جدية وزارة التربية الوطنية في حل هذا الملف.

الغريب في قضية الأساتذة المجازين هو الحملة الهوجاء التي تشنها بعض النقابات عبر المدونات الالكترونية و شبكة الفيسبوك. هؤلاء يحاولون نسف معركة الأساتذة المجازين بكل الطرق و بشتى الحيل رغم معرفتهم المسبقة بأن الأخبار التي يروجونها عارية عن الصحة و هي تهدف بالأساس إلى شل عزيمة المناضلين و إفشالهم. إن هذه النقابات تدري جيدا أن التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين المتكونة من أساتذة التعليم الابتدائي و الإعدادي و أصحاب الماستر, تجاوزت النقابات و حققت مكاسب قياسية بالمقارنة من نقابات مترهلة تجاوزها التاريخ منذ مدة. أين كانت هذه النقابات في السابق؟ألم تتاجر بملف المجازين وغيرهم؟ ألم يكن الهدف الأول و الأخير لهذه النقابات الفوز بسبق صحافي رخيص و لو على حساب جراح الأساتذة و الأستاذات؟
تنسيقية الأساتذة المجازين تدري جيدا كل هذه التكالبات و المضايقات الممنهجة, التي تمارسها النقابات, لذلك فهي ماضية قدما في مسلسل نضالي قصد انتزاع حقها في الترقية المشروعة قانونيا. لهذا الأمر و غيره وجب على وزارة اخشيشن الوفاء بوعودها و حل مشكل هذه الفئة الأكثر مظلومية و التي تختار خيار الإضراب كرها لا ترفا.
...تابع القراءة




النتائج النهائية للحركة الانتقالية المحلية الخاصة بإعادة الانتشار لأساتذة التعليم الابتدائي برسم الموسم الدراسي 2011/2012

تحميل النتائج
 
النيابة الاقليمية
...تابع القراءة

سلك الثانوي التأهيلي
اضغط على الصورة لتكبيرها

سلك الثانوي الاعدادي
اضغط على الصورة لتكبيرها
 سلك الابتدائي
اضغط على الصورة لتكبيرها


...تابع القراءة

مراسلة وزارية بتاريخ 30 شتنبر حول الترقي بصفة استثنائية بناء على شهادة الإجازة أو الماستر أو ما يعادلهما

...تابع القراءة

علمت «المساء» من مصدر مطلع بأن جهات نافذة تتستر على ملف الاختلالات المالية التي عرفتها جمعية الأعمال الاجتماعية لإدارة صناديق العمل التابعة لوزارة الشغل في عهد وزيرها السابق عباس الفاسي الذي يرأس الحكومة الحالية. ويُتهم بالوقوف وراء هذه الاختلالات شخص محسوب على الشبيبة الاستقلالية كان عباس الفاسي قد عينه على رأس إدارة صناديق العمل قبل أن يسافر المعني بالأمر إلى مصر في ظروف غامضة. وعندما طال سفر الشخص المحسوب على الشبيبة الاستقلالية عن مقر عمله، اضطر مسؤولو الوزارة، بعد إعفاء عباس الفاسي منها، إلى الاستعانة بالشرطة القضائية من أجل فتح مكتبه، حيث صودرت بعض الوثائق. وقدرت بعض المصادر المبالغ التي طالتها الاختلالات المالية التي عرفها هذا الملف بقرابة مليوني درهم، فيما تحدثت أنباء عن عودة المعني بالأمر، أي المقرب من عباس الفاسي، إلى المغرب وعن كونه يباشر الآن مهمة في معهد حر.
المساء
...تابع القراءة


أكدت جمعية خريجي جامعة الأخوين بإفران، التي تضم في عضويتها 2750 خريجا، أن حوالي 88 بالمائة من خريجي الجامعة يلجون سوق الشغل أو ينطلقون في تجارب مقاولاتية خلال مدة تتراوح ما بين ثلاثة وستة أشهر، عقب حصولهم على دبلوماتهم.
وحسب دراسة أنجزتها جمعية خريجي جامعة الأخوين سنة 2010، فإن نسبة 10 بالمائة من طلبة تفضل متابعة دراستها العليا بالمغرب أو الخارج، مشيرة إلى أن معدل تشغيل خريجي الأخوين يبقى مرضيا، رغم تنافسية المدارس الجديدة، التي تعتمد نظاما تعليميا مماثلا لنظام جامعة الأخوين.
وأبرز السيد خالد بادو، رئيس الجمعية، بأن هذه الأخيرة "نجحت إلى يومنا هذا في إحصاء 2200 خريج من هذه الجامعة عبر العالم، من بينهم 22 بالمائة يعيشون خارج المغرب"، مضيفا أن "الشبكات الاجتماعية كانت مفيدة لنا لربط الاتصال مع أعضائنا أينما كانوا".
ونظمت جمعية خريجي جامعة الأخوين في شهر أبريل الماضي معرض فرص الشغل "جوب فير"، حول موضوع "أي نمودج لقيادات الغد"، وفطور مناقشة حول "تأثير الشبكات الاجتماعية على الرأي العام"، ومنتدى الأخبار المنعقد في شهر يونيو المنصرم حول موضوع "تأثير الإصلاحات السياسية على المناخ الاقتصادي".
وستنظم الجمعية في شهر دجنبر القادم بالدار البيضاء الدورة الثانية ل`"تيد اكسوي" وهو مفهوم دولي للمحاضرات، يستقطب شخصيات كبرى وشبابا يبحثون عن استشراف آفاق جديدة.
وتعد جمعية خريجي جامعة الأخوين صلة وصل حقيقية بين الخريجين والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين وشريكا أساسيا في تطوير ورش التنمية بالمغرب.
وحسب السيد خالد بادو فإن جمعية خريجي جامعة الأخوين، التي أنشئت في مارس 2003، تعد ثمرة إرادة مشتركة لخريجي جامعة الأخوين من مختلف الدفعات منذ 1998.
ومنذ إنشائها، تعمل الجمعية على الحفاظ على الصورة الجيدة للشهادات المسلمة من لدن الجامعة وضمان التواصل بين الخريجين وإدارة الأخوين، بالإضافة إلى انخراط الجمعية أكثر من أي وقت مضى في مسلسل تثمين الجامعة وخريجيها.
و م ع
...تابع القراءة



-ذكر تقرير لأكاديمية التربية والتكوين بجهة دكالة عبدة، بمناسبة انطلاق الموسم الدراسي 2012-2011، أن قطاع التمدرس بالجهة عرف ارتفاعا في عدد التلميذات والتلاميذ المسجلين بمختلف المؤسسات التعليمية بزيادة نسبتها 3ر5، ونقصا في عدد الأطر التربوية. وسجل أنه في مقابل النتائج الإيجابية للبرنامج الاستعجالي خاصة فيما يتعلق بجهوية التعليم وتجديد النموذج البيداغوجي من أجل محاربة الهدر المدرسي فإن ما يعيشه القطاع بالجهة من نقص في الأطر التربوية يظل العائق الأول أمام التحديات القائمة في وجه أكاديمية الجهوية.

وأوضحت الأكاديمية في التقرير أنه بالرغم من الجهود التي بذلتها لكي يشمل العرض التربوي مجموع تراب الجهة تبقى إشكالية الموارد البشرية عائقا رئيسيا أمام التحديات، التي تواجهها منذ انطلاق تنفيذ مخطط المغادرة الطوعية, والتي تسعى الأكاديمية إلى رفعها.
وأضافت أنه منذ الموسم 2006-2005، أصبحت الجهة تعاني من النقص في الأطر التربوية والإدارية والمفتشين في عدد من المسالك ونقص كذلك في الأطر الاقتصادية والخدمات، مشيرة إلى أن توظيف خريجي مراكز التكوين وحملة الشواهد لم يمكن من سد الفراغ في المناصب الشاغرة، مما يضطر الأكاديمية، كل سنة، إلى اللجوء للاستعانة بأسلوب المساعدة الملطفة، التي تؤثر سلبا على جودة التعليم.
فمن أجل ضمان دخول مدرسي عادي تم على مستوى الأكاديمية، مع بداية الموسم الدراسي الحالي، الذي يتزامن مع دخول البرنامج الاستعجالي سنته الثالثة، اتخاذ مجموعة من التدابير الرامية إلى توفير حاجيات المؤسسات من كل الضروريات وخلق أجواء الاستقرار المدرسي.
وفي هذا الصدد بلغ العدد الإجمالي للتلاميذ المتمدرسين، حسب نفس المصدر، 437 ألف و81 تلميذا منهم 33 ألف و129 بالتعليم الخصوصي، أي بنسبة ارتفاع تقدر ب3ر5 في المائة مقارنة بموسم 2011-2010.
وارتفع عدد المؤسسات التعليمية بنفس المناسبة من 720 إلى 747 مؤسسة أي بنسبة زيادة بلغت 8ر3 في المائة فيما بلغ عدد المستفيدين من المطاعم المدرسية 710 ألف و111 مستفيد أي بزيادة تقدر ب 2ر7 في المائة وعدد الداخليات بنسبة ارتفاع قدرها 1ر6 في المائة.
وسجل انطلاق الموسم الدراسي الجديد التحاق 294 ألف و661 تلميذ ب 422 مؤسسة تعليمية منهم 268 ألف و407 تلميذ بمؤسسات التعليم العمومي و25 ألف 670 تلميذ ب 120 مؤسسة خصوصية، أي بزيادة عدد المسجلين بالمستوى الابتدائي بالقطاع العمومي بلغت نسبتها 6ر2 في المائة مقابل 8ر8 في المائة عدد المسجلين بالمدارس الخصوصية.. وسجلت نسبة الزيادة في عدد المؤسسات العمومية بالجهة 2 في المائة مقابل 3ر5 في المائة في عدد مؤسسات التعليم الخاص.. وبلغ عدد المسجلين الجدد بالتعليم الابتدائي في مجموع تراب الجهة 53 ألف و733 تلميذة وتلميذ.
وبخصوص التعليم الثانوي الإعدادي تم هذا الموسم تسجيل 91 ألف و364 تلميذ منهم 86 ألف 365 ب 93 مؤسسة تعليمية عمومية وأربعة آلاف و999 تلميذ ب 36 مؤسسة خصوصية، أي بنسبة زيادة في عدد التلاميذ المسجلين بمؤسسات القطاع العمومي بلغت 5ر11 في المائة مقابل 3ر21 في المائة في عدد المسجلين بمؤسسات التعليم الخصوصي. وسجلت نسبة الزيادة في عدد مؤسسات التعليم العمومي برسم الموسم الجديد 1ر1 في المائة فيما ارتفع عدد مؤسسات التعليم الخصوصي إلى زيادة بلغت نسبتها 1ر16 في المائة.. وعرفت مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي لهذا الموسم تسجيل 51 ألف و56 تلميذ منهم 42 ألف و556 تلميذ ب39 مؤسسة عمومية وألفان و500 تلميذ ب 14 مؤسسة خصوصية، أي بنسبة زيادة في عدد التلاميذ بالقطاع العام بلغت 3ر6 في المائة مقابل 8ر14 في المائة عدد المسجلين بالقطاع الخصوصي وزيادة في عدد مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي العمومي ب4ر5 في المائة مقابل 4ر21 في المائة في عدد مؤسسات التعليم الحر.
وعلى مستوى الدعم الاجتماعي للأطفال في سن التمدرس الذي يشكل حجر الزاوية في البرنامج الاستعجالي الرامي إلى تحقيق الإنصاف بين طفلات وأطفال الوسطين الحضري والوسط القروي، عملت الوزارة على توسيع أشكال الدعم الاجتماعي لتشمل النقل المدرسي والأدوات والمطبوعات والمحافظ في إطار عملية توزيع مليون محفظة والزي المدرسي الموحد وبرنامج «تيسير».. وفي هذا الصدد أكدت الأكاديمية الجهوية أن التدابير المتعلقة بهذه العمليات ما فتئت تشهد تحسنا سنة تلو الأخرى، مما يترك آثارا إيجابية على حق الجميع في الولوج إلى المدرسة.
وأبرزت الأكاديمية في هذا الصدد ارتفاع عدد المستفيدين من المبادرة الملكية «مليون محفظة» بنسبة 9ر15 في المائة في الموسم الدراسي 2011 - 2012 حيث انتقل هذا العدد إلى 345 ألف و722 مقابل 298 ألف و167 مستفيد في الموسم الفائت، وزيادة في عدد المستفيدين من برنامج الدعم المالي المباشر «تيسير» بنسبة 3ر1 في المائة، إذ انتقل هذا العدد كذلك من 44 ألف و720 إلى 45 ألف و300 مستفيد هذا الموسم.
وانتقل عدد المستفيدين من نظام الداخليات إلى تسعة آلاف و924 مقابل ثمانية آلاف و996 مستفيد في الموسم الفارط، أي بنسبة زيادة قدرها 3ر10 في المائة.. كما ارتفعت نسبة المستفيدين من المطاعم المدرسية إلى 9ر2 في المائة ونسبة المستفيدين من النقل المدرسي إلى 4ر43 في المائة.
وعلى مستوى المواكبة والتأطير، شرعت الأكاديمية الجهوية، منذ الدورة الثانية للموسم الماضي، في الإعداد للدخول المدرسي 2012/2011 اعتمادا على مؤشرات البرنامج الاستعجالي وعبر تهيئ الخريطة التربوية ووضع برامج البناء والتوسيع المسطرة في برنامج عمل الأكاديمية برسم سنة 2011. فمنذ نهاية شهر يوليوز الماضي تم عقد عدد من الاجتماعات بين المسؤولين الجهويين والإقليمين بمقر الأكاديمية من أجل تحديد الأولويات المتمثلة أساسا في افتتاح الداخليات وتوفير خدمات الإيواء وتوزيع المحافظ والأدوات والمطبوعات المدرسية وتنظيم النقل وتسريع وتيرة بناء مؤسسات التدريس حتى تكون جاهزة في بداية هذا الموسم.
وشملت هذه الأولويات أيضا عقد اجتمعات مع مدراء المؤسسات بكل أسلاكها التعليمية وحثهم على بذل المزيد من الجهود من أجل تحقيق الأهداف المسطرة وتدبير الموارد البشرية عبر تنظيم حركة جهوية وأخرى محلية من أجل سد الفراغ في المناصب الشاغرة وتأمين الزمن المدرسي للتلاميذ.
...تابع القراءة




...تابع القراءة

 
  و.م.ع:
كشفت المندوبية السامية للتخطيط بأن الحسابات الوطنية للفصل الثاني من سنة 2011 توطد وتيرة النمو الاقتصادي ودينامية الطلب الداخلي، بينما سجلت مساهمة سلبية للمبادلات الخارجية وارتفاع طفيف لحاجية تمويل الاقتصاد.. حيث صدر بلاغ للمندوبية السامية للتخطيط يورد بأن الاقتصاد الوطني حقق بذلك نموا نسبته 4،2% بالحجم مقارنة مع نفس الفصل من سنة 2010، ليكون عوضا عن 3،6% للسنة المنصرمة، بينما حقق الناتج الداخلي الإجمالي بالأسعار الجارية ارتفاعا نسبته 3،3%، مما أدى إلى تراجع في المستوى العام للأسعار، السعر الضمني للناتج الدخلي الإجمالي بنسبة 0.9%.

وأشار ذات البلاغ إلى أن هذا التراجع يعزى إلى انخفاض صافي الضرائب من الإعانات بحوالي 30% بسبب ارتفاع الإعانات، مضيفا أنه، بالاقتصار على مجموع القيم المضافة، فإن السعر الضمني سجل ارتفاعا نسبته 2،9%.. وأضاف بأن هذا الوضع أسهم في تحسن من جهة القيمة المضافة للقطاع الفلاحي بنسبة 4،6% عوض انخفاض نسبته 3،4% خلال نفس الفصل من السنة المنصرمة.. ومن جهة أخرى تحسن الناتج الداخلي الإجمالي غير الفلاحي بنسبة 4،1% بدل نسبة 4،7%.

وذكرت المندوبية في سياق متصل، ارتباطا بالأنشطة غير الفلاحية وباستثناء أنشطة الفنادق والمطاعم التي انخفضت بنسبة 3،7% وكذا أنشطة الصيد البحري بنسبة 1،9%، سجلت الأنشطة الأخرى ارتفاعات همت الأنشطة المعدنية بنسبة 2،3% والصناعات التحويلية بنسبة 2،3% والكهرباء والماء بنسبة 6،2%.

كما همت باقي الارتفاعات قطاعا البناء والأشغال العمومية بنسبة 3% والنقل بـ 4،3% والتجارة بنسبة 4،1% والبريد والمواصلات بنسبة 10،5% والخدمات المالية والتأمينية بنسبة 4،5% والخدمات المقدمة للمقاولات بنسبة 4،6%، زيادة على خدمات الإدارة العامة والضمان الاجتماعي بنسبة 7.4%.

وأشار بلاغ المندوبية السامية للتخطيط إلى كون النمو الاقتصادي المسجل نتج بشكل أساسي عن الطفرة التي عرفها الطلب الداخلي، حيث ارتفعت نفقات الاستهلاك النهائي للأسر بنسبة 5،4% عوض انخفاض نسبته 0،2% ساهمت بـ 3،1 نقطة في النمو الاقتصادي، كما تزايد إجمالي تكوين رأسمال بدوره بنسبة 4،2% بدل 4،1% مساهما بذلك في النمو الاقتصادي بـ 2،6 من النقط.

ووفقا لذات المصدر فإن رصيد ميزان المبادلات الخارجية للسلع والخدمات ساهم بصفة سلبية في النمو الاقتصادي بـ 2،1 نقطة، حيث ارتفعت صادرات السلع والخدمات بنسبة 10،2% مساهمة بـ 3،1 نقطة في النمو الاقتصادي، في حين ارتفعت الواردات بنسبة 14،9% بدل انخفاض نسبته 2%، مساهمة بذلك بصفة سلبية في نمو اقتصادي قدره 5،3 نقطة.. كما أنّ الدخل الوطني الإجمالي المتاح سجل خلال الفصل الثاني من سنة 2011 ارتفاعا نسبته 4،8% جرّاء ارتفاع الناتج الداخلي الإجمالي بالأسعار الجارية بنسبة 3،3% بدل 4،4%.

كما أثيرت زيادة نفقات الاستهلاك النهائي بنسبة 5،4% وانحصار معدل الادخار الوطني الإجمالي في 28،1% من الدخل الوطني الإجمالي المتاح عوض 28،5%.. أمّا في ما يخص تمويل الاقتصاد، يضيف البلاغ، فإنّه حقق معدل استثمار إجمالي من 36،4% من الناتج الداخلي الإجمالي خلال الفصل الثاني من سنة 2011 بدل 35،9% أثناء نفس الفترة من السنة الماضية، في حين سجل الادخار الوطني ارتفاعا طفيفا، حيث بلغت نسبته من الناتج الداخلي الإجمالي30،1% بدل 30%، وبالتالي عرف عجز التمويل تفاقما حيث انتقل من 9،5% من الناتج الداخلي الإجمالي إلى 46،4% خلال الفصل الثاني من سنة 2011.
...تابع القراءة


 
أمسكت بورقة الأدوات ، وأطلقت زفيرا تردد صداه داخل أرجاء المكتبة،فالتفت الحضور مندهشا ومستغربا. صدمة أم مريم كانت قوية لماطلب منها صاحب المكتبة مبلغ 1000 درهم نظير الكتب المدرسية لطفلها، الذي يتابع دراسته في المستوى الخامس إبتدائي.
أم مريم ليست الوحيدة ،التي وجدت صعوبة في توفير مصاريف الدخول المدرسي التي تزامن مع العطلة الصيفية وشهر رمضان وعطلة العيد ، فكل محاولاتها في ترشيد الإنفاق تذهب عبثا فما تصرفه يفوق بكثير ما يحصل عليه زوجها من راتب ، فتضطر إلى الإقتراض الذي يصبح عبئا ثقيلا يؤرق منامها ،تفكر طول الوقت في طريقة مثلى لتوفير المصاريف ،لذا لجأت ككثير من الآباء الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن تدبير مصاريف الدخول المدرسي إلى الإقتراض.
«هاد شي بزاف علينا« هكذا عبرت فاطمة هي الأخرى عن تذمرها من ارتفاع تكاليف التمدرس ،فبعد مصاريف العطلة وشهر رمضان ،استقبلت الدخول المدرسي بجيوب فارغة وديون كثيرة ،لم تستطع كتم استيائها من كثرة الكتب وتعددها، فطلبات الأساتذة في التعليم الإبتدائي ورياض الأطفال في المؤسسات الخاصة تكون مرهقة للآباء كثيرا ،دفاتر بمختلف الأحجام والأشكال بعض للواجبات الصفية وأخري للواجبات المنزلية ،أوراق مزدوجة متنوعة الألوان وأوراق مفردة وأدوات هندسية وأقلام جافة ملونة منها الأزرق ،الأخضر ،الأحمر والأسود وأقلام رصاص ومماحي وأقلام وأوراق للرسم بيضاء ملونة وألوان خشبية ومائية وشمعية وسبورة صغيرة وممحاة للسبورة ومحفظة قادرة على أن تحتوي على كل المواد ، التي ترهق الأطفال يحملونها على ظهورهم في ذهابهم وإيابهم،تكلف ما يقارب 500 درهم في التعليم العمومي و 1000 درهم في التعليم الخصوصي ،دون أن ننسى واجبات التسجيل والتأمين التي تتجاوز بالنسبة للطفل الواحد 1500 درهم،
لم يجد عمر الأب لثلاث أطفال ،أكبرهم يتابع دراسته في السنة الرابعة من التعليم الإبتدائي بدا من اللجوء إلى الكتب القديمة ،بعدما استعصى عليه تدبير مصاريف الكتب المدرسي وهو الأب العامل بأجر محدود بالكاد ،يتمكن من مجابهة تكاليف الحياة، فيضطر إلى بيع الأثاث لتغطية جزء يسير من مصاريف الدخول المدرسي الحاج عبد الله لجأ كأم مريم ، فاطمة ،الهاشمي…. و ككثير من الأباء وأولياء الأمور لخوض معركة الدخول المدرسي إلى قروض استهلاكية جديدة بعدما بادر في مناسبات كثيرة إلى الاستدانة ،بحرقة بادية على وجهه يتحدث عن الدخول المدرسي » مالقيت حتى وسيلة باش نواجه تكاليف الكتب والأدوات غير بالسلف » وقف وهو يمسك بابنه، الذي لم يتجاوز العاشرة من العمر ،في انتظار أن يصل دوره بعدما وجد المكتبة مكتظة عن آخرها، فالغلاء حسب الحاج عمر الذي يعصف حاليا بكل مناحي الحياة ،والذي امتد ليطال حتي حقيبة أو محفظة الدخول المدرسي،جعلت الأسر المغربية مع كل دخول مدرسي تعيش مآسي في توفير مصاريف متنامية بشكل دائم ، بل أيضا في القدرة على تحمل نفقات التمدرس المتصاعدة، التي لم تترك للحاج عمر وغيرها من الأسر غير الإلتجاء إلى الإقتراض ،ما جعل قطاع قروض الاستهلاك ينمو بشكل لافت مع مصاريف رمضان والعطلة الصيفية مرورا بالعيد والدخول المدرسي وانتهاء ربما عند أضحية العيد .
سعاد شاغل
...تابع القراءة



موسم دراسي انطلق متعثرا بالعاصمة العلمية، وينذر بتصعيد مفتوح على كل الاحتمالات، والسبب له علاقة مباشرة بالاكتظاظ داخل الحجرات، ونقص الأطر التعليمية، واحتجاج الآباء على تنقيل أبنائهم إلى مؤسسات بعيدة دون استشارتهم.
القائمون على الشأن التعليمي بجهة فاس بولمان، لم يتمكنوا بعد مضي أكثر من أسبوعين عن انطلاق الموسم الدراسي، من وضع خريطة مدرسية محددة بنيابة فاس، ما يلزمهم أكثر من أسبوع، لوضع قطار الدراسة على سكته. إكراهات لا حصر لها، وتعثرات متراكمة سنة بعد أخرى، ناتجة عن سوء الانتشار، وتنامي الاكتظاظ، وسعي الآباء إلى تسجيل أبنائهم بمؤسسات محددة، والتأخير في إنجازات بناءات مدرسية جديدة.
ما يناهز350 ألف تلميذ وتلميذة بكل المستويات بالجهة،منهم 35 ألفا من التلاميذ الجدد، ينتظرون توزيعهم بشكل قار، بعيدا عن الاكتظاظ والخصاص في الأطر التربوية الضرورية، التي تقول المصادر إن تعييناتها لم تضبط بعد بشكل نهائي.
تسجيل العديد من التلاميذ بمؤسسات بعيدة عن محلات سكانهم، يثير المزيد من الاحتجاج، ومنهم تلاميذ أحياء الأدارسة والسعادة والنور والرشيدية، الذين تم نقلهم لمواصلة دراستهم إلى مؤسسات بعيدة عنهم بأكثر من ساعة ونصف،ما ولد غضبا في صفوف آبائهم وأمهاتهم الذين نظموا الخميس الماضي وقفة احتجاجية أمام الثانوية، للتنديد بهذا القرار الذي لم يجدوا له جوابا مقنعا.
النقابات نحت بدورها باتجاه التصعيد، وقررت الاعتصام أمام مقر النيابة ضد ما أسمته بـ«جنوح رأس هرم نيابة فاس نحو احتقان الوضع التعليمي»، وقال في بيان مشترك وقعته الهيأة الوطنية للتعليم والنقابة المستقلة للتعليم الابتدائي والجامعة الوطنية لموظفي التعليمم، إن هناك «خروقات وفسادا بالنيابة، وأزمة التواصل وألوان الاحتقان». وأعلنت رفضها القاطع لكل «الحلول الترقيعية التي تنهجها النيابة لمعالجة الخصاص المهول الذي تعرفه مؤسسات المدينة، وغياب الرغبة الحقيقية والصادقة لتدبير محطة الدخول المدرسي بمقاربة تشاركية ضدا على توجهات وخطابات الوزارة».
النقابات الثلاث تحدثت أيضا عن عدم الإعلان المسبق عن المناصب الشاغرة لتكافؤ الفرص بين الأساتذة المتبارين، معتبرة «التستر على المعطيات، ضربا واضحا لكل معايير الشفافية»، وهو الوضع الذي أفرز «ضحايا للتفييض القسري وحركية إعادة الانتشار».
آباء ونقابات يتحدثون عن صعوبات وتجاوزات تهدد الأمن التربوي بالعاصمة العلمية، ما قد ينذر بمزيد من الاحتقان والتصعيد، والتلميذ هو الذي سيؤدي الثمن في آخر المطاف.
...تابع القراءة




يعتبر مشروع المؤسسة الآلية الأساسية التي تعتمد عليها الوزارة لتفعيل الإصلاح داخل المؤسسة التعليمية وذلك لكونه إطارا منهجيا وآلية عملية ضرورية لتنظيم وتفعيل مختلف الإجراءات التدبيرية والتربوية الهادفة إلى تحسين جودة العملية التعليمية-التعلمية، وأجرأة الإصلاحات التربوية داخل كل مؤسسة. وقد عملت الوزارة منذ التسعينيات على التبني التدريجي لمفهوم مشروع المؤسسة من خلال التجريب المحدود المؤطر من طرف برامج التعاون الدولي والتطبيق التدريجي في المؤسسات التعليمية إلى أن وصلت اليوم إلى مرحلة ترصيد جميع التجارب الماضية وما راكمته المنظومة من مبادرات متعددة في هذا المجال من أجل وضع استراتيجية وطنية للإرساء والتعميم وتوحيد المنظور والمفاهيم وإعداد عدة متكاملة تتكون من:
دليل مرجعي يحدد المفهوم ومنهجية وأدوات بلورة مشروع المؤسسة؛
دليل إجرائي يفصل كيفية استعمال أداة عملية لبلورة مشروع المؤسسة؛
نموذج يمكن خطوة بخطوة من وضع مشروع للمؤسسة؛
مشروع مؤسسة للاستئناس تمت بلورته باعتماد الدليل الإجرائي؛
شبكة لتشخيص وضعية المؤسسة؛
خطة تنفيذية لإرساء مشروع المؤسسة؛
مؤشرات تتبع البرنامج الاستعجالي؛
خطة إرساء العدة الخاصة بمشروع المؤسسة.

وتهدف هذه العدة المتكاملة إلى وضع استراتيجية واضحة لإرساء مشروع المؤسسة ترتكز على خمس محاور أساسية:
خطاب مؤسساتي يحدد الرؤية ويدقق التوجهات الاستراتيجية؛
تصورات ومخططات تجسد الخطاب المؤسساتي وتضع آلياته المنهجية؛
آليات للتفعيل تمكن الفاعل التربوي من التطبيق الفعلي لمشروع المؤسسة؛
آليات للقيادة تضمن التتبع والمواكبة والتأطير والتقويم لجميع مراحل المشروع؛
خطة للإرساء تحدد جميع المراحل الضرورية لتنزيل العدة الخاصة بالمشروع.


ملفات للتحميل:

مشروع إرساء النظام الوطني للجودة

ملف مرجعي لتنفيذ و تتبع مشاريع البرنامج الاستعجالي على مستوى المؤسسات التعليمية
مشروع المؤسسة: الثانوية التأهيلية الحاج محمد بن احساين الحضري بشفشاون
خطة تجریب إرساء النظام الوطني للجودة - الشبكة "أ" لافتحاص جودة المؤسسات -
الدليل الإجرائي لمشروع المؤسسة 2011
الدليل المرجعي لمشروع المؤسسة ماي 2011
المرجعية الوطنية للجودة بمؤسسات التربية والتكوين
الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة: آليات القيادة و آليات التفعيل
الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة: خطة التطبيق
الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة: كراسة الإعداد
الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة: ملخص تركيبي
...تابع القراءة

...تابع القراءة

صورة من الارشيف
  نفذت الشغيلة التعليمية بإطاراتها النقابية الأكثر تمثيلية بنيابة تازة، وقفة احتجاجية على ما آلت إليه أوضاع القطاع التعليمي والتربوي بالإقليم نتيجة الارتجال والمجازفة بتنفيذ تدابير قد ترهن العملية التعليمية برمتها في متاهات الاحتجاجات، وتعطل عملية تنزيل البرنامج الاستعجالي الذي عرف مشاكل جمة بنيابة تازة، مما يؤشر على أن  الوضع التعليمي بالمدينة والإقليم قد دخل غرفة الإنعاش، نتيجة غياب روح المسؤولية والشجاعة الكافية في فك النزاعات والمشاكل المفتعلة داخل القطاع التعليمي محليا وجهويا التي تقتات عليها حفنة من الانتهازيين الذين تكالبوا على مصالح القطاع محليا، في محاولة منهم رتق خريطة على المقاس لم يستطيعوا مع مرور الوقت على تكليفهم بتدبير شؤونها، النهوض بها وفق نظرة شمولية تراعي مصلحة التلميذ والمدرس على حد سواء، وفق معطيات مضبوطة ومعممة بين مختلف المصالح النيابية التي مازالت تعيش على إيقاع المؤقت. فمصلحة الموارد البشرية توجد تحت تدبير بتكليف منذ مدة. نفس الشيء يسري على مصلحة الشؤون التربوية. أما مصلحة التخطيط فهي الحلقة المفقودة، رئيسها عمر طويلا بها وخبر تضاريسها وسهولها وعرف جيدا من أين تؤكل الكتف !وتخصص في الضم والفك ورتق خريطة مدرسية وفق بيداغوجية من يدور في فلكه بمؤشرات وشفرة خاصة تحمل بين طياتها نكهة خاصة .كل هذا ساهم في جعل الدخول المدرسي الحالي يمر في ظروف مزرية نتيجة الاحتجاجات المتوالية من آباء وأولياء مدرسة الزفزوف وأساتذة ثانوية بن الياسمين ،ومؤخرا الشغيلة التعليمية برمتها احتجت على ما وصل إليه قطاع التعليم بتازة من ترد. تعويضات، تكوينات بيداغوجية، الإدماج في مهب الريح ،استعمال الزمن لم يراع ظروف وحاجيات المتعلم  قبل الأستاذ خصوصا بالوسط القروي وباجتهادات خاصة  جعلت نيابة تازة وجرسيف حالة شاذة بقطاع التعليم المدرسي الوطني، يجعلهما يستحقان شهادة التميز في التشريع !وفي  افتعال المشاكل في ظل الحراك الاجتماعي الذي تشهده البلاد.
خليل بورمطان

...تابع القراءة

 
سعيا منها لترسيخ الحس القرائي لدى الشباب والناشئة وتحت شعار:« الأمة التي لا تقرأ تموت قبل أوانها ». فتحت جمعية الواحة للثقافة والتربية والتنمية الاجتماعية بوذنيب مكتبة تظم كتبا متنوعة ومهمة في مجال:
* علم النفس التربوي
* علوم التربية
* الفزياء والعلوم
* المسرح
* الرواية والقصة القصيرة
*  موسوعات فكرية
*  مناجد
*  الاجتماعيات...

وبهذه المناسبة تدعو الجمعية جميع التلاميذوالطلبة والباحثين والمهتيين الى الاستفادة من هذه المكتبة التي تضعها رهن اشارتكم ،نشير ان هذا المشروع انجز بدعم من المعهد الثقافي الفرنسي وجمعية اطفال الصحراء.
...تابع القراءة


في كل بداية موسم دراسي، تثقل كاهل الأسر بمصاريف الدخول المدرسي والمتمثلة أساسا في توفير المحفظة المدرسية ولوازمها وألبسة لفلذات أكبادها، وهكذا يكون بداية كل موسم دراسي بمثابة فزاعة ترهب الأسر وخاصة الفقيرة منها ومتعددة الأبناء. فكيف إذن يتم تدبير هذه العملية؟ وماهي التأثيرات الجانبية؟
إيمانا من الجميع بأهمية التعليم لتكوين مجتمع متحضر، ونتيجة التطورات الهائلة التي عرفها العالم وكسر كل القيود والحدود في المجال المعلوماتي، اهتمت ساكنة السمارة وبشكل ملحوظ بإيلاج أبنائها المؤسسات التعليمية وتعميم التمدرس بشكل كبير ما هو إلا دليل على ذلك، ولم تتحقق هذه الأهداف إلا نتيجة عوامل مساعدة.
فبفضل الدعم الاجتماعي وخصوصا المبادرة الملكية الخاصة بمليون محفظة، استطاعت مجموعة من الأسر التخفيف من أعباء الدخول المدرسي وخاصة ذوي المتمدرسين بالسلك الابتدائي بعدما استطاعت السلطات التربوية تعميم الاستفادة على كل تلاميذ السلك الابتدائي دون استثناء، إذ أن تلاميذ المستوى الأول بالوسطين، يستفيدون من محفظة كاملة( محفظة + كتب مدرسية+ أدوات مدرسية) بينما تستفيد بقية المستويات الابتدائية الخمس من كتب مدرسية فقط. أما السلكين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهلي فهناك بعض المبادرات للتخفيف على الأسر المعوزة رغم أنها لم ترق بعد للمستوى المنشود، ولهذا فإن الأسر الفقيرة ونظرا لقلة ذات اليد ولأهمية المراجع المدرسية وضروريتها في توفير أذني شروط التحصيل، فهي تجد ضالتها في اقتناء الكتب المستعملة والتي تعرف رواجا كبيرا في مثل هذا الوقت من كل سنة، فمدخل شارع الدخيل مكتظ ببائعي مثل هذه الكتب المستعملة وزبنائهم.
محمد تلميذ يتابع دراسته بالسنة الثانية باكالوريا، أكد لنا أن له علاقة وطيدة مع هذه التجارة الموسمية منذ سنواته الابتدائية وقبل مجانية الكتب بها، مشيرة أن رغم هامش الربح الذي يحصل عليه، فهو يقدم خدمة مهمة لأبناء الفقراء ويمكنهم من مراجع بأثمنة مناسبة بعد الحصول عليها كذلك من تلاميذ أنفسهم أو عائلات، مؤكدا أن هذه العملية تجعل كل هذه السلسة مستفيدة.
بعد تجهيز المحفظة وانطلاق الدراسة، تبدأ معانات أخرى ومن صنف أخر، معانات الأطفال الصغار مع ثقل المحفظة، فكل الآباء والمهتمين بالشأن التربوي يؤكدون على معاناة أبنائهم مع ثقل المحفظة وخاصة تلاميذ المستويات الدنيا(1-2-3) مما يجل البعض يبقى رهينا لمصاحبة الابن جيئة وذهابا لحمل المحفظة (الكابوس) وخاصة حينما تنعدم الخزانات بالأقسام والأمان، لترك بعض الكراسات ودفاتر التمارين، ومن خلال استقصاء الآراء في هذا الشأن، سجنا انزعاج الآباء من كثر المواد المقررة مما أدى إلى كثرة الكتب والكراسات وكبر حجمها، وهكذا صرح لنا أحدهم وهو غاضب من كثرة الكتب المدرسية وعدم إتمام محتوياتها مع متم السنة الدراسية، مستفسرا عن عدم وضع مرجع مشترك لأكثر من مادة وحصر مجمل الكتب في ثلاث أو أربعة على الأكثر وبذلك نستطيع ترتيب وتنظيم المحفظة والحد من ظاهر نسيان المراجع بالمنزل أو إتلافها ولكل هذا تأثير سلبي على وضعية التلميذ يضيف نفس المصدر. أما الأم عائشة فقد سجلت لومها الكبير للاستعمال الزمني وخاصة بالابتدائي، فتداخل المواد وكثرة الحصص اليومية تجعل التلميذ حاملا لنفس المحفظة، مملوءة بكل المراجع، على طول اليوم وعلى مدار الأسبوع، ولا تستبعد الأم عائشة أن تكون مثل هذه المحفظة الثقيلة ضمن الأسباب التي تجعل بعض التلميذ ينفرون من المدرسة.
تعددت الأسباب والمشكل واحد، فمحتويات المحفظة المدرسية في حاجة إلى مراجعة جريئة وخاصة للتقليص من كثرة الكتب والكراسات المخصصة لنفس المستوى وكذا مراجعة أثمنة هذه اللوازم بعد اعتبار المدرسة العمومية رافدا أساسيا لبناء مجتمع مزدهر ومتكامل البنيان. ومراجعة المناهج والمراجع المزمع القيام بها تماشيا مع المقاربة بالكفايات المعتمدة بنظامنا التعليمي ماهي إلا فرصة لمواكبة تطلعات فئة عريضة من الغيورين على قطاع التربية والتكوين.
صحراء بريس / عن ابراهيم بنوفقى - السمارة

...تابع القراءة

يمثل الموسم الدراسي 2011 – 2012 الحلقة النهائية للبرنامج ألاستعجالي الذي انطلق سنة 2009 .يجوز إذن للمتتبع أن يطرح أسئلة الحصيلة ، خصوصا في ظل الحراك الاجتماعي والسياسي، والمصادقة على وثيقة دستورية جديدة تعد المحاسبة والحكامة أهم عناوينها . وفي هذا الإطار كذلك تعرف المنظومة التربوية تطورات متسارعة تنذر بالرجوع إلى نقطة الصفر قبل الميثاق ثم بعد الفشل في تفعيل مقتضياته بعد تقرير المجلس الأعلى للتعليم في 2008 .لاشك أن المجهود الذي بدل في مسارات معينة تبين أن الفاعلين قد أخذوا قضية الإصلاح محمل الجد ولايمكن أن ينكره إلا جاحد... إلا أن المتتبع يمكنه مع ذلك رصد بعض المؤشرات التي تنذر بعدم وصول قطار الإصلاح إلى مبتغاه ، ومنها على سبيل الإشارة :
التساؤلات الملحة والمتعطشة لجواب مقنع حول حكامة المنظومة بالحد من هدر المال العام ، الذي يطرح على ساحة الرأي العام، ونصيب مشاريع البرنامج الاستعجالي من المسائلة خاصة وأن الملايير( 43 مليار ) أنفقت على مدى السنوات الفارطة دون أن يظهر لها الأثر البين على مستوى القسم والساحة والملعب وفي شكل ونوع تعلمات التلاميذ... خاصة في المناطق القروية والمهمشة . في الوقت الذي تطلعنا الصحافة على اختلاسات من الحجم الكبير ( أكاديمية سطات مثلا ) وكذا انتقال العديد من لجان الافتحاص بل وقضاة المجلس الأعلى للحسابات ( أكاديمية الجديدة ) مما يؤشر أن هناك شيء ما غير سوي؟؟
الهدر الكبير للزمن المدرسي والذي وصل في موسم 2011 أرقاما قياسية. وعند التدقيق في الأمر نجد أن الإدارة نفسها تساهم فيه من حيث عشوائية برمجة التكوينات والأنشطة :فاليد التي وقعت على مذكرة ترشيد الزمن المدرسي هي نفسها من يوقع على استدعاء أفواج من الأساتذة للتكوين في فترات الدراسة تاركين ورائهم تلاميذ بدون درس . إضافة إلى الاحتجاجات التي أدت إلى هدر 15 مليون ساعة أي أكثر من ثلث الحصص المبرمجة (حسب وزارة التربية الوطنية نفسها ).
التعثرات التي يعرفها إرساء النموذج البيداغوجي المسمى " بيداغوجيا لإدماج " والذي تراهن عليه الوزارة لتطوير العمليات التعلمية داخل الفصول الدراسية وتطوير منظومة التقويم .فهو بدوره يعرف صعوبات في التطبيق لعدم حكامة فرق القيادة على مستوى التكوين والتتبع والتجريب والمصاحبة التشريعية : فانقطعت سبل التواصل بين المركز والأطراف مما أذكى العشوائية والتردد والارتجال وكانت محطة التقويم ألإشهادي في الابتدائي مرآة ساطعة على ذلك ( المذكرة 204) حيث اتفق الجميع على عدم تطبيقه ومن تم يصبح التساؤل مشروعا حول جدوى هدر المال العام الذي استفاد منه مكتب دراسات أجنبي وخبرائه الدوليون وكذا هدر الزمن والجهد على المستويات المركزية والجهوية والمحلية.
ولوج مهنة التدريس أفواج كبيرة من حملة الشهادات(إجازة – ماستر – دكتوراه ) من فئات مختلفة تم تعيينهم مباشرة لمواجهة أهوال الفصل الدراسي بدون تكوين تربوي ولاديداكتيكي . فوقعوا في إشكالات تدبير العلاقات والتأقلم مع رهانات المؤسسة التعليمية فانعكس ذلك سلبا على المتعلمين في الوقت الذي وعدوا فيه بدورات تكوينية قبل التعيين وبعده فلم يكن منها أي شيء يذكر؟؟؟
غضبة أجهزة فاعلة في المنظومة والتي بواسطتها تمارس الوزارة والنيابات والأكاديميات دور التتبع والمراقبة الشاملة مثل المديرين والمفتشين في المناطق التربوية، والمنسقيات الجهوية وحتى المركزية منها بشكل غير مسبوق ، والذين يعتبرون محركات إستراتيجية ميدانية للسياسة التعليمية، ومنها مقتضيات البرنامج الاستعجالي والذي وجد أن برامجه تصل إلى المؤسسة التعليمية/ الهدف وقد أصبحت تقارير اجتماعات مملة وتوجيهات غير قابلة للتنفيذ وبدون أفق تطبيقي. ومن أمثلة ذلك ما سمي جيل مدرسة النجاح والذي تحولت الإجراءات المصاحبة له إلى ألوان على جدران أقسام مهترئة مع أن المشروع -على الورق- طموح ووازن .
ضعف القيادة التربوية الجهوية والإقليمية وولوجها عبر الزبونية والمحسوبية عبر الولاءات للمسؤولين المركزيين-المعلومين- في الوزارة مما أثر على مصداقية وقوة القرار التربوي فتكونت لوبيات مصلحية حول مديري الأكاديميات والنواب تعيث فسادا في تدبير الموارد البشرية والصفقات والبنايات والإطعام... مما يضعف مصداقية الإدارة ويؤدي إلى تفشي ظواهر الاختلاسات والموظفين الأشباح واستغلال وهدر المال العام ووسائل العمل في أغراض خاصة .
نتمنى صادقين أن تكون هذه اللوحة مغرقة في التشاؤم وبعيدة عن الواقع الذي يخيفنا ويخيف أفواجا من الأطفال واليافعين الذين يقبلون على المدرسة بشغف وأمل .كما نتمنى أن لا يتمسك المسؤولون بنسب النجاح في الامتحانات الاشهادية وحدها لاستعمالها كشاشة دخان تخفي الأزمة العميقة لأن الجميع يعرف كيف تصنع النسب المئوية .
عبد الرحيم الضاقية
أخبار بلادي
...تابع القراءة

 
الصورة مجسم للمدرسة

على مساحة إجماية تقدر ب 4500 متر مربع،وبغلاف مالي يناهز 6900000 درهم من ميزانية الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة درعة ،ينتظر أن تبدأ الأشغال في بناء المدرسة الجماعاتية بالجماعة القروية إداوكنيضيف،ويضم المشروع الذي أعدته نيابة اشتوكة أيت باها : 6حجرات دراسية ،حجرة مندمجة ،قاعة متعددة الوسائط،قاعة للأساتذة ،إدارة ،مرافق صحية،ملاعب رياضية،مسكن المدير ،مسكن الحارس،مطعم،2مراقد،6سكنيات الأساتذة، اختيار منطقة أداوكننيضيف من قبل النيابة الإقليمية لم يكن اعتباطيا ،إذ تتوفر في المنطقة كل الشروط الحياتية الضرورية من ماء و كهرباء و بريد و سوق ومركز صحي...وتتوخى هذه المدرسة محاربة ظاهرة الهدر المدرسي و القضاء التدريجي على ظاهرة الأقسام المشتركة و الفرعيات لصالح أنشطة أخرى كالتعليم الأولي و التتربية غير النظامية و الأنشطة النسوية وترشيد الموارد البشريةو تسهيل عملية التأطير التربوي و تشجيع تمدرس الفتاة .
وينتظر كذلك أن يتم البدء في إنجاز مدرسة جماعاتية أخرى بمجموعة مدارس أيت إيبورك بقيادة أيت واد ريم بعدما تم الانتهاء من جميع الدراسات المتعلقة بالمشروع.
رشيد بيجيكن اشتوكة بريس
...تابع القراءة


علي بلجراف  مفتش فلسفة بنيابة الناظور
يتميز حقل التربية والتعليم، كما هو معلوم، بخاصية أساسية هي أن المجهودات التي يمكن أن تبذل في الانفاق العمومي على الأدوات والوسائل والبنيات التحتية المادية وغيرها، على أهميتها وضرورتها، يفترض أن يتم تصريفها وترجمتها، في المحصلة النهائية، إلى أثر إيجابي منتج داخل الفصل الدراسي. ولعل هذا ما يجعل جودة المنتوج والحصيلة في عمل التعليم مقرونان أشد الاقتران بالممارسة الفعلية داخل القسم الدراسي.
وإذا كان البرنامج الاستعجالي، قطاع التعليم المدرسي، بمجالاته الأربعة وما يتضمنه كل مجال من مشاريع، يغطي بالفعل كل الجوانب والأبعاد المرتبطة بالعملية التعليمية. وإذا كان بالإمكان إقامة نوع من التصنيف لمشاريع هذا البرنامج إلى أقطاب مثل قطب بنيات الاستقبال والقطب المؤسساتي وغيرهما، فمما لا شك فيه أن القطب البيداغوجي وما يحيل عليه من مشاريع تروم تطوير جودة المنتوج من خلال تطوير البرامج والمناهج الدراسية وأساليب التقويم وأدوار الحياة المدرسية والتكوين الأساسي والمستمر لمختلف الفاعلين التربويين وغيرها، يشكل المبتغى النهائي أو المصب بالنسبة لمختلف الأقطاب والمشاريع الأخرى.
لا نروم هنا مقاربة كل مشاريع البرنامج الاستعجالي ولا ندعي الاحاطة بكل مكامن تدبيرها وتنزيلها على المستوى الجهوي والإقليمي والمحلي بل سنقصر الأمر على المشاريع المندرجة ضمن القطب البيداغوجي لأهميته فهو بمثابة قطب الرحى وحجر الزاوية بالنسبة للمنظومة التربوية. ولا غرابة في ذلك ما دام التربوي والبيداغوجي، كما أشرنا، هو الهدف والمبتغى النهائي من تعبئة وتحريك كل الأقطاب الأخرى التي يمكن اعتبارها ذات طابع أداتي / وسائلي وبنياتي / تجهيزاتي وتنظيمي / مؤسساتي وغيرها، بما تحيل عليه من مشاريع مختلفة تتوخى تطوير العرض التربوي من خلال تطوير البنيات الحاضنة لفعل التعليم والتعلم إما في صورة إحداثات جديدة لممارسة الفعل التربوي أوللإيواء أوللإطعام المدرسي أوتوسيعات أوتأهيل لفضاءات المؤسسات التعليمية أو في صورة التمكين من الحق في التعليم وتحقيق المساواة والإنصاف بين الجنسين والمجالين القروي والحضري عن طريق الدعم المالي واللوجيستيكي والاجتماعي. على أن كل هذه الجبهات المفتوحة يفترض أن تصب في القطب / العصب المركزي أعني القطب التربوي البيداغوجي وتخدمه بما يؤدي إلى التجلي الملموس في تحسن المؤشرات الدالة على جودة مخرجات المنظومة التعليمية. والمسألة المراد ملامستها هنا هي درجة مساهمة هيئة التفتيش في تدبير مشاريع القطب البيداغوجي على الصعيد المحلي من أجل تحقيق الأهداف المنتظرة ضمن هذا القطب في إطار البرنامج الاستعجالي.
سنحاول تلمس بعض عناصر مقاربة هذه المسألة من خلال قياس درجة إشراك المفتش التربوي باعتباره فاعلا بيداغوجيا أساسيا داخل المنظومة التربوية في تنزيل مشاريع هذا القطب ميدانيا وتتبع ومراقبة وتقويم تنفيذها. صحيح أن الممارسة الفعلية داخل القسم تصنعها عوامل ومتغيرات متعددة معروفة، لكن أهمها يتحدد بنوعية المنهاج الدراسي وتكوين المدرس إلى جانب فضاء العمل وعدته ووسائله. أما إذا اتجهنا في التحليل صوب أداء الفاعلين الممارسين المنتجين المفترضين للجودة المأمولة بشكل مباشر، فإننا لا يمكن أن نقفز على المفتش التربوي كفاعل أساسي وعلى دوره في إدارة الفاعلين المركزيين أعني المدرس والتلاميذ. يوجد المفتش هنا في وضع شبيه بوضع المخرج في السينما والمسرح أو المدرب في مجال الرياضة عموما بالنظر إلى دوره في إدارة الفاعلين بهدف إنتاج الأثر المنتظر والمرغوب غير أن هذا لا يعني إغفال أدوار فاعلين آخرين في الإدارة التربوية والتوجيه والتخطيط التربويين وغيرها من المجالات إلى جانب دور الأسرة.
يلعب التفتيش التربوي إذن دورا مفصليا، في بلوغ انتظارات وأهداف المشاريع المشكلة للقطب البيداغوجي في البرنامج الاستعجالي وذلك ليس فقط بحكم الموقع والتخصص والمهمة والوظيفة داخل المنظومة التربوية لحظة التنزيل، بل وأيضا بحكم ضرورات القرب والاستمرارية في التتبع والمراقبة والتقويم. ولأن منطق تدبير هذه المشاريع، كما أن رهاناتها والسير بها نحو الأثر المرغوب، يقتضيان ويفترضان الاشتغال في إطار الاستمرارية والديمومة لما بعد الأمد الزمني المحدد للبرنامج الاستعجالي (2009-2012) وبما أن عمل التفتيش، بمجالاته وتخصصاته المختلفة، صار ينتظم داخل آليات للتدخل والاشتغال تبتدئ من مجموعة العمل التربوية، باعتبارها ذرة التنظيم والهيكلة الجديدين لهذا الجهاز، على مستوى المنطقة التربوية وصولا إلى المجلس الوطني للتنسيق مرورا بالمجلسين الجهوي والإقليمي وبما أن هذه الآليات تشتغل داخل المنظومة إلى جانب الإدارة، فإن منطق الأشياء يستوجب استثمار هذه الآليات وتشغيلها خاصة على المستوى الإقليمي ليس فقط في التنفيذ بل وأيضا في تعميق وتقاسم تصور وتدبير تنفيذ التنزيل الإقليمي والمحلي لهذه المشاريع داخل آلية التدخل والاشتغال للمفتشات والمفتشين على الصعيد الإقليمي ممثلة في المجلس الإقليمي لتنسيق التفتيش وذلك، أولا، للمساعدة على التخطيط والبرمجة والتنفيذ والتتبع والتقويم لكل المشاريع المندرجة ضمن هذا القطب الحيوي وثانيا من أجل تحقيق هدف الجمع والتنسيق بين العملين التخصصي والمشترك للمفتشين ()، لما يمكن أن يتيحه هذا الجمع بين المدخلين التخصصي والمشترك من تنويع أنماط المقاربة والمعالجة للصعوبات والمشكلات الممكن مصادفتها في الواقع.
هل نحن في حاجة إلى التدليل على أن النجاح والتوفق في تدبير المشاريع ذات الصلة بتفعيل أدوار الحياة المدرسية مثلا وغيرها من المشاريع المصنفة داخل ما يسمى القطب البيداغوجي يتكئان على الإلمام والتمرس بالبعد البيداغوجي ؟ وهل نحن في حاجة إلى البرهنة على أن هذا المتكأ متاح للمفتش ليس فقط بحكم المهمة والوظيفة ولكن ايضا بحكم القرب والاتصال بالعملية التعليمية التعلمية على الطبيعة. هل تم التمكن من استثمار دور ومكانة وذكاء هيئة التفتيش في ضبط وتطوير الحكامة، على المستوى الإقليمي لمشاريع القطب البيداغوجي التي جاء بها البرنامج الاستعجالي بدءا بمستوى الإشراف وصولا إلى مستوى تتبع التنفيذ على أرض الواقع ؟ هل تم استثمار المجالس الإقليمية لتنسيق التفتيش، باعتبارها آليات لتنظيم اشتغال الهيئة، من أجل ضبط التصورات والمنهجيات وعمل التنفيذ والتتبع والمراقبة والتقويم ؟ نقول هذا لأن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة للشرقية كما نيابة الناظور كانتا سباقتين، وطنيا، إلى العمل على هيكلة وتفعيل آليات تنظيم اشتغال هيئة التفتيش إقليميا وجهويا ومحليا، مما يشكل ورقة رابحة تتيح إمكانية استثمار هذه الآليات على مستوى النيابات في تعبئة الهيئة قصد إنتاج عمل مشترك ذي جودة ينضاف إلى العمل التخصصي ذي الطابع الفردي، على اعتبار أن كل مفتش يمارس عملة التخصصي بمفرده في إطار مادة تخصصه.

...تابع القراءة


أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي، السيدة لطيفة العابدة، أمس السبت بالرباط ، أن نجاح أي إصلاح تربوي رهين بوضع التصورات السليمة ورصد الإمكانيات اللازمة وتوفير الموارد البشرية الكفأة والمحفزة ونهج نظام الحكامة.
وذكر بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي توصلت وكالة المغرب العربي بنسخة منه، اليوم الأحد، أن السيدة العابدة أوضحت خلال ترأسها ، رفقة السيد أحمد اخشيشن وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، أشغال اللقاء التواصلي مع الهيئات الممثلة لجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، أن "اهتمام الوزارة بهذه الجمعيات لا يدخل في باب إغناء الحقل الجمعوي داخل المجتمع المدني، وإنما يسعى، أساسا، إلى الرفع من مستوى التعاون بين المدرسة والأسرة حتى تتمكن الأسر من الاضطلاع بمهامها التربوية على أكمل وجه والانخراط بشكل أكبر في الحياة السياسية والرفع بالتالي من مردودية المؤسسة التعليمية.
وأشارت-حسب البلاغ- إلى أن المكاسب التي تم تحقيقها في هذا المجال تؤكد على " نجاعة توجه الوزارة الرامي إلى نهج حوار قار ومنتظم على مستوى مجالس المؤسسات والمجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية، أو على الصعيد المركزي، وهو ما يستدعي التفكير في إغناء هذه الآليات بفضاءات جديدة للتشاور من أجل تطوير أساليب التعاون".
ودعت كاتبة الدولة إلى تقاسم رؤية تربوية موحدة تصب في خدمة المصلحة التعليمية للتلميذ، وتعمل على نسج روابط مبينة على التعاون المتبادل بين الأسرة والمدرسة.
واعتبرت أن أحسن وسيلة لتفعيل ميثاق العلاقة بين المؤسسات التعليمية وجمعيات الآباء تكمن في النهوض بهذه العلاقة إلى مستوى التعاقد حول أهداف واضحة في صدارتها تأمين الزمن المدرسي وكذلك في تركيز الجهود على المؤسسة التعليمية من خلال العمل على بلورة مشروع المؤسسة.
ويهدف هذا اللقاء الذي نظمته وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني لجمعيات الآباء تحت شعار "المدرسة والأسرة تفاعل وتكامل وتعاقد من أجل الارتقاء بالمدرسة المغربية"، إلى تعبئة جميع الفاعلين من أجل تفعيل دور الأسرة في النهوض بالمدرسة المغربية وإعطاء الانطلاقة لسيرورة صياغة مخططات عمل على جميع المستويات في أفق أجرأة ميثاق العلاقة مع جمعيات الآباء، كما سعى إلى دعم العمل التشاركي من خلال كل مكونات مشروع المؤسسة.
وأشار البلاغ الى أنه تم خلال هذا اللقاء تقديم عروض حول مشروع المؤسسة وتأمين الزمن المدرسي، فضلا عن تقديم مشروع ورقة تأطيرية تناولت موضوع العلاقة بين الأسرة والمدرسة.
كما تميز اللقاء بتنظيم ورشات عمل ناقش من خلالها المشاركون الورقة التأطيرية التي حددت الإجراءات العلمية لإشراك الأسر في تفعيل الاستراتيجية الوطنية لمشروع المؤسسة، وكذا أدوار جمعيات الآباء في تفعيل تدابير الزمن المدرسي، بهدف إرساء تقاسم حقيقي للمجتمع المدرسي مع الأسر في إطار شراكة مبنية على الثقة والاحترام المتبادل والانفتاح على الآخر.
وتوج اللقاء ببلورة مجموعة من التوصيات والمقترحات منها، إحداث جائزة وطنية لتحفيز الجمعيات المتميزة وتوحيد القوانين الأساسية للجمعيات، إضافة إلى بلوة مجالات الإشراك الفعلي لجمعيات في مشروع المؤسسة وتدبير الزمن المدرسي وإصدار دليل مرجعي خاص بالجمعيات.
و م ع
...تابع القراءة

اعلان منقول عن موقع اكاديمية جهة سوس

تخبر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة ان تعيين اساتذة التعليم ابتدائي توظيفات مباشرة سيتم يوم الثلاثاء 04 اكتوبر 2011 على الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر الاكاديمية وعليه فان حضور المعنيين بالامر ضروري ومؤكد
...تابع القراءة

مراسلة مراسل الجريدة التربوية الالكترونية عبد الاله عسول

...تابع القراءة





يرتقَب أن تلتقي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية يوم غد الإثنين (3 أكتوبر)مع ممثلين عن وزارة التربية الوطنية -قطاع التعليم المدرسي- لدراسة ومناقشة المعايير المعتمدة لتنظيم حركة انتقالية اجتماعية استدراكية لحل بعض القضايا الاجتماعية للأسرة التعليمية.

وأكد عبدالعالي الخالدي عضو المكتب الوطني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم ومنسق لجنة الحركات الانتقالية أن مطلب تنظيم حركة انتقالية استثنائية بمعايير شفافة مطلب قديم وجديد على اعتبار أن مختلف الحركات الاستثنائية التي نظمت سابقا لم تتم خلالها مراعاة معايير مضبوطة بل "وقفنا على حالات استفادت رغم عدم أحقيتها"،مضيفا أن من بين المعايير التي سبق أن اقترحناها كنقابة ولم تؤخذ بعين الاعتبار مراعاة سنوات الفراق بين الزوجين خصوصا وأن بين أدينا حالات فاقت سنوات الفراق بين الطرفين 9سنوات بالإضافة إلى مراعاة المسافة الفاصلة بين ،ناهيك عن ضرورة مراعاة عدد الأبناء والأقدمية في الزواج.

وبالإضافة إلى الالتحاقات بالأزواج شدد الخالدي على مسألة مراعاة بعض الحالات الاجتماعية الأخرى كالمطلقات والأرامل على اعتبار أن المطلقة يصعب أن تعمل إلى جانب طليقها ثم الملفات الصحية المستعصية بالإضافة إلى إقرار مبدأ التبادلات بين رجال ونساء التعليم بشكل عادي ودون عراقيل،واستغرب في الوقت نفسه تلكؤ الوزارة في الاستجابة لطلبات التبادل رغم إقرار الوزير اخشيشن في أكثر من مناسبة على إمكانية الاستجابة لها بشكل عادي.

إلى ذلك أوضح الخالدي أن موافقة الوزارة على تنظيم حركة استدراكية استثنائية خلال اللقاء الذي عقدته كاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي مع النقابات الخمس الأسبوع ما قبل الماضي بعد أن أجمعت هذه النقابات على ضرورة تنظيمها خصوصا بعد الأنباء التي تحدثت عن استفادة بعض الحالات من الانتقال خلال الصيف المنصرم وهي الحالات التي قالت مصادر من الوزارة تتعلق بزوجات بعض المديرين وهو ما رفضته النقابات الخمس وهددت بخوض معارك نضالية في حالة عدم استجابة الوزارة لمطلب الحركة الاستثنائية.
...تابع القراءة


ستشهد الرباط يوم الاثنين 3 اكتوبر 2011 وقفة احتجاجية أمام مديرية الموارد البشرية المكلفة بالتعليم وذلك لتصحيح مسار ملفات الشغيلة التعليمية و المطالبة بإصلاح التعليم

و قد دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة المجازين في وقت سابق, لإضراب يمتد لأكثر من أسبوع منذ 27 شتنبر الى غاية 5 اكتوبر 2011 كرد فعل ضد تماطل الوزارة الوصية و الحكومة في حل مطالب التنسيقية و مختلف مطالب الشغيلة التعليمية, كما دعت التنسيقية الوطنية في عدة بيانات وطنية و جهوية سابقة إلى إصلاح التعليم بمحاربة الاكتظاظ و تزويد المدارس التعليمية بالمعطلين الجامعيين و محاربة المحسوبية و الزبونية التي تمارسها النقابات المركزية في مختلف ملفات التعليم.



و لتجنيب القطاع الاحتقان و التوتر الذي شهده العام الماضي من اضربات مفتوحة و اعتصامات يومية أكدت التنسيقية على ضرورة حل الملفات بشكل سريع تحترم فيه الوزارة المواعيد المقترحة سابقا.وأكد المنسق الوطني أن التنسيقية تستعد لاضراب مفتوح مع اعتصام بالرباط على غرار العام الذي شهد أشكالا نضالية وطنيا وجهويا واقليميا و تعبيرا منها عن حسن النية، رفعت التنسيقية جميع الاشكال النضالية بعد وعود الوزارة بحل الملفات إلا أن شيئا من ذلك لم يكن.أمام هذا الوضع، تتعالى الأصوات كل من موقعه، وتعددت الخيارات حول النضال ضد إجهاز الدولة على مكسب الترقية بالشهادات بقطاع التعليم مع استفادة موظفين آخرين من قطاعات أخرى من نفس الترقية دون شروط مسبقة و لذلك يطرح التساؤل:

ما سبب قبول الوزارة لإجازات الملتحقين بالتعليم عن طريق التوظيف المباشر و دون تكوين ؟ و في نفس الوقت لا تقبل إجازة العاملين بالقطاع عن طريق المباريات و الذين اجتازوا التكوينات. و هنا لانقلل من قيمة الملتحقين بالتوظيف المباشر و إنما نطالب الوزارة بالتعامل بالديمقراطية و الحياد وعدم التمييزو تعديل النظام الأساسي لقطاع التعليم.
يحيى بتشكيل

...تابع القراءة

...تابع القراءة


يعتبر هذا الإعلان بمثابة إشعار بانتقال يستوجب الالتحاق بمقر العمل الجديد ابتداء من يوم الاثنين 3 أكتوبر 2011 صباحا في انتظار التوصل برسائل الانتقال عبر السلم الإداري.

تحميل النتائج


*******************

كما تعلن النيابة الإقليمية إلى علم خريجي مراكز التكوين وحاملي الشواهد العليا المعينون بالنيابة أن عملية التعيين بالمؤسسات التعليمية ستجرى يوم الإثنين 3 أكتوبر 2011 ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا بقاعة الاجتماعات أحمد بوكماخ بمقر النيابة، ويعتبر هذا الإعلان بمثابة استدعاء للحضور في الزمان والمكان المحددين.
...تابع القراءة


محمـد اسلـيم  هيسبريس

شهد شهر غشت المنصرم حلقة من أسوأ حلقات الإستهتار الوزاري والحكومي بالشغيلة التعليمية. حلقة بطلتها وزارتنا في التربية الوطنية التي أقدمت بلا حشمة بلا حيا، بإبتداع حركة خاصة بثلة من مقربيها ومقربي حوارييها لتنقلهم خارج الظوابط القانونية المتعارف عليها.. وتنزلهم بباراشيتات حيثما شاؤوا، فهم من هم، ولا يمكنهم إنتظار الحركة الوطنية للسنة القادمة، فهم لم يعتادوا الإنتظار خصوصا وأن لهم أساليبهم التي خبروها على مر السنين، والتي تجعلهم فئة لا تنتظر البتة... وهم بالمناسبة عديدون... وأذكر هنا حالة عجيبة من هاته المخلوقات، والتي شهدتها وزارة تعليمنا التي لم تعد صراحة تصلح حتى لنفسها. حالة أختين كان تعيينهما خرافيا بمدينة الناظور المستعصية على الكهل ممن أفنوا عقودا من عمرهم وهم يدرسون أبناء الشعب، والعجائز الحالمات ببضع سنوات من الحياة العادية وسط أسرهن قبل أن يدركهن سن التقاعد.. لتلتحق شابتان يافعتان وفور تخرجهما بهذه النيابة المتعالية وسط إستغراب الرأي العام التعليمي المحلي ـ واللي ما عجبوش الحال يشرب البحرـ ، وبعد ست سنوات ـ بالحساب ـ تتقدم الأختان لإمتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الثانية (دورة 2009)، ومنذ المشاركة الأولى تنجح الأختان الفاضلتان معا وتترقيان.. في إنتظار إستحقاقات أخرى.. والسبب وراء ذلك كله، أن الأستاذتان قريبتا مسؤول أمني كبير وكبير جدا، وكما نقول إذا عرف السبب بطل العجب.

وعودة لملف الحركة السرية أو الخطاف كما سماها بعض الظرفاء من المدرسين، ينتقل المنتقلون دون وجه حق، وخارج الحركات ـ على علاتها ـ وتنكر كاتبة الدولة الأمر برمته في محاولة منها لتغطية الشمس بالغربال.. وفي الأخير تجتمع بالنقابات الخمس ذات التمثيلية، ليمثل الجميع مسرحية الحركة الإستدراكية بصيغة تفاوضية، مسرحية إمتزج فيها الكوميدي بالدرامي.. لتنطلق حمى الملفات في اليوم نفسه.. والمستفيدون حتما من طينة خاصة لا تعدو غير فلان وعلان.. وكفانا سؤالا عن أمور هي بادية لنا وتسوءنا فعلا، والأجدر بدل هذا كله كان إلغاء الحركة اللاقانونية ومتابعة مبتدعيها إداريا وقضائيا لتصرفهم وفق أهوائهم خارج الضوابط القانونية الجاري بها العمل، وجبر ضرر المتضررين والمتضررات بإجراء حركة وطنية إستثنائية، لكن بدون ملفات نقابية هاته المرة، بل لكل رجال ونساء التعليم بكل شفافية ووضوح، ووفق معايير موضوعية بعيدا عن المحاباة والزبونية.. ولكن تنازل الحاضرون عن حقوق الغائبين، والثمن حركة عجفاء ستكرس مبدأ باك صاحبي لا أقل ولا أكثر.. ثمن ما تبقى من الماتش المهزلة الذي ما فتئ العاملون بالقطاع يتجرعون مرارته.. إنتظارا لإسدال ستار تمثيلية طال أمدها..
...تابع القراءة


...تابع القراءة


اليكم البيان كما توصلت به الجريدة التربوية الالكترونية 

استقبلت الأسرة التعليمية والرأي العام التربوي بالجهة النتائج الصادمة للحركة الجهوية بسوس ماسة درعة بكثير من الدهشة والاستغراب لما شابها من خروقات وتلاعبات وإملاءات، فبذل أن تحرص إدارة الأكاديمية على ضمان شروط النزاهة والحياد واحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، عمدت إلى فبركة وتوجيه هذه النتائج خدمة لجهات مقربة مكافأة لها على مباركة وتزكية هذه الحركة المهزلة حيث كان رجال ونساء التعليم بالجهة يتنذرون ويتداولون في مجالسهم أسماء معينة ستستفيد - يعلمونها – حتى قبل الإعلان عن النتائج الرسمية مما افقد الإدارة ومن يدور في فلكها مصداقيتهم ونزاهتهم وتحولت إدارة الأكاديمية إلى دكان مفتوح خدمة للزبناء، كما أن هذه النتائج أسقطت القناع عن الجميع وأصبحت الأسرة التعليمية تعرف من يسوق لها الأوهام ويتاجر بهمومها ومعاناتها من اجل مكاسب انتهازية ضيقة إرضاء لذوي القربى وتعرف من يدافع عنها بصدق، فالنقابات التعليمية الثلاثة: النقابة الوطنية للتعليم (ف د ش) والجامعة الحرة للتعليم(ا ع ش م) والنقابة الوطنية للتعليم (كـ د ش) ومن موقع مسؤولياتها النضالية والأخلاقية وتعاقداتها مع الأسرة التعليمية وتماشيا مع خطها النضالي الواضح الصادق الملتزم بهموم وقضايا الشغيلة التعليمية، رفضت منذ البداية الدخول في عبث ما يسمى بالحركة الجهوية لغياب شروط الموضوعية والنزاهة ووعيا منها أن إدارة الأكاديمية لا تملك من الشجاعة الأخلاقية والجراة الإدارية والاستقلالية في القرار ما يجعلها قادرة على إنجاح أية عملية تربوية. بعد أن تملصت من جميع الاتفاقات المبرمة معها بحضور اللجان والنقابات المركزية وبعد أن أقدمت على إغلاق باب الحوار، وبعد تناسل الحركة الجهوية بحركات تقسيطية استدراكية وبعد أن انفردت بالإعلان عن المناصب الشاغرة بعضها فصل على المقاس مع التستر على مناصب أخرى شاغرة، وبعد أن عقدت النقابات الثلاث إجتماعات موسعة مع مكاتبها ومجالسها الجهوية فإنها تعلن للرأي العام التربوي والأسرة التعليمية مايلي:

v سجبها لما أقدمت عليه الوزارة الوصية من تنقيلات خارج الضوابط القانونية.

v تضامنها مع نضالات الفئات المتضررة: ملحقي الإدارة والاقتصاد، الملحقين التربويين، السلم9، حاملي الإجازة...

v مطالبتها بالإفراج عن التعويضات المخصصة للمناطق النائية.

v استنكارها لما يعرف من عبث وهدر للمال العام ملف التكوين المستمر.

v استنكارها للتستر على خروقات وتجاوزات لمدير مقرب (بتزنيت) وتمتيعه بالإنتقال إلى الوسط الحضري بأكادير.

v سجبها للتأخير غير المبرر لإتمام البنايات المدرسية مما انعكس سلبا على زمن المتعلمين وهدره بذل ترشيده

v إدانتها للتلاعب بالمناصب الشاغرة وتفصيلها على المقاس في الحركة الجهوية.

v استغرابها لبقاء مناصب شاغرة بعد إجراء الحركة الجهوية رغم ورود طلبات في شأنها.

v استغرابها لفتح منصب واحد فقط فصل على المقاس لمادة الإنجليزية بثانوية الأمل بأكادير رغم وجود ثلاث مناصب شاغرة!؟

v إضافة الفائض على الفائض بمجموعة من المؤسسات التعليمية رغم عدم حاجتها لأطر التدريس مما يتناقض ومنطوق المذكرة الجهوية.

v انتقال حالات أقل نقطا إلى مناصب طلبها من هم أكثر نقطا (منصب إعدادية جمال الدين الأفغاني مادة الاجتماعيات نموذجا).

v التلاعب بأحقية الإلتحاق بالزوج من خلال إسناد منصب بالرمز (O) لأستاذ ذكر (ثانوية سيدي الحاج سعيد نموذجا مادة اللغة الفرنسية).

v شجبها للجوء الإدارة إلى أسلوب التقسيط والتقطير لنتائج الحركة الجهوية ( النتيجة الأولى يوم 19 شتنبر 2011 والثانية يوم 28 منه)

v انتقال أساتذة من مؤسسات تعليمية لم تشتغل بعد (إنزكان نموذجا)

وبناء عليه وأمام استمرار أسباب ودواعي المحطة النضالية التي قررتها النقابة التعليمية الثلاثة في بيانها السابق وفي ظل وجود إدارة جهوية رافضة للحوار واستمرار سياسة صم الأذان والتعنت فإن النقابات الثلاث تعلن مايلي:

- خوض إضراب إنداري جهوي ووقفة احتجاجية أمام مقر الأكاديمية يوم 05 أكتوبر 2011 بداية من الساعة 10 صباحا

- دخول المتضررين والمتضررات من الحالات الاجتماعية في اعتصام أمام مقر الأكاديمية ابتداءا من يوم الإثنين 03 أكتوبر 2011.

ونهيب بجميع نساء رجال التعليم وكل الغيورين على قطاع التربية والتكوين بالجهة للإنخراط بكثافة وإنجاح هذه المحطة النضالية دفاعا عن مطالبها وحقوقها المشروع



...تابع القراءة




...تابع القراءة

 
نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم للكدش بتازة مساء أمس الخميس 29 شتنبر ندوة صحفية بمقر الإتحاد المحلي، حيث قدم كاتبه عبد الحق شرقة تقريرا مسهبا حول الدخول المدرسي الحالي، و الذي شكل أرضية لإنطلاق الندوة الصحفية التي غاب عنها جل المراسليين الصحفيين إلا من جريدتي الاتحاد الاشتراكي، المساء، و موقع 'تازاسيتي' الإليكتروني.

إذ تم خلال هذه الندوة تسليط الضوء على مجموعة من الحقائق حول الدخول المدرسي واختلالاته التدبيرية إذ قدم العرض تشخيصا شاملا لما وصل إليه القطاع التعليمي منذ أواخر السنة الدراسية الماضية وبداية الموسم الحالي نتيجة غياب الإرادة وحس المسؤولية لذى المكلفين بتدبير القطاع محليا رغم المراسلات العديدة التي أرسلت للنائب الإقليمي آخرها رسالة احتجاج إلى عامل الإقليم ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالحسيمة.


كما أكد على أن دور النقابة في اللجنة المشتركة ليس حيادا سلبيا كما جاء في تساؤل لتازاسيتي بل هو دور للرقابة وتتبع عملياتها ومدى احترام اللجنة للمساطر أثناء أشغالها والتبرؤ مما ستصدره من قرارات مالم يتم الإلتزام بالآليات المنصوص عليها في المذكرات الجهوية والمركزية المؤطرة لعمل اللجنة الإقليمية المشتركة مع تحديد جدولة زمنية محددة لها في الزمان والمكان سقفها آواخر شتنبر 2011 لضمان استقرار الشغيلة وتفاديا للهدر المدرسي لكن شيئا من ذلك لم يحدث مما يؤشر على أن الدخول المدرسي الحالي يمر في ظروف أسوأ من سابقيه.


وقد صبت التساؤلات حول الوضعية المزرية التي وصلها القطاع التعليمي بتازة نتيجة الميزاجية في تدبيره من أشخاص يجمع الجميع على عدم أهليتهم لإدارة شؤون مصالحهم طالما أنهم مكلفون فقط!


وحول ظروف انتفاضة النقابة الوطنية للتعليم للكدش بتازة في هذه اللحظة حول الحركة و الدخول المدرسي كنوع من المزايدة النقابية للإستفادة من حصة بعض الملفات فكان الجواب بالنفي على اعتبار أن الخطوات النضالية جاءت بعد استنفاذ كل المحاولات مع النيابة في شخص النائب الإقليمي لإعادة الأمور إلى نصابها لكن دون جدوى منها تكليف أستاذة بم/م اجزناية الجنوبية والشبهات التي تحوم حول ذلك وبم/م بورد.


إذ أن هذه التكاليف تمت خارج المساطر المعمول بها دون الرجوع إلى اللجنة المشتركة، مما حذا بالمكتب الإقليمي ل. ن.و.ت للكدش إلى تسطير برنامج نضالي تصعيدي ضد الإرتجالية والعبث بحقوق ومصالح رجال ونساء التعليم بالإقليم على حد تعبير الكاتب الإقليمي.


كما ذكر بحلول لجنة من الأكاديمية لعقد لقاء مع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم للكدش يومه30/09/2011 من أجل الحوار والخروج بقطاع التعليم محليا من النفق المسدود الذي زجه فيه عنوة بعض من تكالبوا على تدبيره بهذا الإقليم مما يتطلب تدخلا عاجلا لإنقاذ مايمكن إنقاذه من الموسم الدراسي الذي يوجد على صفيح ساخن.

خليل بورمطان تازا سيتي
...تابع القراءة

أبعمران  تيزبريس

من المنتظر أن ينتفض الآباء والتلاميذ بإعدادية مولاي رشيد بتيزنيت مع الدخول المدرسي الحالي ضد الغياب المستمر لأستاذة للسنة الثانية على التوالي، حيث أكدت مصادر الجريدة أنه، مباشرة مع الدخول المدرسي، تقدمت ب "رخصة مرضية" مدتها شهر كامل، ما جعل العشرات من التلاميذ يقضون أوقاتهم في الشارع بدل المدرسة، بينما أستاذتهم منشغلة بمشروعها التجاري الذي يدر عليها أموالا مهمة. وأضافت المصادر ذاتها أن النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية متواطئة مع الأستاذة بالنظر إلى العلاقة "النضالية والحقوقية" التي تجمع بعض المسؤولين داخل النيابة بزوجها، أما الإدارة التربوية من جانبها فقد قامت بواجبها. وأضافت ذات المصادر أن أستاذة أخرى للغة الأجنية بدأت تستفيد من تجربة زميلتها ووضعت مباشرة مع الدخول المدرسي الحالي شهادة طبية مماثلة مدتها شهر كامل والتحقت بزوجها بأكادير بشكل مؤقت في انتظار أن تلتحق به رسميا.وبلغ إلى علم الجريدة أن التلاميذ وآبائهم يستعدون لمسيرة احتجاجية من إعدادية مولاي رشيد في اتجاه النيابة الإقليمية للمطالبة بحقهم في التدريس على غرار زملائهم، خاصة أن الكثير منهم ينتظر الامتحان الموحد بالسنة التاسعة إعدادي.

...تابع القراءة



لوائح المشاركين في الحركة الانتقالية المحلية الخاصة بإعادة الانتشار بالأسلاك التعليمية الثلاث بنيابة اشتوكة ايت باها ، بهدف إعطاء فرصة للمشاركين لمراجعتها والاتصال بالنيابة الاقليمية قصد تصحيح الأخطاء المحتملة.

تحميل لائحة التأهيلي

تحميل لائحة الإعدادي
تحميل لائحة الابتدائي

...تابع القراءة



بدأ العام الدراسي الجديد، ومعه تتغير العادات والسلوكات، التي اعتاد عليها الأطفال في الصيف، ما يجعلها بداية صعبة تحتاج لكثير من المجهود حتى تعود الأمور إلى مجراها الطبيعي.
ويتطلب إرساء نظام جديد التعامل مع الأطفال بكثير من اللين والحكمة، لأن من شأن منع بعض الممارسات أو التصرفات التي كان تعود عليها، أيام العطلة، حين لم يكن مفروضا عليه توزيع نشاطه اليومي، ضمن جدول زمني محدد، أن تجعله يشعر بضغط نفسي وقد يكره أي تنظيم لوقت العمل، أو الدراسة، أو اللعب.
ويوصي خبراء التربية الآباء ألا يكون منع بعض الممارسات على سبيل الإكراه، بل بالتدريج حتى يستأنس الطفل بالظروف الجديدة للعام الجديد.
فعلي سبيل المثال، يصر بعض الآباء على ترك أبنائهم للرياضة، أثناء الدراسة، حتى لا تؤخر من تحصيلهم الدراسة، بينما تشير العديد من الدراسات إلى أن الرياضة تساعدهم على التحصيل العلمي والتفوق الأكاديمي، أيضا.
وكشف باحثون أن الأطفال، الذين يتمتعون بلياقة بدنية عالية، أفضل أداء، وأكثر استعدادا للتحصيل العلمي والتفوق الدراسي، لأن اللياقة البدنية تحسن من مهارات الذاكرة، ودرجات الانتباه لديهم، وأن الأطفال، ذوي اللياقة البدنية العالية، يكرسون طاقة دماغية أكبر، وكانوا أسرع وأدق في إنجاز المهمات المطلوبة بأخطاء أقل مقارنة مع الأطفال عديمي اللياقة.
كما يلعب الأهل، دورا في كره الطفل للدراسة والمذاكرة أو حبه لها، لذلك ينصح خبراء علم النفس أنه من المهم جدا أن يستقبل الأهل أولادهم، عند عودتهم من المدرسة، لأنه يعطي الولد الشعور بالأمان والاستقرار، وقبلة الاستقبال ليست تدليلا مثلما يخالها البعض، بل دلالة أمان قد تمحو كل ما عاناه الولد من تعب، أو مشاكل مع رفاقه، أو عند الدرس، أو مع المعلمات، وإذا كان لا بد من سؤال يطرح عليه عند عودته من المدرسة فليكن عن مشاعره كطفل أولا، وليس كتلميذ.
كذلك فجلوس الأم معه إلى المائدة لتناول الطعام لا يقل أهمية عن الاستقبال الحار، فهو مناسبة جيدة للتحاور معه ومعرفة كيف قضى يومه، وهذا الحوار يصبح حافزا للعطاء. فكلما شعر الولد بالاطمئنان، عبر تلقائيا عن مشاعره ومشاكله، دون أن يلجأ الأهل إلى استجوابه، وهذا يرفضه عادة جميع الأولاد.
فليحب الطفل المدرسة ويتأقلم سريعا، ينصح الخبراء بتخصيص وقت إضافي للتواصل معه، وتشجعيه على طرح أسئلة عن التغيرات في الروتين اليومي، لأن ذلك سيعزز من ثقته بنفسه.
ويقدم خبراء التربية عدة نصائح للوالدين، حتى يكون التأقلم في مستوى طموحات الطفل ورغباته التي لا تثقل كاهله.
- يجب أن تكون حقيبة الطفل المدرسية وملابسه جاهزة وذلك حتى لا يضيع وقتا في تحضيرها.
- الاستيقاظ مبكرا بحيث يكون لديه وقتا كافيا للاغتسال وتناول إفطار صحي، في جو هادئ لا يشعره بالتوتر.
- توديع الطفل بطريقة لطيفة وجادة في نفس الوقت.
- تشجيع الطفل على المشاركة في أنشطة أخرى، بدلا من مشاهدة التليفزيون، الذي يؤثر على ساعات المذاكرة، خاصة في بداية العام الدراسي.
- بمجرد أن ينتهي من أداء واجبه المدرسى، تشجيعه على وضع كتبه ومستلزماته المدرسية في حقيبته، حتى يكون مستعدا، في الصباح.
- الحرص على أن يتعود الطفل النوم مبكرا، أثناء العام الدراسي، فالصغار يحتاجون لساعات نوم أكثر من الكبار، لكي ينموا وتتجدد طاقاتهم.
- كوب من الحليب الدافئ، قبل النوم، بالإضافة إلى حمام دافئ، سوف يهدئان الطفل ويجعلانه ينعم بنوم هادئ.
- القراءة للطفل حكاية قبل النوم، لأنها تنمى لدى الأطفال عادة جيدة، يكتسبونها كلما كبروا، وستجدين أن طفلك سريعا ما سيستمتع بالقراءة قبل النوم.
نعيمة لمسفر
...تابع القراءة

الجريدة التربوية الالكترونية : متابعة


انعقد بملحقة ل.عائشة يوم الثلاثاء 27 شتنبر2011 اجتماع بين ممثلي النقابات التعليمية الخمس ومدير الموارد البشرية وتكوين الأطر مرفوقا برئيس قسم التدبير المندمج لموظفي التعليم الابتدائي والمكلف في نفس الوقت بقسم التدبير المندمج لموظفي التعليم الثانوي ومؤسسات التكوين والمسؤول عن الخلية المكلفة بالشؤون النقابية والبرلمانية وذلك تبعا لما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء الأخير لكاتبة الدولة المكلفة بالتعليم المدرسي مع ممثلي النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية.

وأسفله المستجدات الجديدة لبعض قضايا نساء ورجال التعليم على ضوء اللقاء مع كاتبة الدولة في 21 شتنبر 2011 واللقاء مع مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر مع النقابات التعليمية الخمس يوم الثلاثاء 27 شتنبر 2011 حيث تم الاتفاق على برمجة اجتماعات عدد من اللجان وفق الآتي:

1- لجنة الحركات الانتقالية الاستدراكية يوم الاثنين 3 أكتوبر

2- لجنة التعويض عن التكوين

3- لجنة المبرزين

4- لجنة تقييم الأداء المهني

5- اللجنة المشتركة القارة

6- لجنة النظام الأساسي والملفات العالقة (المرتبين في السلم التاسع، الدكاترة، ملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين، تغيير الإطار للمجازين...)

7- لجنة الامتحانات المهنية

أما النقط الإخبارية المتعلقة بتفعيل نتائج الحوار الاجتماعي بقطاع التعليم المدرسي من خلال عرض ثاني قدمه مدير الموارد البشرية وتكوين الأطر ومن خلال الحوار مع ممثلي النقابات فهي كما يلي:

· كل بنود الاتفاق تطبق على الموظفات والموظفين العاملين بقطاع التعليم العالي وقسم الموظفين لهذا القطاع بصدد أجرأة بنود الاتفاق.

· أكدت الوزارة على أن الدرجة الجديدة المقترحة في الحوار المركزي بالنسبة للوظيفة العمومية هي خارج السلم لمن كان مسارهم يتوقف في السلم 11 حيث أن الشروط المعمول بها للترشيح هي خمس سنوات في السلم 11 مع الرتبة 7.

1- تمديد العمل بالمادة 112 القاضية بالترقي من الدرجة 3 (السلم التاسع) إلى الدرجة 2 (السلم العاشر) على أساس 15 سنة من الأقدمية منها 6 سنوات في الدرجة: ابتداء من 2007 إلى غاية 2013 مع مراجعة نتائج الترقيات بالاختيار أو بالامتحان المهني لهذه السنوات قصد تمتيع المعنيين بالحق في أحسن وضعية وبأثر مالي وإداري وهو 13 فبراير من السنة المعنية، وقد تم إعداد مشروع مرسوم بشأن تعديل مقتضيات المادة 112، وتم إعداد لوائح المعنيين بالأمر وتجميع المعطيات كما تم إرسال لوائح الكوطا (نسبة الحصيص السنوية) إلى المالية، ومباشرة بعد التأشير سيتم دعوة اللجان الثنائية للاجتماع، وحسب الوزارة ستتم التسوية المالية ربما بالتدريج ابتداء من نونبر. كما أن أساتذة السلك الثاني الذين سبق لهم أن كانوا أساتذة السلك الأول يستفيدون من الترقية بـ 15-6 من السلم 10 إلى السلم 11. أما دعوة اللجان الثنائية للاجتماع يوم 6 أكتوبر القادم فقد تمت قصد البث في ما تبقى من ترقيات 2010.

2- ملف المستشارين والممونين: تمديد العمل بالمادتين 107 مكرر و107 مكرر مرتين وعلى أساس تغيير الإطار للجميع ودون كوطا: ترخيص استثنائي من الوزير الأول في 24 غشت 2011 بالنسبة للمرتبين في السلم 11 تم إرسال الملفات إلى الخازن الوزاري منذ شهر يوليوز 2011 وبالنسبة للمرتبين في الدرجة الثانية (السلم 10) فقد تم إعداد مشروع مرسوم تعديلي وتم إرساله للمرة الثانية، كما أن المرتبين خارج السلم سيأخذون بعين الاعتبار.

3- ملف ملحقي الإدارة والاقتصاد المنبثقين عن المقتصدين الممتازين: ترخيص استثنائي من الوزير الأول في 24 غشت 2011 وتم إرسال الملفات إلى الخازن الوزاري منذ شهر يوليوز 2011 وبالنسبة للمرتبين في الدرجة الثالثة فقد تم إعداد مشروع مرسوم تعديلي.

4- وضعية المكلفين بالدروس بالإعدادي الذين سبق لهم أن كانوا معلمين: تمت رسالة إلى تحديث القطاعات في 22 يوليوز 2011 لتعديل بعض مقتضيات المادة 115 مكررة مرتين ومنح سنوات جزافية بمفعول مادي هو 1-1-2011.

5- ملف خريجي مؤسسات تكوين الأطر الذين غيروا الإطار (18 حالة): ترخيص استثنائي من الوزير الأول للذين يتخرجون بسلم أقل أو أعلى من السلم المرتبين فيه عند تاريخ التخرج، وسيتم إعداد لوائح المعنيين في غضون شهر شتنبر، وستمنح سنتين جزافيتين لخريجي مراكز التكوين المعنيين (تعديل المرسوم = إجراء دائم بتمديد المادة 114) وستتم إعادة الترتيب ابتداء من سنة التخرج. وقد تم السماح باجتياز الامتحان المهني لسنة 2011 للمتوفرين على أربع سنوات أقدمية + السنتين الجزافيتين.

6- ملف المبرزين: ترخيص استثنائي لترسيم الأفواج من 2003 إلى 2011: تمت إحالة مشاريع قرارات الترسيم على الخازن الوزاري للتأشيرة منذ يونيو 2011، التسوية المالية في أكتوبر أو نونبر. استكمال عمل اللجنة المشتركة المكلفة بوضع نظام أساسي خاص بفئة المبرزين خلال شتنبر. وتم الاتفاق على عقد لقاء خاص قصد البث في مآل النظام الأساسي للمبرزين.

وتم طرح ملف الأساتذة المستبرزين Agrégatifs أي الغير الموفقين في امتحان التخرج من التبريز (والمعينين أساتذة السلك الثاني السلم 10) وتقرر إعفاؤهم من الاختبار الكتابي للكفاءة حيث تم إعداد مشروع مرسوم في الموضوع (قرار مشترك بين التربية الوطنية وتحديث القطاعات)، وسينظم امتحان الكفاءة في 21-22 أكتوبر القادم، واحتساب تاريخ الترسيم سيتم بعد مرور سنة (12 شهر) (الترسيم في 1 يناير 2011) على التوظيف بالنسبة للناجحين في الدورة الأولى و24 شهر بالنسبة للناجحين في الدورات الموالية (الترسيم في 1 يناير 2012) ويطبق هذا بالنسبة لتوظيفات 3 غشت (مع الكتابي والعملي).

7- اجتياز الامتحانات المهنية بالنسبة للمستوفين للشرط النظامي المطلوب إلى غاية 31 دجنبر من كل سنة: تمت تسوية وضعية الناجحين في الامتحانات برسم سنتي 2009 و2010 بواسطة ترخيص استثنائي، وبالنسبة لسنة 2011 فقد تم إعداد مشروع مرسوم تعديلي.

ستنظم الوزارة الإمتحان المهني بالنسبة لباقي الفئات (من الهيئات السبع العاملة بالوزارة) في أواخر أكتوبر. كما تم التطرق إلى الامتحانات المهنية في عدم تطابق النتائج المعلنة مع المناصب المخصصة، وأكد ممثلو الوزارة أن المناصب المعلن عنها تعتبر تقديرات فقط أما المناصب الحقيقية فهي المؤشر عليها من طرف الخازن الوزاري، وللإخبار فإن المناصب المالية المخصصة لسنة 2011 لا زال لم يتم التأشير عليها لحدود الآن، وبخصوص المناصب المالية للامتحانات المهنية التي استفاد أصحابها من الترقية بالشهادات الجامعية أو بالاختيار فستعوض بتنسيق مع المركز الوطني للامتحانات. وقد تم الاتفاق مرة أخرى على عقد لقاء خاص بملف الامتحانات المهنية وكل ما يتعلق بها من تنظيم وتوقيت ومناصب وغير ذلك.

8- تغيير الإطار للمدرسين المكلفين بمهام إدارية: تمديد العمل بالمادة 109 إلى غاية 31 دجنبر 2011 عوض 2007، وسيتم إصدار مذكرة تشمل المعنيين بالأمر ما بين 1 يناير 2008 و31 دجنبر 2011 (حوالي 500 موظف). التأخير الذي حصل في تغيير الإطار للمكلفين بمهام إدارية (حوالي 1800 موظف) قبل 31 دجنبر 2007 مرتبط حسب الوزارة بالترقيات بالاختيار والامتحان المهني. بالنسبة للوزارة تعتبر أن المفعول سيصبح 1 يناير 2012 بالنسبة للجميع، واعتبرت النقابات أن مفعول 1 يناير 2011 يجب أن يكون بالنسبة لفوج ما بين 1 يناير 2008 و31 دجنبر 2011.

9- ملف (جميع الموظفين) حاملي الإجازة أو الماستر برسم سنوات 2008 و2009 و2010 و2011: ترخيص استثنائي من الوزير الأول، وتمت إحالة ملفات المعنيين بالأمر على مصالح الخازن الوزاري للتأشيرة منذ ماي 2011 (تمت معالجة حوالي 6000 من طرف مصالح المراقبة المالية) والتسوية المالية ستتم ابتداء أكتوبر القادم. أما بالنسبة لحاملي الإجازة أو الماستر في 2012 وما بعد فقد تم إعداد مشروع مرسوم بتحديد شروط وكيفيات التوظيف والتعيين (المباراة ضرورية وقد تمت المصادقة على ذلك من طرف البرلمان) بصفة انتقالية في بعض الدرجات. وتم طرح ملف تغيير الإطار للمجازين. وقد تم طرح أنه بالنسبة للسلم التاسع يجب وضعه في طريق الانقراض من خلا النظام الأساسي الجديد.

وقد تم الإخبار بخصوص السنوات الضائعة (المقرصنة) لحاملي الإجازة من 1-1-1986 إلى 13-2-2003 أنه سيتم منح سنتين جزافيتين بأثر إداري لمن ضاعت لهم سنتين فما فوق (5 سنوات) تحتسبان للترقي في الرتبة والدرجة (السلم 10 أو 11 أو خارج السلم (الدرجة الجديدة)، أما بالنسبة لمن ضاعت لهم أقل من سنتين فسيستفيد من المدة الضائعة بكامها.

وحسب مصدر من المصالح المركزية للوزارة يمكن لحاملي الإجازة أو الماستر برسم سنوات 2008 و2009 و2010 و2011 الحصول على قرار الترقية إلى السلم 10 أو 11 من النيابات ابتداء من اليوم الجمعة 30 شتنبر 2011، وستتم التسوية المالية ابتداء أكتوبر القادم. أما بالنسبة لحاملي الإجازة أو الماستر في 2012 وما بعد فقد تم إعداد مشروع مرسوم بتحديد شروط وكيفيات التوظيف والتعيين (المباراة..) بصفة انتقالية في بعض الدرجات.

10- تسوية وضعية العرضيين سابقا:

- ترخيص استثنائي تبعا لرسالة الوزير الأول عدد 946 بتاريخ 22 أبريل 2011 لتسوية وضعية العرضيين سابقا حاملي الإجازة بإلحاق السلم العاشر باليوم الموالي للترسيم بأثر إداري ومالي؛

- بالنسبة لمنح 3 و5 سنوات جزافية على التوالي للعرضيين سابقا فوجي 2005 و2007 فقد تم حلها بواسطة رسالة وزير تحديث القطاعات العامة بتاريخ 22 يوليوز 2011 (تعديل المرسوم) وبالتالي تم السماح للمشاركة في الامتحان المهني 2011 والحركات الانتقالية وفي انتظار صدور القرارات.

11- ملف منشطي التربية غير النظامية ومكوني محاربة الأمية والمتعاقدين والمتطوعين، فقد تم ترخيص استثنائي من الوزير الأول وتم تعيين المعنيين بالأمر كأساتذة التعاليم الابتدائي وملحقين تربويين، وقد طرحت الجامعة ملف المقصيين من هته الفئة وملف منشطي التربية غير النظامية ومكوني محاربة الأمية وأساتذة سد الخصاص والنضالات التي يخوضونها من أجل الحق في الإدماج.

12- الزيادة في تعويضات هيئة المفتشين: تم إعداد مشروع مرسوم بتغيير المرسوم 10 فبراير 2003، وأحيل على تحديث القطاعات للمصادقة والنشر بالجريدة الرسمية.

13- الزيادة في التعويض عن الأعباء الخاص بمبلغ شهري خام قدره 550 درهم ابتداء من فاتح ماي 2011 لحوالي 9400 مديرة ومدير للمؤسسات التعليم العمومي بجميع الأسلاك: تم إعداد مشروع مرسوم بتغيير المرسوم الصادر في 10 فبراير 2003، وأحيل على تحديث القطاعات للمصادقة والنشر بالجريدة الرسمية. تم طرح إقصاء الطاقم الإداري من التعويض عن الأعباء (الناظر والحارس العام والملحق...)

14- التعويض عن العمل بالمناطق النائية والصعبة: ميزانية التعويض متوفرة منذ شتنبر 2009، وتم الاتفاق على الإطار المرجعي وتم إعداد دورية مشتركة مع وزير الداخلية ووزير التربية الوطنية وهي في طور التوقيع وبعد ذلك ستتم دعوة اللجان الإقليمية (المكونة من ممثلي المكاتب النقابية وممثلي الإدارات المعنية) لتحديد المؤسسات والمناطق المعنية بالاستفادة وإرسال جداولها إلى المصالح المركزية قصد تجميعها والبث فيها.

15- التعويض عن التكوين: تم الشروع في أداء التعويضات للمستحقين باعتماد معيار الأقدمية بناء على الاعتمادات المالية المتوفرة. تم الاتفاق على عقد لقاء عاجل مع مدير الميزانية والممتلكات بوزارة التربية وذلك قصد التسريع بتسوية هذا الملف، وقد راسلت مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر مؤسسات تكوين الأطر المعنية قصد تزويدها باللوائح الكاملة للمعنيين بالتعويض.



وقد أجمعت النقابات التعليمية الخمس على ضرورة التسريع بأجرأة نتائج الحوار القطاعي والحوار المركزي (الدرجة الجديدة..) والاستجابة للمطالب الفئوية وإيجاد حلول للملفات العالقة: الموظفين المرتبين في السلم التاسع، المجازون، الدكاترة، الملحقون، المساعدون التقنيون، منشطي التربية ومكوني محاربة الأمية وأساتذة سد الخصاص، التعويض عن التكوين، التعويض عن العمل بالمناطق النائية والصعبة، الامتحانات المهنية (التوقيت والتنظيم..) والمناصب الضائعة، الخصاص في الأطر التربوية والإدارية، التكوين والتكوين المستمر، التقاعد النسبي، الإيداع الإداري..


أما فيما يخص تقييم البرنامج الاستعجالي فقد طالبت النقابات الوزارة بتنظيم لقاء تقييمي حول الحصيلة.

وقد تمت الإشارة إلى غياب وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي عن اللقاءات مع النقابات التعليمية.
عبدالرزاق الإدريسي
أمين وطني للجامعة الوطنية للتعليم/ إ م ش
الرباط، الجمعة 30 شتنبر 2011

...تابع القراءة






منقول من الفيس بوك
...تابع القراءة




أثار مقترح عباس الفاسي، الأمين العام لحزب الاستقلال بتعيين نجله عبد المجيد الفاسي على رأس اللائحة الوطنية للشباب التي سيتقدم بها الحزب في الانتخابات النيابية المبكرة المقبلة، حفيظة الشبيبة الاستقلالية. وانتقد قياديون شباب في حزب الاستقلال، ما أسموه بـ"الطريقة اللاديموقراطية التي أراد بها عباس الفاسي فرض نجله، الذي يتابع دراسته في جامعة الأخوين الراقية في مدينة إفران وسط المغرب، على مناضلي شبيبة حزب الاستقلال".

واحتج عبد القادر الكيحل الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية على قرار رئيس الوزراء الاستقلالي. وقال مصدر من حزب الاستقلال إن "الكيحل خرج غاضبا من اجتماع عقده عباس الفاسي من أجل الإعلان عن هذا القرار". وتأتي هذه التطورات لتزيد من تعقيد موقف عباس الفاسي، حسب مصادر من حزب الاستقلال، التي قالت إنه "يسعى لضمان مقاعد متقدمة للحزب، لكن اختياره لنجله قد يجر عليه غضب المناضلين". 
المصدر موقع لكم
...تابع القراءة



الجريدة التربوية: متابعة

أطلق المغرب مشروعا طموحا يتضمن إجراءات تحفيزية جديدة لتشجيع شركات القطاع الخاص على تدريب وتوظيف الشباب، خاصة خريجي الجامعات الذين يجدون صعوبات كبرى في العمل بالقطاع الخاص، في وقت عبر فيه جمال أغماني وزير العمل والتكوين المهني المغربي عن انزعاجه من ارتفاع نسبة بطالة خريجي الجامعات إلى 17 في المائة.

وقال جمال أغماني أول من أمس في الدار البيضاء إن الإجراءات الجديدة تهدف إلى «إبرام عقود عمل غير محددة المدة، وضمان تحول عقود التدريب التي تبرمها الشركات مع الشباب حاملي الشهادات إلى عقود عمل دائمة». وبناء على هذه الإجراءات تستفيد الشركات عند تحويل كل عقد تدريب إلى عقد عمل غير محدد المدة من الإعفاء الضريبي للضمان الاجتماعي والتغطية الصحية والاجتماعية للمتدرب، والتي تتعهد الدولة بتحملها في حالة تحول عقد التدريب إلى عقد عمل دائم. إضافة إلى إطلاق مبادرة جديدة تحت اسم «عقد الإدماج الجديد» والذي يتم إبرامه بين شركات القطاع الخاص والشباب المتدربين عبر «الوكالة الوطنية لإنعاش العمل والكفاءات» (مؤسسة حكومية)، وتمنح الدولة دعما ماليا بقيمة 25 ألف درهم (ثلاثة آلاف درهم) للشركة عن كل عقد تدريب تتراوح مدته بين ستة وتسعة أشهر، ينتهي بإدماج المتدرب عبر عقد عمل غير محدد المدة. وأشار أغماني إلى أن هذه المنحة تغطي تكاليف التدريب، بالإضافة إلى منحة تصرف للمتدرب خلال مدة تدريبه. وأضاف أن «عقد الإدماج الجديد» يشترط أن يتم التدريب تحت إشراف كادر مؤهل مهنيا، سواء داخل الشركة أو في إطار مؤسسة متخصصة للتكوين المهني.

وقال أغماني إن الإجراءين تم التوصل إلى اتفاق بشأنهما بين الحكومة والنقابات واتحاد رجال الأعمال بعد مفاوضات استغرقت ستة أشهر، ويعتبران مقدمة خارطة طريق تتضمن 19 إجراء لدعم توظيف الشباب، ولا تزال المفاوضات جارية بين الأطراف الثلاثة من أجل وضع تفاصيلها وإجراءات التنفيذ والمراقبة.

وقال أغماني لـ«الشرق الأوسط» إن الإجراءين الجديدين يستهدفان تشغيل 276 ألف شاب وشابة من حاملي الشهادات الجامعية، وسيكلفان ميزانية الدولة ملياري درهم (250 مليون دولار) خلال الفترة ما بين 2011 و2016. وأضاف أن الاتفاقيات والإجراءات المتعلقة بهذين الإجراءين الجديدين قد تم توقيعها من طرف وزارة العمل ووزارة الاقتصاد والمالية، وأنهما سيصبحان ساريي المفعول ابتداءامن 15 أكتوبر (تشرين أول) الحالي، مشيرا إلى أن الميزانية المخصصة لهما قد تم تمويلها في إطار «الصندوق الوطني للتشغيل». وأوضح أغماني أن سوق العمل في المغرب لا تزال تعاني عدم الملاءمة بين منظومة التكوين وحاجيات سوق العمل المتجددة. وقال «لهذا نجد كل المبادرات التي نتخذها تتضمن عنصر التكوين أو التكوين المستمر أو تلقي تكوين إضافي. كما أن كل الخطط التنموية القطاعية تتضمن إطلاق معاهد تكوين متخصصة بشراكة مع كبار المستثمرين، كما هو الشأن مع مجموعة (رونو) في ما يتعلق بصناعة السيارات، وكذلك مع شركات صناعات الطائرات». وأشار أغماني إلى أن المغرب بصدد إطلاق ثلاثة معاهد متخصصة في مجال الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة في مدن وجدة وطنجة وورزازات. وقال أغماني لـ«الشرق الأوسط»، إن المغرب استطاع رغم الظرفية الاقتصادية الدولية الصعبة أن يحافظ على معدل بطالة أقل من 10 في المائة. غير أن نسبة البطالة في صفوف خريجي الجامعات بقيت مرتفعا بشكل مقلق، إذ تصل إلى 17 في المائة. وأشار إلى أن ما يزيد من قلق الحكومة بهذا الصدد «أن المغرب دخل ابتداء من العام الحالي مرحلة تغير البنية الديموغرافية، حيث أصبح عدد الوافدين على سوق العمل مضاعفا، وهذا يفرض علينا مضاعفة الجهود على مستوى مبادرات جلب الاستثمار وتنفيذ المخططات التنموية القطاعية المدرة لفرص التشغيل».
المصدر : الشرق الأوسط




...تابع القراءة


تنهي نيابة تارودانت إلى علم السيدات والسادة الأساتذة الجدد أن مواعيد تعيينهم ستتم وفق الجدولة التالية:
التاريخ والتوقيت المكان الفئة
الإثنين 3 اكتوبر 2011 ابتداء من الساعة الثامنة صباحا الثانوية الإعدادية الحسن الأول خريجو مراكز تكوين اساتذة التعليم الإبتدائي
الثانوية التأهيلية محمد الخامس خريجو المراكز التربوية الجهوية والمدارس العليا للأساتذة وحاملو الشواهد العليا

ملاحظة: يعتبر هذا الإعلان بمثابة استدعاء للمعنيين مع الإشارة الى ضرورة الإدلاء ببطاقاتهم الوطنية اثناء عملية التعيين وكل من تغيب عن هذه العملية سيسند له أي منصب شاغر بالنيابة

...تابع القراءة


نتائج الحركة الانتقالية المحلية لسنة 2011

ابتدائي

ثانوي إعدادي

ثانوي تأهيلي

...تابع القراءة

الجريــــدة التربويــــة الالكترونيـــة

للاشتراك اضغط على "اعجبني

اشترك تابع الجريدة GOOGLE+

.

للاشتراك اضغط على "j'aime"

ارشيف الجريدة التربوية الالكترونية